دبي – مينا هيرالد: يشير تقرير أخير صادر عن شركة “فروست آند سوليفان” إلى توقّعات بأن يحقّق قطاع الخدمات اللوجستية في دولة الإمارات العربية المتّحدة نمواً لافتاً بنسبة 4 بالمائة خلال العام الجاري، ما يمثّل زيادة بمعدّل سنوي مركّب قدره 5.7 بالمائة في الفترة بين عامي 2015 و2020. وتعزى هذه التوقعات إلى عدّة محرّكات رئيسية أهمّها الإستعدادات الجارية لإستضافة فعاليات المعرض الدولي “إكسبو دبي 2020″، إضافةً إلى الخطط التنموية الإستراتيجية قيد التنفيذ للقطاع اللوجستي وتدفّق الحركة التجارية مع دول آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء، فضلاً عن التركيز المتنامي على تنمية الإنتاج المحلي بما أسهم في دفع عجلة نمو قطاع الشحن من وإلى الإمارات وبالتالي تعزيز قنوات التواصل والربط مع الأسواق الخارجية.

ويتّفق الخبراء على أن قطاع الخدمات اللوجستية في دولة الإمارات سيشهد دعماً كبيراً في ظل المساعي المحلية الدؤوبة نحو التنويع الإقتصادي ومواكبة الطلب المحلي المتزايد، إضافةً إلى التطوّرات الجذرية في منظومة النقل متعدّد الوسائط والتطبيق الفعّال لأحدث التكنولوجيات المبتكرة في مختلف قطاعات الدولة. كما تتّسم دولة الإمارات بموقع جغرافي إستراتيجي يجعل منها مركزاً هاماً للتجارة والوصول إلى ما يزيد على 2 مليار نسمة في المنطقة العربية التي من المتوقّع أن تصبح ضمن أكثر الوجهات التجارية إزدحاماً في العالم بحلول العام 2030. ومن شأن هذا النمو أن يوفّر بيئة تنافسية ومحفّزة لمزوّدي الخدمات اللوجستية في الدولة للتوسّع والاستفادة المثلى من الفرص المتاحة للإستثمار في البنية التحتية والتكنولوجيا.

وإلتزاماً منها بالمساهمة الفاعلة في دعم قطاع الخدمات اللوجستية المتنامي في دولة الإمارات، كشفت شركة “جلوب إكسبريس سيرفيسز” عن خططها الإستراتيجية للتوسّع على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وذلك خلال إجتماع أقيم مؤخّراً في دبي بحضور كبار المسؤولين التنفذيين للشركة لمناقشة آليات تنمية الكوادر البشرية والكفاءات العاملة في الشركة. وتأتي هذه الخطوة إستكمالاً للخطط التنموية التي باشرت الشركة في تنفيذها مع إفتتاح مكاتب جديدة لها في كل من مدينة هيوستن الأمريكية ونيودلهي الهندية خلال العام الماضي وكذلك في مدينة مرسين التركية خلال العام الجاري.

وأكّد مصطفى قوام، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جلوب إكسبريس سيرفيسز”، على أن قطاع الخدمات اللوجستية يشهد مرحلة ديناميكية في الوقت الراهن بالتزامن مع نمو الإقتصاد الكلي ونماذج الأعمال الجديدة والتكنولوجيا المتطوّرة، مضيفاً: “يلعب قطاع الخدمات اللوجستية دوراً محورياً في دعم التنمية الإقتصادية المستدامة للدولة، حيث وصلت مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي إلى حوالى 14 بالمائة خلال العام الماضي، بما يعادل نحو 29.8 مليار دولار أمريكي. ومن المتوقّع أن يدخل القطاع مرحلة جديدة من النمو والتطوّر على مدار السنوات العشر القادمة وذلك نظير مؤشّرات بأن بعض العوامل الأساسية كالتكنولوجيا والقيود التشغيلية، سيكون لها الأثر الأكبر في قلب المقاييس وإرساء معايير جديدة للقطاع”.

وإختتم قوام: “وفقاً لدراسة حديثة صادرة عن “مجلس خبراء سلاسل التوريد”، تتّجه شركات الشحن بشكل متزايد نحو الإستعانة بالأطراف الثالثة من مزوّدي الخدمات اللوجستية، الأمر الذي أسهم في نمو أعمالها بوتيرة أسرع من الناتج المحلي الأجمالي للدولة، وهو ما يعد مؤشّراً إيجابياً بالنسبة لنا”.

وتعد “جلوب إكسبريس سيرفيسز” مزوّداً للخدمات المتكاملة والخدمات اللوجستية العالمية. كما أنها تقوم بتوفير خدمات الشحن البحري خارج القياسات والمواصفات المتعارف عليها، باعتبارها من الخدمات الأساسية في محفظة أعمال الشركة المتعلقة بالخدمات اللوجستية وإدارة المشاريع. وتقدّم الشركة من خلال قسم استشارات الامتثال والخدمات اللوجستية، خبرتها في مجال تصميم المخازن والتوزيع وأداء سلسلة الإمداد وحلول مناولة المواد لشركات التجزئة وتجارة الجملة وتصنيع المنتجات الاستهلاكية. كما تشمل الخدمات الاستشارية لشركة “غلوب إكسبريس سيرفيسز” اختيار وتنفيذ برمجيات أداء سلسلة الإمداد، بما في ذلك النظم الشاملة لإدارة المخازن ونظم إدارة الأصول وإدارة أنظمة النقل وأنظمة إدارة الأحواض ونظم إدارة العمال.