دبي – مينا هيرالد: بشرى سارة تزفها “ريل سينما” في “دبي مول” لعشاق الأفلام، إذ تطلق اثنين من الابتكارات التكنولوجية الحديثة التي تضمن لهم تجربة مشاهدة فريدة لم يختبروها من قبل.
وانطلاقاً من حرصها على تزويد العملاء بتجارب استثنائية، تقوم “ريل سينما” بتحديث صالات عرض مجمعها السينمائي في “دبي مول” هذا الصيف عبر تزويدها بأنظمة عرض متطورة تعمل بتقنية الليزر من “باركو”، مما يضفي طابعاً حيوياً غير مسبوق على تجربة المشاهدة.
وتوفر الأنظمة الجديدة أفضل مستوى لجودة الصورة في قطاع السينما، وذلك عبر تحقيقها نقلة نوعية لجهة وضوح المشاهدة إلى جانب مستويات سطوع غير مسبوقة، ومعدل تباين أعلى، وألوان نابضة بالحياة.
وسيتم تركيب هذه الأنظمة في جميع صالات العرض الــ 22 التابعة لمجمع “ريل سينما” في “دبي مول”، مما يتيح للزوار الاستمتاع بجودة مثلى للصورة في كل صالة، وبما يجعله أكبر مجمع لصالات السينما العاملة بتقنية الليزر في العالم.
من ناحية أخرى، من المقرر تجهيز إحدى صالات “ريل سينما” بشاشة عرض تعمل بنمط “باركو اسكيب” فائق التطور، وهو نظام تنسيق بانورامي يضيف شاشتين إضافيتين إلى جانبي شاشة العرض الرئيسية في صدر الصالة ليثمر الأمر عن تجربة غامرة بكل معنى الكلمة توفر لعشاق السينما تجربة مشاهدة بزاوية 270 درجة.
ويعد “ريل سينما” في “دبي مول” أول مجمع سينمائي في الشرق الأوسط يستخدم نمط “باركو اسكيب”، حيث يتيح لعملائه في المنطقة اعتباراً من يوليو القادم فرصة استثنائية لمشاهدة فيلم المغامرات الشهير “ستار تريك” بهذا النمط الفريد.
يشار إلى أن “ريل سينما” نجحت بإرساء معايير جديدة لتجربة السينما في المنطقة من خلال مجمعها السينمائي في “دبي مول”، والذي يعد الأضخم في دولة الإمارات مع 22 صالة عرض. وتضمن “ريل سينما” تجربة متميزة بفضل تركيزها الدائم على مواكبة أحدث الابتكارات التكنولوجية واعتماد مفهوم تصميمي راقٍ. وتبدو العناية بأدق التفاصيل في جميع جوانب التصميم، بما فيها المقاعد الوثيرة والمصممة لتوفر أقصى درجات الراحة للمشاهدين.