دبي – مينا هيرالد: زار وفد من جمارك دبي شركة “هواوى” الرائدة عالمياً في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات في مقرها بمدينة “شينزن” بجمهورية الصين الشعبية، للاطلاع على أفضل الممارسات، وأحدث الأنظمة التي تطبقها الشركة في مجال سلسلة التوريد والإمداد، وشملت الزيارة عدداً من المعارض التابعة للشركة، ومصانعها الرئيسية في الصين.
ضم وفد جمارك دبي كلاً من إخلاص المطوع مدير إدارة التدقيق الجمركي، وغنيمة إبراهيم أحمد، مدير أول إدارة التأمينات الجمركية والمقاصة، وفريدة فاضل مدير إدارة القيمة الجمركية، ونرمين أحمد عيسى مدير إدارة الشؤون القانونية.
وتأتي الزيارة في إطار حرص الدائرة على الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في كافة المجالات، وإمكانية الاستفادة منها في تحديث آليات وأنظمة العمل وتحسين الخدمات المقدمة للمتعاملين وإسعادهم، كما تأتي ضمن الجهود الرامية إلى تأسيس شراكات استراتيجية تضمن حماية وتيسير التجارة الدولية عبر اتفاقيات متبادلة بين شركاء سلسلة الإمداد على مستوى العالم مع ضمان تحقيق المنفعة للدائرة.
واستهل وفد جمارك دبي رحلته بالاطلاع على عرض مرئي للهيكل التنظيمي لإدارة الالتزام الجمركي في شركة “هواوي”، والأنظمة والإجراءات المطبقة التي تضمن التزامها بجميع القوانين والأنظمة الجمركية في كافة الدول التي تمارس فيها أنشطتها، والتي تزيد عن 170 دولة حول العالم، وتشتمل أعمالها على إدارة مراكز أبحاث وتطوير، ومراكز محلية وإقليمية لإدارة عمليات الشركة، بالإضافة لمراكز تدريب ومراكز ابتكار مشتركة، والعديد من مراكز الدعم اللوجستي المحلية والإقليمية.
وتعتبر شركة “هواوي” التي يستفيد من حلولها وخدماتها ومنتجاتها اليوم أكثر من ثلث سكان العالم من الشركات الرائدة في صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات، وتتميز عن منافسيها بإمكانيات توفير طيف متكامل من الحلول التقنية لمشغلي شبكات الاتصالات والمؤسسات الحكومية والشركات والمشاريع ضمن كافة القطاعات، وكذلك الأجهزة الذكية للمستهلك مباشرة، وتتمتع الشركة بسجل عالمي حافل في الابتكار التكنولوجي المدعوم بنهج البحث والتطوير الذي استثمرت فيه خلال العام الماضي أكثر من 15% من إيراداتها السنوية البالغة 60.8 مليار دولار أمريكي. وتتمثل رؤية “هواوي” في بناء عالم أكثر تواصلاً، ودعم عملية تحول كافة القطاعات، بما في ذلك سلسلة التوريد والدعم اللوجستي، نحو الرقمنة.
والجدير بالذكر أن فرع شركة “هواوي” في إمارة دبي تشتمل على أول مركز دعم لوجستي للشركة في منطقة الشرق الأوسط، الذي لعب دوراً محورياً في استكمال برنامج الشركة العالمي لسلسة التوريد، وساهم في تقليص مدة التوريد للمشاريع، والاستجابة لطلبات التسليم العاجلة، وخلق مرونة وكفاءة أكبر، وتقديم تسهيلات وقيمة مضافة أكثر لعملاء الشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتستفيد الشركة من الحلول الرقمية المتطورة التي توفرها لصناعة تقنية المعلومات والاتصالات في رفع إنتاجية وكفاءة عملياتها التشغيلية ضمن مراكز دعمها اللوجستي ومكاتب سلسلة الإمداد والتوريد، وضمان الالتزام بالقوانين والأنظمة الجمركية من خلال نظام محكم يضمن إجراء عمليات مراجعة وتدقيق مستمر للمحافظة على سلاسة سير العمليات وكفاءة ربطها مع كافة الجهات المعنية.
وشملت جولة وفد جمارك دبي زيارة عدد من المعارض التابعة لشركة “هواوي”، والتي يتم فيها عرض أهم المنتجات والابتكارات، التي تتنوع بين حلول وأنظمة اتصالات شبكات النطاق العريض عالية الجودة والسرعة، والحلول الحديثة التي تقدمها الشركة لدعم تنمية وتطوير أعمال كافة القطاعات الحيوية وفي مقدمتها قطاعات التعليم والنقل والمواصلات، والرعاية الصحية والبنوك، بالإضافة لأجهزة الاتصالات الشخصية الذكية، وأنظمة وحلول أخرى حديثة لرفاهية وأمن المجتمع مثل حلول المدينة الآمنة والمنزل الذكي التي تعتمد على تقنية” انترنت الأشياء”. كما زار الوفد أحد مصانع الشركة في الصين، للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في أتمتة تشغيل المصانع، وتحويل أهم عمليات الإنتاج إلى نظام آلي، مما ساهم ذلك في تقليص الاعتماد على العنصر البشرى وتحقيق ضمان الجودة في جميع مراحل الإنتاج.
وناقش الوفد مع المسؤولين في شركة “هواوي” سبل التعاون والتطوير في مجال إجراءات الأنظمة الجمركية التي تعتمدها الشركة وفق معايير ومقاييس عالمية، وابتكارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الموحدة، ودورها في توفير حلول متقدمة لمشاكل السلامة والأمن في المجالات الاقتصادية والأمنية.
وفي إطار برنامج الزيارة، نظمت شركة “هواوى” لوفد جمارك دبي رحلة تعريفية شملت عدداً من أهم معالم جمهورية الصين الشعبية، تضمنت زيارة سور الصين العظيم والمدينة المحرمة، بالإضافة لمجموعة من المعالم الثقافية والتاريخية البارزة التي تعبر عن ثقافة الصين وإرثها الحضاري الغني.