دبي – مينا هيرالد: فازت هيئة كهرباء ومياه دبي بجائزة “أفضل مبادرة تدريب للعام” التي يقدمها مجلس الإمارات للتنمية الخضراء، وذلك تقديراً لمبادرة “برنامج سفراء الكربون” التي ترعاها الهيئة بهدف تفعيل مشاركة الشباب في الموضوعات المتعلقة بالبيئة والاستدامة.
وقد تسلم الجائزة بالنيابة عن سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية للهيئة، خلال حفل خاص أقيم لتكريم الفائزين بالدورة السنوية الرابعة من جوائز المجلس في فندق مروج روتانا بدبي.
وترعى هيئة كهرباء ومياه دبي برنامج سفراء الكربون الذي أطلقه مركز دبي المتميز لضبط الكربون في يونيو 2014 بدعم من برنامج الأمم المتحدة الانمائي ووزارة الخارجية والتعاون الدولي. ووفرت الهيئة جميع الإمكانات اللازمة لنجاح البرنامج الهادف جعل الاستدامة ثقافة لقيادة عملية التنمية في الدولة، وذلك عبر مشاركة الطلاب في الفعاليات والدورات التدريبية وورش العمل المتعلقة بمختلف مجالات الاستدامة والتغير المناخي وحماية البيئة وغيرها.
وأعرب سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، عن فخره بهذه الجائزة بالقول: “يسعدنا الفوز بجائزة “أفضل مبادرة تدريب للعام” التي يقدمها مجلس الإمارات للتنمية الخضراء، عن مبادرة “برنامج سفراء الكربون” الذي نرعاه في إطار جهودنا لتحقيق تطلعات حكومتنا الرشيدة نحو الاستدامة بمختلف صورها وأشكالها وتماشياً مع استراتيجية الحد من انبعاثات الكربون إلى تخفيض الانبعاثات الكربونية بنسبة 16٪ بحلول عام 2020. ويمثل سفراء الكربون الجيل القادم من الخبراء والقادة الذين سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة إضافة إلى المساهمة في مبادرات وبرامج مبتكرة في إطار الوصول إلى تحقيق “رؤية الإمارات 2021” التي تهدف إلى أن تكون الدولة من أفضل دول العالم بحلول 2021 و “خطة دبي 2021″ التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة مستدامة في مواردها ذات عناصر بيئية نظيفة وصحية ومستدامة واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.”
ومن جهته قال الدكتور يوسف الأكرف النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية: “نؤمن في الهيئة بأن الشباب هم القوة الدافعة لبناء مستقبل أكثر اخضراراً من خلال إشراكهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة فشباب اليوم هم قادة الغد الذين سيلعبون دوراً رئيسياً في عمليات صنع القرار على المستويات كافة. ويعكس دعمنا لهذا البرنامج مساعينا المتواصلة لتشجيع الطاقات الإبداعية من خلال توفير الأدوات اللازمة والبرامج التدريبية التي تساهم في تعزيز القدرات المعرفية والإبداعية.”
يذكر أن هيئة كهرباء ومياه دبي تبنت برنامج سفراء الكربون وقامت بمضاعفة عدد المنتسبين للدفعة الثانية من البرنامج لعام 2015-2016 إلى 75 طالباً وطالبة انضموا إلى أقرانهم خريجي الدفعة الأولى للمساهمة في دعم جهود دولة الإمارات نحو بناء اقتصاد أخضر ومستدام، وتأكيد التزامهم تجاه التنمية المستدامة في المنطقة ودعم الشباب الإماراتي.