دبي – مينا هيرالد: نظم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، المعهد الرائد في المنطقة في مجال التعليم والتدريب للقطاع المالي والمصرفي، منتدى مدراء الموارد البشرية لعام 2016. جاء ذلك في إطار التزام المعهد المستمر بالتواصل مع مدراء أقسام الموارد البشرية في بنوك المنطقة والتعرف إلى آرائهم ووجهات نظرهم حول تطوير محتوى وجودة برامج التدريب والبرامج الأكاديمية لدى المعهد. وقد حضر المنتدى 38 مديراً ومديرة لأقسام الموارد البشرية وممثلون عنها من عدة بنوك.

وعقب ترحيبه بالمشاركين من مدراء الموارد البشرية في المنتدى، قدّم حسام السيد من بنك الإمارات دبي الوطني، أعضاء اللجنة الاستشارية في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية أمام جميع البنوك المشاركة. كما قام ممثلون عن المعهد بتعريف المشاركين بنتائج التدريب لعام 2015 وتحليل احتياجات التدريب لدى المعهد لعام 2017، إضافة إلى تسليط الضوء على دور اللجنة الاستشارية في ضمان تطوير جودة جميع الأنشطة التدريبية في المعهد. وقدّم أعضاء اللجنة لاحقاً لمحة وافية عن البرامج المالية والتدريبية الحالية والخدمات المرافقة التي يوفرها المعهد.

وحول هذا الأمر، قال جمال الجسمي، المدير العام لمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: “تساعدنا هذه الفعالية على التواصل والتعاون مع مدراء أقسام الموارد البشرية في البنوك العاملة في المنطقة. كما أن وجهات نظرهم ومساهماتهم القيّمة تمكّننا من تحسين برامجنا التدريبية والأكاديمية بما يتماشى مع أهدافنا الرامية إلى أن يصبح المعهد مركزاً تدريبياً مستقلاً ورائداً يقدم برامج تعليمية عالمية المستوى في القطاع المالي والمصرفي”.

وأضاف: “لقد قدّم الخبراء المشاركون في الجلسة عدة اقتراحات مفيدة من شأنها أن تطوّر جودة منصاتنا التدريبية، ونحن واثقون من أن هذا التفاعل الإيجابي سيتيح لنا فرصة قولبة برامجنا بشكل يتناسب مع أحدث متطلبات الأسواق”.

وتضمنت الاقتراحات المطروحة لتحسين برامج المعهد كلاً من التعاون مع عدد كبير من المعاهد الدولية، وتنفيذ أفضل الممارسات العالمية في مجال التدريب، وبناء شبكة للبنوك لتحسين برامج الدعم التدريبية المقدمة للعاملين فيها، وتحديث الشبكة بآخر المستجدات الحاصلة في الإمارات ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والتواصل المستمر بين المعهد والبنوك.

من جانبه قال حسام السيد، مدير قسم الموارد البشرية في بنك الإمارات دبي الوطني: “لقد لعب معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية دوراً مهماً في دفع وتيرة تطوير الكوادر المؤهلة والعاملة في قطاع الخدمات المصرفية والمالية في المنطقة. ويقدم المعهد برامج تدريبية وقيادية عالية الكفاءة لموظفينا في البنك. إننا ملتزمون بالمشاركة في مثل هذه المبادرات التي تساعد على صقل مهارات العاملين في القطاع المالي في المنطقة وتطوّر من مصداقية القطاع على الساحة الدولية. بدوره ساهم المنتدى السنوي في مساعدة البنوك المشاركة على التفاعل مع بعضها البعض ضمن جلسات حوارية قيّمة تمحورت حول طرق تطوير برامج المعهد”.