دبي – مينا هيرالد: أعلنت أكاديمية دبي لريادة الأعمال، الذراع التعليمي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، عن إطلاق البرنامج الصيفي “رواد السعادة”، وذلك بالتعاون مع نادي بالرميثة الرياضي، ويستهدف البرنامج تنفيذ مجموعة من الدورات التدريبية المتخصصة، في تطوير المهارات، وخاصة إدارة الأعمال، والتنمية الذاتية، وذلك خلال الفترة ما بين 20 يوليو وحتى 20 أغسطس 2016. وتستهدف هذه المبادرة تطوير مهارات الطلبة للفئة العمرية ما بين 14 وحتى 17 عاماً خلال فترة الصيف، والعمل على تغذية عقولهم بالبرامج وورش العمل التي تأهلهم إلى بلوغ جيل منصة ريادة الأعمال، وأن يكونوا مساهمين في تنمية اقتصاد امارة دبي، ودولة الامارات بشكل عام.

وسيقوم فريق العمل من أكاديمية دبي لريادة الأعمال، بتقديم مجموعة متنوعة من الدورات والورش ضمن أجندة برنامج “رواد السعاده” الذي أطلقه نادي بالرمثية، حيث يقدم النادي خلال تلك الفترة العديد من البرامج المتنوعة، وابرزها: دورات تعلم الغوص، والسباحة، ورماية الاطباق، ودورة التايكواندو، ودورة سكاي دايف، وغيرها من الفعاليات الهادفة إلى اكتشاف وتأهيل الطلبة وتشجيعهم على الانخراط في عالم ريادة الأعمال، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وبهذه المناسبة، قال عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “تهدف أكاديمية دبي لريادة الأعمال إلى دعم وتطوير البرامج التدريبية بالتعاون مع جميع الجهات الحريصة على تنمية هذا القطاع الحيوية، كما أن هذها البرامج ليست محصروة على أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والراغبين في دخول عالم المشاريع، وإنما جميع شرائح المجتمع وكل من لديه الحس الابداعي، والقدرة على تحسين مهاراته. نحن نؤمن بالدور الذي يقوم به نادي بالرمثيه والبرامج الترفيهية والتعليمية التي يوفرها للطلبة طلية ايام السنة وخلال الفترة الصيفية، وعليه سعينا إلى المشاركة بهدف تثقيف الجيل الواعد من طلبة المدراس”.

وأضاف الجناحي: “حرصت الأكاديمية على التعاون مع نادي بالرميثة الرياضي لتنفيذ مجموعة رائعة من الدورات التدريبية في مختلف المجالات. وتتسم هذه الدروات بالجانب العملي والتطبيقي، التي تمكن المشاركين من تطوير مهاراتهم العملية بالإضافة إلي كفاءاتهم التخصصية، ومن أبرز الدورات: “قدوتي”، لغة الجسد التعبيرية، ودورة في إدارة الوقت، وفن اتخاذ القرار، وفن الحوار والاقناع، وتحفيز الذات لتحقيق النجاح، ودورة تحت عنوان “أنت مشروع رائع”، وصندوق التفكير الإبداعي، ولغة الجسد التعبيرية وكيف تكتب خطة تشغيلية، والخرائط الذهنية، وإدارة الأنشطة الجماعية، ودورة تحت عنوان كيف تبر والديك، وكيف تكون سعيداً، وفن الإتيكيت”.

وأشار الجناحي إلى أن هذا البرنامج ضمن مبادرات “مؤسسة محمد بن راشد” التوعوية والإرشادية لطلبة المدارس، التي تهدف إلى دفع أفكارهم وإبتكاراتهم إلى حيز التنفيذ والتخطيط الاستباقي، وبإمكانهم تطبيق هذه المهارات من خلال طرح مشاريعهم في مسابقة التاجر الصغير التي تقام سنويا بمشاركة طلبة المدراسة والجامعات من مختلف إمارات الدولة، وبالتالي دعم نشأة ريادة الأعمال، ورفع مستوى الإنتاجية، والنهوض بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة على مستوى إمارة دبي، ودولة الإمارات عموماً.

وقال الجناحي: “من الأشياء التي حفزت أكاديمية دبي لريادة الأعمال على التعامل مع نادي بالرميثة الرياضي، هو رؤيتها المتميزة التي تهدف إلى خلق واعد وواعي بتحقيق الأمن والإستقرار لوطن دولة الإمارات، ورسالتهم التي تنص على أنهم أفضل نادي رياضي على مستوى المنطقة، لجيل يحقق الأمن والإستقرار، إلى جانب قيمهم في العمل، مثل: الإبداع، وإستثمار الوقت، والأداء، والشفافية، والتحديث”.

ومن جهته، قال عادل بالرميثة، مؤسس نادي بالرميثة الرياضي:” تعد مشاركتنا مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إسهاما منا في خدمة وإسعاد المجتمع من خلال الاهتمام والرعاية بأبنائنا الطلاب خلال فترة إجازتهم الصيفية، التي يتخللها وقت فراغ كبير، وفي هذا الزمن الذي كثرت فيه الفتن سعينا إلى سد هذا الفراغ، بأن هيأنا لهم ما يفيدهم ويؤهلهم ليكونوا جيل المستقبل، الذي يخدم مجتمعه ووطنه، ويحافظ ، ويحقق له الأمن والاستقرار”.