دبي – مينا هيرالد: صرّحت شركة زيروكس (بورصة نيويورك: XRX) اليوم أن مجلس إدارتها اختار السيد جيف جاكوبسون ليشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة بعد إتمام الانفصال المُخطط له من قبل الشركة إلى شركتين مساهمتين. ويشغل جاكوبسون في الوقت الراهن منصب رئيس شركة زيروكس تكنولوجي وسيستمر في منصبه الحالي حتى إتمام الانفصال.
وتعليقاً على هذا الاختيار، قالت السيدة أورسولا بيرنز: “جيف قائد عظيم يتمتع بحب شركتنا وموظفينا، وله علاقات عميقة ورؤية استراتيجية واضحة للإستفادة من الفرص المقبلة. خلال أربع سنوات قضاها في زيروكس، قاد جيف جهوداً عززت الإنتاجية المتميزة وكفاءة التكلفة مع الحفاظ على التزامنا بالابتكار، والجودة والتكنولوجيا الرائدة. ومع خبرته السابقة باعتباره رئيساً تنفيذياً لشركة مساهمة، فإنني ومجلس الإدارة نثق بأنه الشخص الأمثل لقيادة زيروكس إلى الأمام”.
يمتلك جاكوبسون خبرة صناعية عريضة، والتحق بشركة زيروكس في العام 2012 ليشغل منصب رئيس عمليات الاتصال الغرافيكي الشاملة. وأصبح رئيس شركة زيروكس تكنولوجي في العام 2014 ليكون مسؤولاً عن الاستراتيجية العالمية، وعمليات قنوات البيع، والتسويق، والخدمات الفنية، ودعم العملاء، وتطوير المنتجات والتصنيع والتوزيع. وقبل التحاقه بشركة زيروكس، شغل منصب رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي ورئيس شركة بريستيك، وهي مورد لحلول الطباعة الرقمية، حيث كان يقود برنامج توسع شامل.
ومن جانبه، قال جاكوبسون: “تشرّفت بقرار مجلس الإدارة باختياري لقيادة واحدة من أبرز الشركات العالمية، وأثق بأننا سنبني مستقبلاً باهراً لزيروكس على أساس من إدارة منضبطة، وتميز تنفيذي وتركيز على العملاء، وهو الأمر القائم حالياً. ولأننا شركة مستقلة تستفيد من التحول الاستراتيجي الذي نقوم به بكل حزم، فسوف ننتهز الفرص العديدة المتاحة لنا لتعزيز الأعمال الأساسية ومتابعة فرص النمو في المجالات التي نختارها”
ورحبت آن رييسي، المدير المستقل في زيوكس، بالاختيار الجديد قائلة: “من المنطقي أن يكون جيف القائد المناسب لشركة زيروكس لتكنولوجيا المستندات. فقد بحث مجلس الإدارة بكل دقة داخلياً وخارجياً، ونفذ عملية اختيار مدروسة لتحديد الموهبة الأنسب. وأظهر جيف جاهزية جيدة لتنفيذ العمل الذي نقوم به الآن والاستفادة من الفرص المستقبلية لمصلحة مساهمينا، وعملائنا، والشركاء والموظفين”.
جدير بالذكر أن زيروكس أعلنت في 29 يناير 2016 عن خطط انفصالها إلى شركتين مساهمتين تجاريتين مستقلتين، شركة زيروكس التي سوف تتألف من شركة تكنولوجيا المستندات وأعمال تعهيد المستندات، وشركة كونديويت وهي شركة لخدمات العمليات التجارية. والشركة في طريقها المرسوم نحو استكمال الانفصال القانوني بحلول نهاية العام 2016.
ومن المنتظر أن تكون زيروكس رائدة عالمياً في مجال إدارة المستندات وتعهيدها مع سيادة تكنولوجية، وحلول وابتكارات غير مسبوقة. وستستمر الشركة، التي حققت إيرادات قدرها 11 مليار دولار في عام 2015، شريكاً موثوقاً به لعملائها، تساعدهم على تحسين الإنتاجية وسلاسة سير العمل والارتقاء بأداء الشركات من خلال فهمنا العميق لمختلف جوانب أعمال عملائنا.
يذكر أن شركة كوندوينت الجديدة تحمل طموح أن تكون رائدة خدمات العمليات التجارية التي تساعد الشركات والحكومات في إدارة العمليات كثيفة المعاملات وعلى نطاق واسع. وستركز الشركة، التي حققت إيرادات تقدر بحوالي 7 مليارات دولار، 90% منها استحقاقات سنوية، على أسواق النمو الجذّابة بما في ذلك قطاعات النقل والرعاية الصحية والتجارة والخدمات الحكومية.