دبي – مينا هيرالد: كشفت شركة “سيمانتك”، المتخصصة في الحلول الأمنية المعلوماتية (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز SYMC)، اليوم عن برنامج “Symantec Anomaly Detection for Automotive” لحماية نظم المركبات من الهجمات التي تحدث دون انتظار، ومن القضايا التي لم تتعرض لها من قبل المركبات الحديثة المتصلة بالإنترنت. ومن خلال البرنامج الجديد، ستوفر سيمانتك خبراتها الواسعة في مجال التحليلات الأمنية عبر عدة شبكات إلى المركبة وستقدم خدمات معاينة القضايا الحساسة ليتم معالجتها على الفور.

وتوفر السيارات الحديثة المتصلة بالإنترنت للسائق مزايا مريحة كإمكانية تحديد المواقع والاستفادة من خدمة مساندة الطرق عن بعد وشبكات النقاط الساخنة لتصفح الإنترنت أثناء التنقل. وبحسب تقرير “غارتنر” سيبلغ عدد السيارات المزودة بالإنترنت على الطرقات 220 مليون سيارة بحلول عام 2020. وفي حين تعمل الشركات على تطوير تقنيات جديدة لتعزيز مستوى تجربة القيادة، سوف تظهر ثغرات أمنية تتيح للقراصنة الهجوم على السائق والراكب وتعريضهم للخطر.

ويستخدم برنامج سيمانتك الجديد المخصص لحماية السيارات خصائص التعلم الآلي لتوفير تحليلات أمنية سلبية عن المركبة ومراقبة شبكة التحكم دون التدخل بعمليات المركبة، والتعرف على السلوكيات العادية وتحديد أي نشاط مشبوه يمكن أن يؤدي إلى هجوم. ويعمل الحل الجديد افتراضياً مع أي شركة سيارات أو نموذج سيارة.

وقال كريستيان كريستيانسن، نائب رئيس قسم أمن المنتجات لدى “آي دي سي”: “تحتوي تقنيات إنترنت الأشياء على الكثير من النقاط المختلفة، ولكن المركبات المتصلة بالإنترنت سوف تحدث تغييراً جذرياً بوسيلة النقل والاتصالات المتنقلة. وبما أن السيارات المتصلة بالإنترنت سوف تفتح معياراً جديداً، ستكون القضايا الأمنية من الأمور الضرورية والأساسية للتشغيل الآمن في المركبات. وبدافع انتهاز الفرصة، ستتعاون شركات تصنيع السيارات والموردين مع شركات الحلول الأمنية لتوفير الحماية للسيارات المتصلة بالإنترنت تماماً كما يفعلون مع أي جهاز أو نظام مرتبط بشبكة الإنترنت كالهواتف الذكية والحواسيب المحمولة. وبالتركيز على الحلول الأمنية لن نضمن توفير الأمن للسائق والركاب فحسب، إنما سنتمكن كذلك من بناء ثقة متبادلة بين شركات تصنيع السيارات والنظام الأيكولوجي لحلول إنترنت الأشياء.”

أهم الفوائد لبرنامج حماية السيارات من سيمانتك:
التعرف على سلوكيات المركبة بتعمق ودقة أكثر، ما يتيح لشركات تصنيع السيارات رؤية الهجمات التي كانت غافلة عنها في السابق.
إعطاء الأولية للحوادث تلقائياً بناءً على مخاطر محسوسة.
رصد النشاطات الغريبة تلقائياً دون تكليف شركة تصنيع السيارات بتحديد القواعد أو السياسات.
تستخدم أدنى حد من الذاكرة وقوة وحدة المعالجة المركزية مع حلول تحليلية مبنية خصيصاً للمركبات.

يأتي برنامج حماية السيارات من سيمانتك في إطار استثمارات الشركة الهادفة إلى تقديم أكثر الحلول الأمنية شموليةً في الصناعة لتقنيات إنترنت الأشياء. وأعلنت الشركة مؤخراً أنها توفر الحماية لأكثر من مليار جهاز إنترنت الأشياء، والتي تتراوح من السيارات إلى العدادات الذكية إلى نظم التحكم الصناعية. ويعد هذا رابع الحلول التي صممتها سيمانتك لخدمة صناعة السيارات، بالإضافة إلى Symantec Embedded Security: Critical System Protection، و Code Signing، وManaged Public Key Infrastructure. للمزيد من المعلومات عن أعمال سيمانتك مع شركات تصنيع السيارات والرقائق الإلكترونية وغيرها من الشركات التطلعية المتعلقة بمنع المتسللين من اختراق أمن المركبات، الرجاء الاطلاع على ورقة العمل “Building Comprehensive Security Into Cars”.

ومن جانبه قال السيد شانكار سوماسندارام، مدير إدارة المنتج والهندسة لدى سيمانتك: “تحولت تهديدات السيارات الأمنية من قضية نظرية إلى حقيقة واقعية. وتضع سيمانتك حلولها الأمنية الأكثر شمولية في العالم إلى نظم السيارة. وأصبحت البنية التحتية والتكنولوجيا التي تساعدنا على حماية ملايين الأجهزة ومليارات الدولارات، تقدم الحماية ذاتها الآن للسيارة. ونحن نعمل على بناء حلول أمنية شاملة على المدى البعيد، وفي الوقت نفسه توفير حماية بمنتهى التطور والأمان لسيارات اليوم.”