دبي – مينا هيرالد: استكملت “إير كايرو”، الناقلة التي تربط بين الشرق الأوسط وأوروبا وتتخذ من مصر مقراً لها، بنجاح عملية الانتقال إلى نظام “ألتيا أماديوس” “Amadeus Altéa” لعمليات حجز وشراء التذاكر والجرد، ونظام وحدات “أماديوس” للتجارة الإلكترونية، فضلاً عن التوقيع على اتفاقية توزيع المحتوى الكامل مع “أماديوس”. يأتي ذلك في إطار سعي الناقلة إلى ترسيخ مكانتها مكانتها للاستفادة من الزيادة في أعداد المسافرين جواً ومواصلة قطاع السفر الجوي في الشرق الأوسط تحقيق نمو قوي.

وسوف يسهم الانتقال إلى نظام حجوزات “ألتيا” في تمكين “إير كايرو” من تعظيم الحجز ونمو الإيرادات من خلال الوصول الواسع لقنوات التوزيع، فيما يزود نظام جرد “ألتيا” الناقلة بأحدث تقنيات إدارة جداول الرحلات في السوق. وإلى جانب وحدة التجارة الإلكترونية، توفر هذه الحلول التقنية فوائد ملموسة للناقلة، فضلاً عن خدمات معززة للمسافرين. كما سيزود نظام “ألتيا” الناقلة بمنصة تتسم بالمرونة لدعم نموها المستقبلي. ومن حيث توزيع المحتوى، سوف تستفيد الآن وكالات السفر المتصلة بـ “أماديوس” من إمكانية الوصول إلى المجموعة الكاملة لرسوم وأسعار تذاكر السفر على “إير كايرو”، ما يساعدها على تحقيق أهدافها التجارية في الأسواق الإقليمية والعالمية.

وكانت “إير كايرو” تسير رحلاتها بشكل تقليدي كناقلة اقتصادية منخفضة التكلفة / شارتر، إلا أنها تمضي قدماً في عملية تطور طموحة تهدف إلى أن تصبح ناقلة متكاملة الخدمات. ويتمثل سبب هذا التحول الاستراتيجي في أن الوصول إلى المزيد من المسافرين أصبح أمراً ممكناً عن طريق عقد شراكات مع مصر للطيران، التي تمتلك حصة كبيرة في “إير كايرو”، فضلاً عن شركاء من شركات طيران أخرى.

وأوضح ياسر الرملي، الرئيس التنفيذي لشركة “إير كايرو”، السبب وراء الاتفاقية الجديدة قائلاً: “يمثل التعاون مع ’أماديوس‘ إنجازاً كبيراً وخطوة على طريق تحولنا إلى أن نصبح ناقلة متكاملة الخدمات. كما يعني انتقالنا إلى أحد أنظمة تقنية المعلومات العصرية، مثل ’ألتيا‘، أنه يمكننا أن نتعاون مع شركات الطيران الحليفة بشكل فعال من خلال نظام المشاركة بالرمز، وإصدار تذاكر بين الخطوط الجوية، الأمر الذي يتيح فرصاً جديدة للنمو. وبالتوازي، سوف تسهم اتفاقية المحتوى الكامل في مساعدتنا على الارتقاء بشراكاتنا مع مجتمع وكالات السفر العاملة بنظام ’أماديوس‘، حيث سيصبح بإمكانهم الوصول إلى نظامنا للجرد بطريقة تتسم بالكفاءة والفعالية. أما بالنسبة للأسواق العالمية، فإننا نتوقع أن نشهد نمواً ملحوظاً لكن في أسواق مثل السعودية، حيث علامتنا التجارية ليست معروفة بالقدر الكافي، فإنه من المهم أن نتعاون مع وسطاء يمكنهم توصيل قيمة خدماتنا للعملاء المحتملين”.

وتستهدف “إير كايرو” زيادة حجم أسطولها من أربع طائرات إلى ما يزيد عن 20 طائرة بحلول عام 2020، واستعراض أفضل الطرق لزيادة المبيعات وإبراز خدماتها في أسواق عالمية جديدة.

ومن جانبه، قال ماهر قوبعة، نائب رئيس “أماديوس” لتكنولوجيا المعلومات والتوزيع للطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تلتزم ’أماديوس‘ بتوفير حلولها التقنية في مصر والمنطقة المحيطة. فنحن نشهد تحول عدد كبير من شركات الطيران من تبني استراتيجية منخفضة التكلفة تماماً إلى الجمع الذكي بين عدة أساليب متطورة. وفي إطار نقلة كهذه أصبح من الطبيعي استكشاف مزايا وفوائد نظام لتقنية المعلومات يكون أكثر ثراء في الوظائف التي يوفرها. وتتسم خطط ’إير كايرو‘ بالطموح، ونتطلع إلى التعاون معها خلال هذا التطور الرائع”.

وبدوره، قال أنطوان مدور، نائب رئيس شركة “أماديوس” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يسعدنا أن ندعم خطط نمو ’إير كايرو‘ عن طريق تعزيز الانتشار الإقليمي والعالمي للناقلة من خلال مجتمع وكالات السفر الأكبر والأكثر تنوعاً في العالم. وسوف يحظى الآن المسافرون حول العالم بمجموعة كبيرة ومتنوعة من الطرق والأساليب للحجز والسفر مع ’إير كايرو‘ من خلال القناة التي يختارونها”.

وقال خالد جاد المولى، مدير عام “أماديوس” في مصر: “يعد ذلك دليلاً آخر على قوة نظام ’أماديوس‘ وما يوفره من عروض شاملة. وتقوم الكثير من الشركات في المنطقة بتوقيع اتفاقيات للحصول على تقنيتنا الرائدة في تقنية المعلومات والتوزيع لجعل شركاتهم أكثر كفاءة وفعالية وربحية”.