دبي – مينا هيرالد: كشفت “الغرفة التجارية العربية البرازيلية” عن عقد سلسلة من المناقشات المثمرة بين عدد من أبرز المستوردين الرئيسيين للمستحضرات الصيدلانية في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ونخبة من مصنعي المنتجات الصيدلانية في البرازيل، وذلك على هامش اللقاء التفاعلي الذي أقيم في ساو باولو في إطار المساعي المشتركة لتعزيز العلاقات التجارية والروابط الاقتصادية بين البرازيل والعالم العربي. وجاء تنظيم الحدث الاستراتيجي بالتزامن مع الإحصائيات الرسمية التي تفيد بأنّ إجمالي قيمة واردات الإمارات والسعودية من المستحضرات الصيدلانية المصنعة في البرازيل بلغ 3 مليون دولار أمريكي خلال العام 2015.

وجرى اللقاء على هامش “إف.سي.إي فارما إكسبو” (FCE Pharma Expo)، المعرض الدولي لتقنيات الصناعات الدوائية والمستحضرات الصيدلانية، الذي استضافه “مركز معارض ترانسامريكا” (Transamérica Expo Center) في ساو باولو. وتمت دعوة مشترين محتملين من الإمارات والسعودية لحضور أعمال الحدث تحت مظلة برنامج “برازيليان فارما سولوشنز” (Brazilian Pharma Solutions)، المصمم خصيصاً لتعزيز الصادرات البرازيلية من خلال التشجيع على تأسيس شراكات استراتيجية فاعلة وعلاقات تعاون متينة مع الرواد ضمن الأسواق الدولية الرئيسية.

ويضم برنامج “برازيليان فارما سولوشنز”، الذي تديره “الرابطة البرازيلية لمدخلات الصناعات الدوائية والكيميائية” (Abiquifi) والوكالة البرازيلية المستقلة لترويج التجارة والإستثمار “أبيكس برازيل” (Apex-Brasil)، نحو 70 شركة متخصصة بتصنيع المستحضرات الدوائية والصيدلانية، اعتباراً من الأدوية ومدخلات الدواء وصولاً إلى الأدوية البيطرية ومنتجات التكنولوجيا الحيوية والرعاية الصحية.

وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي لـ “الغرفة التجارية العربية البرازيلية”: “يعتبر اللقاء التفاعلي، الذي عقد بين ممثلي كبرى شركات الصناعات الدوائية البرازيلية والمستوردين العرب، دفعة قوية للجهود الرامية إلى تعزيز نمو قطاعات تصنيع المستحضرات الدوائية في البرازيل والعالم العربي على السواء. وجاءت المناقشات المثمرة والإيجابية لتعكس حرص الجانبين على تمتين العلاقات المتبادلة، وصولاً بالتعاون المشترك إلى مستوى جديد من التميّز. لذا فإنّنا نتطلع بثقة وتفاؤل حيال المستقبل الذي سيحمل فرصاً واعدة لعقد لقاءات مماثلة، مؤكدين التزامنا المطلق بدعم المساعي الحثيثة لتوطيد الروابط التجارية التاريخية بين البرازيل والدول العربية، بما يصب في خدمة تطلعاتنا الطموحة في تعزيز التقارب الاقتصادي والثقافي والإنساني بين الجانبين.”

وتشتهر المملكة العربية السعودية بكونها سوق رئيسية كبرى للواردات الدولية من المنتجات الصيدلانية، في حين تبرز دولة الإمارات باعتبارها بوابة استراتيجية للوصول إلى الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وإلى جانب كبار المستوردين من الإمارات والسعودية، استقطب “إف.سي.إي فارما إكسبو” ممثلين عن أبرز الشركات من نيجيريا وإيران وتركيا. وقام المشاركون في الحدث الدولي بزيارة مقار عدد من الشركات البرازيلية المعنية بالصناعات الدوائية والمستحضرات الصيدلانية.