أبوظبي – مينا هيرالد: بعد سلسلة من الجوائز التي فازت بها مؤخراً نظير أنشطة التمويل وممارسات الخزينة، فازت الاتحاد للطيران بالجوائز الرئيسية في إطار جوائز آدم سميث التي تنظمها مجلة تريجري توداي في لندن.
فاز فريق الخزينة في الاتحاد الطيران بالجائزة العليا، حيث حظي بجائزة فريق الخزينة الرئيسي نظير التميز الكلي. كما حاز الفريق على جائزة أفضل حل تمويلي وأفضل حل لإدارة النقد.
ومن خلال الفوز بجائزة فريق الخزينة الرئيسية ضمن أحد المجالات التي تشهد منافسة دولية قوية، تم تقدير شؤون الخزينة في الاتحاد للطيران نظير برامج المركزية والتحول المبتكر التي قدمت مساهمة متميزة للشركة.
وتمّ تقديم الجوائز في حفل غداء في قاعة غيبسون التاريخية بمدينة لندن، تسلّمها ريكي ثيريون، أمين الخزينة في مجموعة الاتحاد للطيران وآدم بوقديدة، نائب أمين الخزينة.
وقال جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “يأتي الابتكار في قلب كل ما نقوم به في الاتحاد للطيران. وتمثل الجوائز التي حظينا بها مؤخرًا شهادة على الموهبة في الشؤون المالية الخاصة بنا. استراتيجيتنا واضحة وتُشكّل الشؤون المالية أحد الممكنات الرئيسية لهذه الاستراتيجية – نموذج أعمال يركز على النمو المتسق والاستثمار في حصص الأقلية في شركات الطيران حول العالم. تحقق استراتيجية شركاء الحصص الخاصة بنا إجمالياً أكثر من ناتج أجزائه، وهو تجمُّع يمكن أن يعمل سوياً لتعزيز العائدات وتقليل التكاليف والكشف عن مجالات تضافر الأعمال الجديدة الهامة.
وقال جيمس ريجني، رئيس الشؤون المالية لمجموعة الاتحاد للطيران: “كان أداء فريق الخزينة الخاص بنا رائعاً في العام الماضي. وقد استحق الفوز بهذه الجوائز المرموقة للغاية، وخصوصاً جائزة فريق العام، فالنجاح الذين حققوه كان عاملاً مساعداً في خطط مجموعة الاتحاد للطيران للنمو والاستثمار الإضافي.”
وقالت أنجيلا بيري، المؤسس المشترك وناشر المجموعة في مجموعة تريجري توداي: “تعتبر جوائز أدام سميث المعيار الأعلى في الصناعة للإنجاز في خزينة الشركات، ولابد من تهنئة الاتحاد للطيران على الفوز بالجوائز الكثيرة لهذا العام.”
وتأتي جائزة “أفضل حل تمويلي” تقديراً لصفقة أسواق رأس المال بقيمة 700 مليون دولار أمريكي التي أكملها “شركاء الاتحاد للطيران” في شهر سبتمبر 2015. وتعتبر الصفقة الأولى من نوعها في قطاع الطيران وتهدف إلى تمويل توسع شركاء الاتحاد للطيران. وقد تمّ جمع 500 مليون دولار أمريكي إضافي منذ ذلك الوقت في صفقة ثانية اكتملت الشهر الماضي، الأمر الذي من شأنه أن يعكس الثقة المستمرة للأسواق المالية في قصة شركاء الاتحاد للطيران.
وجاءت جائزة أفضل إدارة نقدية تقديرًا للحل العالمي المبتكر لإدارة النقد والذي ساهم بتوفير السيولة وقدّم وفورات في التكاليف وأتاح للاتحاد للطيران إدارة والتحكم ورفع تقارير النقد العالمي مركزياً. وحقق الحل الجديد اقتصاديات حجم أكبر وكفاءة تشغيلية أكبر وعائدات مالية معززة وحلولاً سريعة للاحتياجات المحلية على امتداد العمليات التشغيلية لشركة الطيران حول العالم.