تورونتو – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة فنادق ومنتجعات فورسيزونز، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الضيافة الفاخرة، اليوم عن توقيع عقد إدارة منتجع “فايسروي أنغيلا” في جزر الكاريبي، المملوك لمجموعة ستاروود كابيتال للاستثمار العقاري. وسيتم افتتاح المنتجع مجدداً تحت اسم منتجع ووحدات فورسيزونز السكنية الخاصة في أنغيلا )”فورسيزونز ريزورت آند برايفت ريزيدنسيز أنغيلا”( عقب فترة إغلاق سنوية ستمتد من أغسطس إلى أكتوبر المقبل.
وتُعد جزيرة أنغيلا، البالغ مساحتها 91 كيلومتراً مربعاً، واحدة من جزر الهند الغربية البريطانية التي يحظر فيها إبحار القوارب وإنشاء الفنادق الشاهقة الارتفاع للحفاظ على جمال الجزيرة الطبيعي وثقافتها وهدوئها. ويقع منتجع ووحدات فورسيزونز السكنية الخاصة في أنغيلا على طول الساحل الشمالي الغربي للجزيرة حيث تحيط به الشواطئ الرائعة ذات الرمال البيضاء الناعمة والخلجان الهادئة والشعاب المرجانية الساحرة. ويتميز المنتجع بشاطئه البكر الممتد على مسافة 975 متراً وإطلالته الخلابة على مياه البحر الكاريبي بأمواجه المتلاطمة.
ويضم منتجع ووحدات فورسيزونز السكنية الخاصة في أنغيلا 166 وحدة للإقامة تشمل الغرف الفندقية والوحدات السكنية الخاصة المطلة على الشاطئ، فضلاً عن الفلل التي تبلغ مساحتها 465 متراً مربعاً ووحدات الاستئجار المخصصة لقضاء العطلات. ويتميز المنتجع بأجوائه الفاخرة والمترفة التي تلائم كلاً من العائلات والمشاهير، حيث يستمتع نزلاء وسكان المنتجع بالمطاعم العالمية والسبا الممتد على مساحة 753 متراً مربعاً، إلى جانب العديد من الرياضات المائية والأنشطة التي تُقام في حوض السباحة. ويتسم المنتجع بمستوى الرفاهية الاستثنائي، إذ يجمع بين الأناقة والبساطة مع تصميمه العصري والطبيعة الخلابة المحيطة به والخدمة الأسطورية التي تُعرف بها فورسيزونز.
وقال باري ستيرنليشت، الرئيس التنفيذي لمجموعة ستاروود كابيتال: “تُعرف فورسيزونز بإدارة أفضل وأفخم الفنادق والمنتجعات حول العالم، ويسرنا أن تنقل خبرتها الواسعة في إدارة المنتجعات والوحدات السكنية الخاصة إلى جزيرة أنغيلا؛ فيما نعمل نحن على مواصلة إدخال المزيد من التحسينات على المنشأة الرائعة. ومع التزام فورسيزونز بتوفير أعلى معايير الخدمة والرعاية، نتطلع إلى إعادة فتح أبواب منتجعنا في جزيرة أنغيلا أمام ضيوفنا وملاك الوحدات الخاصة في وقت لاحق من هذا العام تحت علامة فورسيزونز، الأمر الذي سينتقل بفخامة جزر الكاريبي ورفاهيتها إلى مستوى جديد كلياً”.
وقال جيه ألان سميث، الرئيس والمدير التنفيذي لفنادق ومنتجعات فورسيزونز: “يُعد منتجع فورسيزونز في أنغيلا فرصة فريدة لتوسيع نطاق حضورنا في جزر الكاريبي وتقديم خبرة فورسيزونز للمسافرين الباحثين عن الرفاهية في أفضل منتجع على الجزيرة. ويمثل ذلك أول مشروع مشترك لنا مع مجموعة ستاروود كابيتال، ونحن نتطلع إلى الاستفادة من جهودنا المتضافرة والتزامنا المشترك نحو تحقيق التميز مع انطلاق أحد منتجعات فورسيزونز العالمية في جزيرة أنغيلا لاحقاً هذا العام”.
وتعمل مجموعة فورسيزونز في جزر الكاريبي منذ أكثر من 25 عاماً، إذ تدير منتجع فورسيزونز نيفيس منذ عام 1990. وسيكون منتجع ووحدات فورسيزونز السكنية الخاصة في أنغيلا ثاني منشآت المجموعة في المنطقة.