دبي – مينا هيرالد: كشفت شركة ’ساس‘، رائدة قطاع التحليلات العالمية، عن شراكة جديدة تجمعها مع بنك رأس الخيمة الوطني (راك بنك)، الذي يعد من أهم البنوك الإماراتية، لتقديم حلول التحليلات الفعالة من ’ساس‘ لصالح البنك. وتأتي هذه الشراكة اليوم تتويجاً للنجاح الكبير الذي حققته الجهتان في تعاونهما في مجال حلول مكافحة تبييض الأموال (AML) في عام 2015.

وبموجب الشراكة الجديدة، سيستفيد بنك رأس الخيمة الوطني من حلول SAS Enterprise Miner وSAS Enterprise Guide، بهدف بناء نماذج تنبؤية يستفيد منها البنك في حملاته التسويقية، وتتيح للعملاء الحصول على العروض التي تلائم احتياجاتهم في الوقت المناسب ومن القناة المناسبة. وتتيح تقنيات التنقيب عن البيانات التي تقدمها ’ساس‘ للبنك تعزيز استراتيجياته التسويقية من خلال إطلاق حملات مخصصة تستهدف الجمهور المعني بشكل مباشر، عوضاً عن الإعلانات التي تستهدف الجميع أو الرسائل النصية القصيرة أو البريد الالكتروني.

وتعقيباً على هذا الموضوع، قال السيد مارسيل يمين، المدير العام لمنطقة الخليج والاسواق الناشئة لدى ’ساس‘: “لطالما عبرت ’ساس‘ عن التزامها بتقديم أحدث الحلول والتقنيات في القطاع المصرفي، وما شراكتنا الجديدة مع بنك رأس الخيمة الوطني إلا تعبيراً جديداً عن هذا الالتزام، حيث سنقدم للبنك حلولاً مخصصة تساعده في فهم متطلبات عملائه بشكل أفضل، وتعزيز قدراته في مجال التخطيط”.

وأضاف: “هدفنا هو مساعدة البنك في تعزيز تجربة المتعاملين وتقليل التكاليف، مع تمتين ثقة المتعاملين وتحسين الأداء بصورة عامة”. “وتتيح حلولنا للبنك أيضاً تقديم عروض مخصصة وإيصالها إلى المتعاملين المعنيين في الوقت الحقيقي، ما يعني تعزيز تجربتهم إلى حد كبير”.

من جانبه، قال السيد جيوف ستايك، الرئيس التنفيذي للعمليات لدى بنك رأس الخيمة الوطني: “بنينا هذه الشراكة الجديدة على النتائج الناجحة التي حققناها بالتعاون مع ’ساس‘ من خلال حلول مكافحة تبييض الأموال، ونحن نتطلع إلى التعاون مع هذه الشركة الرائدة مرة أخرى، وذلك انسجاماً مع التزامنا الدائم بتبني أهم التقنيات الموثوقة والفعالة بهدف تحسين تجربة العملاء”. وأضاف ستايك: “تساعد حلول التحليلات التي تقدمها ’ساس‘ البنك في فهم سلوك العملاء وتفضيلاتهم، ما سيساعدنا في اتخاذ القرارات السليمة بناء على البيانات التي تتيح فهماً أعمق للعملاء، وتوظيف ذلك في بناء حملات ترويجية ذكية تستهدف الشريحة المناسبة من العملاء، وبالتالي تعزيز أرباح البنك وأدائه”.