جدة – مينا هيرالد: أعلنت الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا” عن إطلاق خدمتها الجديدة إلى وادي السيليكون الشهير في ولاية كاليفورنيا الأمريكية مباشرة بدون توقف من فرانكفورت إلى سان هوزيه، حيث يمكن الآن للمسافرين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التخطيط لرؤية العائلة والأصدقاء في منطقة خليج سان فرانسيسكو.

وتقلع الطائرة طراز إيرباص “A340-300” بالرحلة رقم “LH480” في تمام الساعة 10:53 صباحاً بالتوقيت المحلي من فرانكفورت متجهة نحو الغرب إلى مدينة سان هوزيه التي تقع في قلب وادي السيليكون، الشهير عالمياً بشركاته العاملة في مجال التقنيات المتقدمة، وتقوم العديد من كبرى شركات تصنيع السيارات بتشغيل مختبراتها البحثية هنا.

وبهذه المناسبة، قال كارستن زانج، مدير أول “لوفتهانزا” في منطقة الخليج وإيران وأفغانستان وباكستان: “يسرنا أن نقدم لمسافرينا وجهة جديدة وشيقة سواء لاستكشافها أو لجمع شمل العائلة والأصدقاء. يشتهر الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية بين العديد من عملائنا، بما فيها مدينة سان هوزيه. ويسهم إطلاق رحلتنا الجديدة إلى سان هوزيه في تعزيز شبكة خطوطنا إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليصل بذلك إجمالي وجهاتنا هناك إلى 22 وجهة. لكن ما يجعل هذه الرحلة أكثر تميزاً هو أننا نعبر وننتقل إلى الابتكار بشكل غير مسبوق”. وتتضمن الرحلة من منطقة الشرق الأوسط محطة توقف واحدة في فرانكفورت ومنها إلى سان هوزيه.

وفي رحلتها الأولى في الأول من يوليو، قامت “لوفتهانزا” بتركيب نظام “فلاينج لاب” “FlyingLab” لأول مرة، والذي تمكن المسافرون من خلاله من تجربة أفكار جديدة تحيط بالمنتجات والخدمات. ويعد شعار الرحلة إلى الخارج هو “الواقع الافتراضي” “Virtual Reality”، وهو مجال تعد فيه “لوفتهانزا” الناقلة الرائدة بمحتواها البالغ 360 درجة. واختبر المسافرون على الرحلة المتجهة إلى كاليفورنيا أحدث جهاز رقمي من شركة “سامسونج” الشريكة، مثل نظارات الواقع الافتراضي “سامسونج جير في آر” أو الجهاز اللوحي “سامسونج جلاكسي تاب إس 2”. وبالتالي، تمكن المسافرون من الغوص في فيديوهات بمحتوى 360 درجة خلال الرحلة التي تستغرق 12 ساعة، ومشاهدة محتوى صور قوي. وعلى رحلة العودة، ومن خلال شعار “السعادة على الرحلات الليلية”، قام الضيوف بتجربة قناع النوم “نيوروون” وغيرها من الأشياء الأخرى، وصمم قناع النوم المزود بذكاء اصطناعي لمساعدة مرتديه على التغيير لنموذج نوم مختلف، ما يعد أمراً شيقاً بالنسبة للمسافرين الدائمين الذين يشعرون بالإرهاق من السفر الطويل عبر مناطق زمنية مختلفة على سبيل المثال. وتمكن جميع المسافرين الذين حجزوا رحلاتهم من التسجيل لتجربة المنتجات مجاناً على الموقع الإلكتروني lh.com/flyinglab .

وسوف تحتفظ “لوفتهانزا” بمفهوم “فلاينج لاب” “FlyingLab” بشكل مستقل عن الوجهة، وسوف تقوم بعمل أحدث التطويرات الداخلية والخارجية المتاحة لعملائها، كما تقوم بجمع الآراء حول الابتكارات والخدمات الرقمية لمكونات المنتجات. لذا، سوف يتمكن العملاء من الاطلاع على أحدث التقنيات والمنتجات وتجربتها حية.

وفي هذا السياق قال الدكتور راينهولد هوبر، نائب الرئيس لتجربة المسافرين في التصميم والخدمات المساعدة في “لوفتهانزا”: “يهدف ’فلاينج لاب‘ إلى تجربة أشياء جديدة بسرعة وسهولة. وفي حال وجدنا منتجاً شيقاً، يمكننا أن نكتشف سريعاً ما إذا كان مناسباً ويحظى بقبول المجموعة المستهدفة. ومن الممكن أن تأتي التجارب المطولة بنتائج عكسية”.

