دبي – مينا هيرالد: نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع مجموعة “كوفاس” العالمية والشركة الوطنية للتأمينات العامة مؤخراً في مقرها ورشة عمل حول سلسلة الأعمال الخارجية، وذلك في إطار جهودها لدعم أعضاء غرفة دبي في التوسع في الأسواق العالمية وتوفير أفضل الخدمات وأجودها.

وتأتي هذه الورشة ضمن مبادرة سلسلة الأعمال الخارجية التي تطلقها المكاتب الخارجية لغرفة دبي بالتعاون مع كوفاس، حيث نظمت في مارس 2016 أول ورشة عمل ضمن هذه المبادرة تحت عنوان “أفريقيا- تحويل التحديات إلى فرص.”

وتهدف هذه السلسلة من الدورات التدريبية إلى مساعدة مجتمع الأعمال في التوسع بالأسواق الواعدة والناشئة والاطلاع على الفرص العالمية، وتحفيز الاستثمار والتعاون بين مجتمعات الأعمال العالمية، حيث شارك في هذه الورشة أعضاء الغرفة الذين يتطلعون إلى الدخول إلى الأسواق العالمية والتوسع فيها وأصحاب الشركات ورجال الأعمال المهتمين بالأسواق العالمية.

وخلال كلمته الترحيبية أمام المشاركين في ورشة العمل، أشار عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي إلى أهمية هذه الورشة حيث تساهم في دعم رجال الأعمال والمستثمرين المهتمين بدخول الأسواق العالمية وتوفيرهم بكافة المعلومات التي يحتاجونها، معتبراً إن ما يميز ورشة العمل هذه هو التركيز على مفهوم الائتمان التجاري وأساليبه وكيفية عمله والاستفادة منه.
وأكد خان على الدور الحيوي التي تلعبة غرفة دبي في تحفيز التجارة وقيادة الجهود الهادفة إلى دخول الأسواق العالمية، مشيراً إلى أنّه مع تحوّل دبي إلى بوابة للتجارة العالمية، من الضروري الآن وأكثر من أيّ وقت مضى أن تواصل غرفة دبي بحثها عن فرص خارجية للشركات العاملة في دبي، وكذلك تشجيع الشركات الخارجية على التوسّع في سوق دبي، معتبراً إن تنظيم هذه الورش يأتي استكمالاً لخطوة افتتاح مكاتب تمثيلية خارجية بهدف التعرف عن كثب على واقع بيئة الاستثمار والفرص المجزية.

وقال ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لبلدان الشرق الأوسط لدى كوفاس: ” يشمل كل توسيع للأعمال اتخاذ بعض المخاطر، فيتعيّن بالتالي استعداد الشركات بالاستراتيجيّات الكفيلة تخفيف هذه المخاطر وخاصة عندما تكون تشقّ طريقها إلى أسواق جديدة. وفي سبيل الحدّ من المخاطر التجاريّة فينبغي أن تكون الشركات قادرة على التقييم الدقيق حول كيفيّة أداء الشركاء التجاريّين المحتملين. إنّنا في كوفاس نعمل باستمرار على تحليل الاستقرار المالي للشرّكات والنموّ في الاقتصادات الناشئة لتقديم تقارير تتميّز بالكفاءة لشركائنا وعملائنا الكرام.”

وأضاف فالسيوني قائلاً:” “لقد درست غرفة دبي العديد من الأسواق الواعدة في جميع أنحاء العالم لمساعدة الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة على التوسع في جبهات جديدة، وإنه لمن دواعي سرورنا في خدمات كوفاس الإمارات الدخول في شراكات مع هذه الأعمال التجاريّة لمساعدتها على ضمان النجاح عبر تزويدها بالمعلومات الصحيحة والدقيقة. وسوف يتمكّن أعضاء غرفة دبي عبر التعاون والتنسيق القائم حاليّاً من الوصول إلى كلّ من خبراتنا المحلية والعالمية متعددة الجنسيات لإدارة مخاطر الائتمان، ذلك مع وجودنا في 99 دولة وامتلاكنا قاعدة بيانات لأكثر من 65 مليون شركة من جميع أنحاء العالم التي نقوم برصد سلوكها في الدفع.”

وبدوره قال شانكار راماشاندران، رئيس المبيعات المباشرة في الشركة الوطنية للتأمينات العامة (إن جي آي):
“أفريقيا هي من بين أكثر الأسواق رواجاً في الوقت الحالي، وسترغب الشركات الحريصة على الاستفادة من أرض الفرص الهائلة هذه في التحقّق من مصداقية شركاءها التجاريين المحتملين. وتتيح الشراكة بين الشركة الوطنية للتأمينات العامة مع كوفاس حلول تأمين الائتمان العالميّة لحماية الشركات ضد مخاطر التخلّف عن السداد المالي في سعيها لمواصلة توسّعها في أفريقيا. ستوفّر شراكتنا مع غرفة دبي الحماية الشاملة للشركات ضد احتمال تخلّف الشركاء التجاريين عن الدّفع، وتعزّز فرص حصولها على التمويل في الوقت نفسه”.

وجدير بالذكر أن غرفة دبي وقعت مذكرة تفاهم مع مجموعة كوفاس العالمية والشركة الوطنية للتأمينات العامّة خلال المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2015، وبموجب الشراكة الجديدة، يستطيع أعضاء غرفة دبي الذين يصدّرون بضائع إلى أفريقيا الآن الحصول على منتجات التأمين التي تقدّمها “الوطنية للتأمينات العامّة” على صعيد الائتمان التجاري، بينما تعمل “كوفاس” على توفير خدمات عدّة ذات قيمة مضافة هدفها مساعدة الشركات على دخول أفريقيا أو توسيع أعمالها في القارّة كتنظيم سلسلة من الدورات التدريبية وورش عمل.