دبي – مينا هيرالد: أطلقت أكاديمية دبي لريادة الأعمال، الذراع التعليمي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، دورة “تنفيذ” الدورة التخصصية الأولى من نوعها في تأهيل مشاريع رواد الأعمال من أعضاء برنامج خدمات دعم رواد الأعمال، وذلك من خلال تزويدهم بالمهارات المعرفية والعملية، والخطوات الإجرائية للتراخيص والموافقات، لتأسيس وإنشاء مشاريعهم التجارية، والتنافس في السوق المحلي بإمارة دبي.

ويأتي هذا البرنامج ضمن مبادرات “مؤسسة محمد بن راشد” التوعوية والإرشادية لأصحاب المشاريع، التي تهدف إلى دفع أفكار وابتكارات رواد الأعمال، إلى حيز التنفيذ والتخطيط الاستباقي، وإتمام الاجراءات المتعلقة بالمتطلبات القانونية، والإدارية والتشغيلية للمشاريع الناشئة، وبالتالي دعم نشأة ريادة الأعمال، وتذليل العقبات أمام أصحاب المشاريع الناشئة، ورفع مستوى الإنتاجية، والنهوض بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة على مستوى إمارة دبي ودولة الإمارات عموماً.

وفي السياق ذاته، قال عبد العزيز المازم، مدير إدارة تطوير رواد الأعمال في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “انتهجت المؤسسة سياسة دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة منذ نشأتها، وذلك من خلال طرح وتقديم الورش العملية والدورات التدريبية الخاصة بتطوير مهارات وخبرات رواد الأعمال في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة. تغطي الدورة الحالية أهم النقاط والمجالات الحيوية في تدشين المشاريع، مثل: الملكية وإدارة المشروع، كتابة الخطة التشغيلية، اعداد الملفات، والتحضير لافتتاح المشروع، دراسة منافذ البيع والتعاقدات الحكومية، وخطط التوسع، ومستقبل المشروع”.

وأضافت ابتهال الناجي، مدير إدارة تطوير الشركات: “شهدت دورة “تنفيذ” الأخيرة حضوراً ملفتاً لاكثر من 150 متدرباً من رواد الأعمال الراغبين في دخول عالم التجارة. بلغ رضا المتدربين 94٪ عن الجلسات الثلاث التي اقيمت في الدورة، وكان ذلك جلياً، إذ لمسنا محاكاة بين الجمهور والأستاذ المحاضر حامد آل علي، الذي شرح خلال الدورة خطوات وعملية تأسيس منشأة تجارية، وتنفيذ الاجراءات المتعلقة بها في الدوائر الحكومية، والتطورات الحاصلة في السوق من حيث العرض والطلب، والارشادات حول التخطيط الاداري لإطلاق المشروع، وكيفية الانطلاق به في السوق المحلي”.

وأشار المازم إلى أن الأستاذ حامد آل علي، مدرب ومحاضر في ريادة الأعمال، وهو واحد من أعضاء مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع المتوسطة والصغيرة، الذين صقل تجاربه، وساهم خلال مسيرته بشكل فعال في تزويد رجال الأعمال والمستثمرين في القطاع بآخر المستجدات والمعطيات التي تتوافق مع سوق العمل، وبيئة المشاريع الصغيرة والمتوسطة.