وتمثل السرعة أهمية خاصة في العالم الرقمي، حيث قال الدكتور تورستن فينجنتر، رئيس الابتكارات الرقمية، في هذا الصدد: “نحن في أول ’فلاينج لاب‘ نقوم بتقييم اجتماع حي. فنحن نستفيد من نفس أسلوب التفكير المتطور الذي تستخدمه الشركات الناشئة: لتجربة نموذج أولي بسرعة ثم اتخاذ قرار في الحال سواء بطرح الفكرة أو التخلي عنها”. وتقوم “لوفتهانزا” ببث أربع محادثات على متنها عن طريق أجهزة المسافرين من خلال بث حي. وسوف يقدم المتحدثون موضوعات عن الاتجاهات الرقمية:

“لوفتهانزا”، الدكتور تورستن فينجنتر: “مستقبل السفر: من الواقع الافتراضي إلى ’فلاينج لاب‘”
“مرسيدس بنز”، ناتانل سيجانتا: “التجارب الرقمية في ’مرسيدس بنز‘”
انستغرام، هيكو هبيج: “الابتكار على انستغرام – مجتمع متنام من الصفر إلى 500 مليون”
قم بزيارة سان هوزيه، كايل سكاتزل: “سان هوزيه – البوابة إلى وادي السيليكون وخليج مونتراي”

ويمكن لكل ضيف متابعة هذه المساهمات عن طريق هاتفه الذكي أو جهاز الكمبيوتر المحمول أو اللوحي. ولعمل ذلك، يقوم المسافرون بالربط عن طريق شبكة على متن الطائرة، تقوم ببث المحادثات. وقامت “لوفتهانزا سيستمز” بتطوير أحد الحلول المرنة لهذا على أساس تجربتهم مع “بورد كونكت” “BoardConnect” بالتعاون مع “لوفتهانزا تكنيك” و”ميديا إيفنت سرفيسيز”، حيث يتم بث الصورة والعرض التقديمي للمتحدثين على شاشة مقسمة: يمكن للضيوف استخدام “واي-فاي” للاتصال بالبث عن طريق نقاط دخول لاسلكية (نقاط ساخنة). وأوضح الدكتور تورستن فينجنتر قائلاً: “تمكنا من تنفيذ النموذج الأولي لبث حي لاجتماع جوي على متن الطائرة لأجهزة الضيوف النهائية في غضون فترة وجيزة جداً. وقد يكون هذا النظام قابلاً للتطبيق أيضاً على الرحلات قصيرة المدى، لا سيما للبث عبر الإنترنت، لكل فرد لم يتمكن من التواجد على الرحلة. وسوف نقرر ما إذا كنا سنتابع هذه الفكرة خلال العام على أساس تجاربنا مع أول ’فلاينج لاب‘ ووضع التكنولوجيا المتاحة حالياً”.

لكن المسافرين لن يقعوا تحت سحر وادي السيليكون فحسب أثناء الرحلة، فقد دعت “لوفتهانزا” ولأول مرة الضيوف إلى حضور خمس فعاليات من تنظيمها احتفالاً بوجهتها الجديدة مع ضيوفها، سواء كان ذلك زيارة متحف التكنولوجيا في سان هوزيه أو مشاهدة الحيتان في مونتراي أو أي فعاليات أخرى لا تنسى.

وسوف يتمكن المسافرون أيضاً أثناء إقامتهم في كاليفورنيا من تجربة خدمة خاصة جداً. فمن خلال خدمة مرافق السفر “ميشن كونترول”، الذي يعد أحد المنتجات المبتكرة لـ “لوفتهانزا إنوفيشن هب”، يمكن للضيوف تلقي نصائح وتوصيات شيقة كلها حول سان هوزيه. كما سيتم تقديم الدعم للضيوف لإعادة حجز الرحلات أو تحديد الاتجاهات للحدث الذي سيحضرونه، وذلك بسهولة عن طريق برنامج “فيسبوك ميسينجر”.

وتقوم “لوفتهانزا” بتسيير رحلة الربط هذه طوال العام بمعدل خمس رحلات أسبوعياً من فرانكفورت، ويمكن للضيوف الاختيار من بين درجة رجال الأعمال والسياحية الممتازة والسياحية.