دبي – مينا هيرالد: بعد 30 عاماً من الخدمة، أعلن ستيف ليفر، المدير التنفيذي لمجموعة النابوده للإنشاءات عزمه على التقاعد ابتداء من الأول من يوليو 2016 ليتولى بعدها منصبا استشارياً في الشركة.
وتم تعيين كولين تيمونز، المدير التنفيذي للعمليات الحالي خلفاً له، حيث يبقى السيد ليفر مع الشركة حتى تسليم مهامه بنجاح.
ومما لا شك فيه أن السيد ليفر قد لعب دوراً مميزاً طوال السنوات الثلاثين الماضية في تنمية وتطوير القطاع الإنشائي في الشرق الأوسط، كما وأسهم في تحقيق النجاح لمجموعة النابوده للإنشاءات، وسيستمر في العمل مع الشركة في عام 2017 بصفة استشارية.
وقد أشاد بول أوفلاهيرتي، المدير التنفيذي لمجموعة النابوده للمشاريع (الشركة القابضة لمجموعة النابوده للمشاريع) بالسيد ليفر وخدمته المتميزة للشركة ولقطاع الإنشاء في الشرق الأوسط.
وتأكيداً على هذا قال السيد أوفلاهيرتي :”في ظل قيادة ستيف للمجموعة فقد تمكنت من أن تصبح واحدة من أكبر شركات الإنشاءات في المنطقة، وأن تتميز بسمعة طيبة في تنفيذ المشروعات مراعية أفضل عوامل الجودة والوقت والتكلفة”.
خلال فترة عمل السيد ليفر فقد أسهمت المجموعة في وضع دبي على الخريطة العالمية من خلال بناء وتوسعة مطاري دبي الدولي ومطار دبي ورلد سنترال (مطار آل مكتوم الدولي)، وهما من أفضل المطارات العالمية من ناحية البنية التحتية والخدمات والمرافق، كما كان السيد ليفر شاهداً على مشروعات التطوير للمجموعة في نخلة جميره، التي تعد واحدة من أصعب المشروعات الإنشائية.
وقد كان السيد ليفر، بصفته مديراً تنفيذياً للمجموعة، مسؤولاً عن توسع الشركة في أسواق جديدة وعن نمو القوة العاملة في الشركة لتصل إلى أكثر من 13,000 موظف اليوم، وكذلك تطوير المنشآت الداخلية للشركة، والتي ساعدت الشركة على تأمين احتياجاتها من الإسمنت والمواد الأخرى لمشروعاتها المختلفة.
وخلال الشهور المقبلة، سيقوم السيد ليفر بالإشراف على مشروعات المجموعة في قطر، مع تواصله وإدارته لمجموعة من العملاء في الإمارات خلال الفترة نفسها، وسيتولى السيد كولين تيمونز مهام المدير التنفيذي لمجموعة النابوده للمشاريع بشكل رسمي ابتداء من 1 يوليو 2016.
ويوضح أوفلاهيرتي بالقول: ” يتولى كولين مهام المدير التنفيذي بعد انضمامه إلى مجموعة النابوده للإنشاءات كمدير تنفيذي للعمليات في هذا العام، وهذه خطوة استباقية من جانبنا تهدف إلى استثمار خبرات كولين والذي تقلد العديد من المناصب في عدد من الشركات البريطانية وعمل مديراً عاماً في أبوظبي لشركة الفارعة للمقاولات”.
وأضاف : ” إن الرؤية القيادية التي يتميز بها كولين من شأنها أن تسهم في تحقيق الأهداف والاستراتيجيات التي أسسها ستيف، وتوقعاتنا إيجابية للسنة المقبلة في استمرار النجاح وتنفيذ المشروعات العالمية البارزة كما نحن دوماً”.