دبي – مينا هيرالد: إفتتحت “إي سيتي”، المشغل الرائد لسلسلة متاجر الإلكترونيات الاستهلاكية التي تحتضن أبرز العلامات التجارية العالمية والشركة الفرعية التابعة لـ “مجموعة البطحاء”، اليوم الخميس حزيران/يونيو 2016 الفرع التاسع لها في دولة الإمارات، وذلك في “دلما مول” في أبوظبي خلال حفل إفتتاح رسمي أقيم بحضور عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين وممثلين عن الشركاء الاستراتيجيين. ويمثل الفرع التاسع تجسيداً حقيقياً للعلامة التجارية والهوية المؤسسية الجديدة لـ “إي سيتي”، التي تتبنّى شعاراً مبتكراً يعكس المفهوم المتفرد في رفد السوق بأحدث التكنولوجيات والإلكترونيات والتجهيزات التقنية وأجهزة العرض المتطورة التي لم يتم استخدامها سابقاً.

وتتبنّى “إي سيتي” شعار “اختبر مستقبل الإلكترونيات”، والذي يدفعها قدماً لتكون السباقة في تقديم أفضل الخدمات وأحدث المنتجات المطورة من قبل نخبة العلامات التجارية الرائدة ضمن قطاع الإلكترونيات في العالم، مع التركيز على طرح كل ما هو جديد ومبتكر للمرة الأولى ضمن السوق الإماراتية. ويتسم الفرع الجديد بتصميم فريد يتميز بتجهيزات أوروبية وتقنيات متطورة هي الأولى من نوعها، في سبيل ضمان تزويد العملاء بتجربة تسوق غنية ومرضية ترقى إلى مستوى تطلعاتهم.

وتواصل “إي سيتي” مساعيها الجادة في السير قدماً لترسيخ مكانتها الريادية ضمن قطاع تجارة تجزئة الإلكترونيات الاستهلاكية، وذلك بقيادة جواد دكير، المدير التنفيذي للشركة، الذي يتمتع بخبرة مهنية طويلة تمتد على أكثر من 22 عاماً، أهلته اليوم إدارة واحدة من أهم العلامات التجارية المعروفة.

وفي معرض تعليقه على الأمر، أعرب دكير عن سعادته بإفتتاح المتجر الجديد الذي يستعرض الشعار والهوية المؤسّسية الجديدة للشركة، مضيفاً: “يشكّل استحداث علامتنا التجارية ترجمةً واضحةً للنهج المتميّز الذي تتّبعه “إي سيتي” في إطار سعيها الطموح لتطوير سوق الإلكترونيات الإستهلاكية، كما ويمثّل إضافة نوعية إلى الخطة الإستراتيجية للتوسّع التي تنتهجها الشركة. ومن المقرّر أن يتم إعادة تصميم جميع الفروع التابعة للشركة على نحو استراتيجي من شأنه تعزيز تجربة العملاء وتزويدهم ببيئة ذكية وسهلة الإستخدام للتسوّق والتي تركّز بالدرجة الأولى على توفير أعلى درجات الراحة والكفاءة في التسوّق الإلكتروني وخدمات الصيانة في المتجر أو المنزل”.

ويُذكر أن “إي سيتي” أعلنت مؤخّراً عن إعادة تصميم علامتها التجارية، في خطوة طموحة لترسيخ المكانة الريادية للشركة كأوّل متجر إلكترونيات متخصّص في المنطقة. وتم تصميم المتجر الجديد للشركة وفق أعلى المعايير والمواصفات التي من شأنها الإرتقاء بالعلامة التجارية للشركة، وذلك عبر إستعراض المحفظة الجديدة والمتطوّرة من المنتجات وعرض لافتة جديدة في المتاجر، فضلاً عن وضع خطة مصمّمة خصيصاً للإرتقاء بتجربة التسوّق لدى العملاء. وستسلّط متاجر “إي سيتي” الضوء على أحدث طرازات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي تحقّق معدّلات مبيعات عالية. هذا بالإضافة إلى التركيز على الأدوات والإكسّسوارات الذكية الأخرى، والأجهزة المنزلية الأساسية والثانوية، والإلكترونيات المتعلقة بالعناية الشخصية والأجهزة السمعية والبصرية وألعاب الفيديو والطائرات ذات التّحكّم عن بعد، والملحقات الخاصة بالتطبيقات، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وأجهزة الحاسوب المحمولة، والأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء، والكاميرات.

وإختتم دكير: “نلحظ اليوم أن المستهلكين يفضّلون إستخدام الأجهزة المدمجة ومتعدّدة الوظائف، وهو ما يشكّل إتجاهاً جديداً له الدور الأكبر في توفير نظرة مرتقبة لسوق الإلكترونيات في المستقبل وما يحتضنه من إمكانات وفرص. لا بل ويأتي هذا الإتجاه تماشياً مع إلتزامنا المطرد بمواصلة الإستثمار في قطاع التجزئة وتقديم أعلى معايير الجودة والتميّز في خدمة العملاء”.