أبو ظبي – مينا هيرالد: أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، وتومسون رويترز عن فتح باب الترشح للدورة الرابعة من “جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي”. وتكرّم هذه الجائزة حلول التمويل المبتكرة التي تراعي القيم الأخلاقية وتهدف إلى تشجيع اتباع أفضل الممارسات الأخلاقية في صناعة الخدمات المالية عبر استعراض وتطوير حلول عملية مبتكرة.

وتشتمل الجوائز هذا العام على فئتين هي “جائزة مبادرات الخدمات المصرفية المبنية على أسس أخلاقية”، و”جائزة الإنجاز على مدى الحياة”.

وتُمنح “جائزة مبادرات الخدمات المصرفية المبنية على أسس أخلاقية”، والتي تبلغ قيمتها 100 ألف دولار، للحلول أو المبادرات المبتكرة التي تشجع على اتباع أفضل الممارسات الأخلاقية وتساعد في استلهام التغيير الحقيقي في صناعة الخدمات المالية والمصرفية.

أما “جائزة الإنجاز على مدى الحياة”، والبالغة قيمتها 25 ألف دولار، فهي تحتفي بمؤسسة أو شخصية متميزة ساهمت في تحقيق أثر إيجابي كبير في قطاع الخدمات المالية بما يتماشى مع أرقى المعايير الأخلاقية.

وبهذه المناسبة، قال طراد المحمود، الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي: “تم إطلاق هذه الجوائز بهدف تحقيق تغيير إيجابي في قطاع الخدمات المالية والاعتراف بالحلول المبتكرة في القطاع، فضلاً عن تكريم هذه الحلول والتي يمكن من خلالها للتمويل الأخلاقي أن يعود بآثار إيجابية على المجتمع. ويقع على عاتق القطاع المصرفي تجسيد قيمه ومبادئه الأخلاقية على أرض الواقع وتشجيع وإبراز الممارسات المالية والمصرفية التي تلتزم بالقيم الأخلاقية في جميع أنحاء العالم.”

وتجدر الإشارة إلى أن باب الترشح وتقديم طلبات المشاركة في هذه الجوائز مفتوح عبر شبكة الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني www.efica.com وذلك لأي مؤسسة أو مركز أبحاث أو فرد مهتم بتطوير صناعة الخدمات المالية ضمن إطار أخلاقي ومستديم. وسيتم تقييم الطلبات وفق عملية تحكيم صارمة وشفافة من قبل مجلس استشاري يضم خبراء مختصين في مجال الخدمات المالي والصرفية الأخلاقية والشريعة الإسلامية. وسيتم اختيار الفائزين النهائيين بناءً على عدة معايير تشمل الجانب الأخلاقي للمبادرات، وتأثيرها الإيجابي على المجتمع، ومفهومها المبتكر، وقابليتها للتطبيق على نطاق واسع.

وفي نسخة العام الماضي، استضاف حفل العشاء السنوي الخاص بحفل توزيع “جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي” ما يزيد على 300 ضيف، حيث قام المرشحون النهائيون بعرض أفكارهم أمام الحضور الذين قاموا فيما بعد باختيار الفائزين عبر عملية تصويت إلكتروني. وخلال السنوات الثلاثة الماضية، تم التقدم بأكثر من 400 طلب من جميع أنحاء العالم، غير أنه تم اختيار 19 مرشحاً نهائياً لتقديم مبادراتهم خلال حفل العشاء الخاص بالجوائز. وقد كان المتحدث الأول خلال حفل العام الماضي الشخصية الدولية المعروفة محمد يونس الحائز على جائزة نوبل لجهوده في مجال التمويل المتناهي الصغر للطبقات الفقيرة.

وفي نسخة العام الماضي، ذهبت “جائزة مبادرات الخدمات المصرفية المبنية على أسس أخلاقية” إلى منصة التمويل الجماعي المتوافقة مع الشريعة الإسلامية Narwi.org، التي تدعم رواد الأعمال متناهية الصغر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ في حين كانت جائزة “الإنجاز على مدى الحياة” من نصيب الأمين العام السابق للأمم المتحدة، كوفي عنان.