دبي – مينا هيرالد: قام المهندس الكيميائي والصناعي ومؤسس مجموعة “أنيوس” الكيميائية، جيم راتكليف، اليوم، بالتبرع بقيمة 25 مليون جنيه استراليتي (35.4 دولار أمريكي) للحفاظ على المقر الرئيسي لكلية لندن لإدارة الأعمال في مبنى”ساكس بالس” المقابل لحديقة ريجينت في لندن، لمدة 125 عام مقبل.

وقامت كلية لندن لإدارة الأعمال في أواخر ستينيات القرن الماضي بإعادة ترميم المبنى المتضرر إثر الحرب، محافظة على شكله الأثري الخارجي ممزوجاً بالتصاميم المعمارية الحديثة. وخلال الأعوام الأربعين السابقة تحولت كلية لندن لإدارة الأعمال من كلية صغيرة إلى مؤسسة تعليمية رائدة في توفير العلوم الإدارية وضمن قائمة أفضل 10 جامعات للإدارة في العالم. وتكريماً لجهوده وتبرعاته فقد تم إطلاق اسم بناء المبنى الذي قام بتصميمه المهندس المعماري البريطاني الشهير جون ناش باسم مدرج مبنى راتكليف.

يتقلد جيم راتكليف حالياً منصب رئيس مجلس مجموعة “أنيوس” منذ العام 1998، وتمتد خبراته في قطاع الكيميائيات لأكثر من 40 عام. حيث بدأ مسيرته العملية مع شركة “Exxon” وبعدها أنهى ماجستير إدارة الأعمال من كلية لندن لإدارة الأعمال في 1980 لينتقل بعدها إلى عدة شركات هي “Courtaulds” و”Advent ” و”Inspec” على التوالي.

وفي تعليق له قال راتكليف: “لقد قدمت لي الكلية الكثير من النصائح والخبرات كما أملك ذكريات جميلة أثناء دراستي فيها، ومن الأشياء المفضلة لي فيها هو المبنى الرائع، وأتمنى أن أكون قد استطعت المساعدة في المحافظة عليه.”

ومن جانب أخر قال أندرو ليكيرمان، عميد كلية لندن لإدارة الأعمال: “استطاع جيم من تحقيق نجاح بهار في أعماله وبناء حجم عمل ضخم في حين فشل الكثير بتحقيق ذلك. لقد كانت الهدية التي قدمها للكيلة سخية بشكل لا يصدق وهي تقدمة تثري وعي الكثير من لأجيال القادمة من الطلبة، وقد قام جيم بفعل ما يطمح الكثير لتحقيقه لإحدى أعرق الكليات في لندن وللحفاظ على التاريخ والمعالم التاريخية فيها.”

جاءت هذه التقدمة من جيم راتكليف قبل ستة أسابيع فقط من إغلاق الكلية لحملة جمع التبرعات الأولى والشاملة والتي كانت تهدف إلى جمع 100 مليون جنيه حتى عام 2018. إلا أن الحملة قد انتهت بسبب السخاء والكرم الكبيرين من الخريجين والأصدقاء حيث بلغ إجمالي التبرعات 125 مليون جنيه. وتهدف الحملة إلى تمويل الاستثمارات الرأسمالية ومضاعفة المنح الدراسية وتأمين الأموال غير المقيدة لدعم الأولويات من استراتيجيات الكلية.

في السياق ذاته قال هون أبروف باغري، رئيس الحملة جمع التبرعات ورئيس مجلس إدارة الكلية والعضو المنتدب لمجموعة “Metdist”: “لقد حظيت الحملة الأولى والشاملة لجمع التبرعات من كلية لندن لإدارة الأعمال بنجاح باهر، ويعود الفضل بذلك إلى الدعم الكبير الذي تلقيناه من مجتمعنا والخريجين والأصدقاء مثل جيم راتكليف، وهم أولئك الأشخاص الذين يؤمنون بوجود مستقبل حافل بالنجاح للكلية. وأنا على ثقة تامة أن هذه الهدية المتميزة ستشجع الآخرين على القيام بمثلها في المستقبل لدعم مجتمعنا والحفاظ على تراثنا.”