الشارقة – مينا هيرالد: بدأت “العربية للطيران”، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، رحلاتها إلى مدينة باتومي، ثاني أكبر مدينة في جورجيا.
وتسيّر “العربية للطيران” رحلاتها إلى المدينة مرتين في الأسبوع يومي الخميس والسبت انطلاقاً من مقرها الرئيسي في مطار الشارقة الدولي، حيث تقلع رحلات الذهاب عند الساعة 13:15 بتوقيت الشارقة، لتصل إلى مطار باتومي الدولي عند الساعة 16:40 بالتوقيت المحلي. أما رحلات العودة، فتنطلق من باتومي عند الساعة 17:30 لتصل إلى مطار الشارقة الدولي في الساعة 20:50.
وتقع باتومي على شواطئ البحر الأسود، وتتميز بتاريخها العريق وطبيعتها الأخّاذة. وقد اشتُهرت المدينة كوجهة آمنة ذات أسعار اقتصادية، ما يجعلها تستقطب المسافرين الباحثين عن ما هو أكثر من مجرد سياحة تقليدية. وتقدم باتومي لزوارها مجموعة من الصروح الكلاسيكية التي تعود إلى القرن التاسع عشر والتي تشكّل معالم المدينة التاريخية، مثل المتاحف والمواقع التاريخية والمراكز الثقافية. كما تُعرف مدينة باتومي بشواطئها الجميلة وحدائقها الخلابة وساحاتها الفسيحة. وقد ساهمت الزيادة في نسبة السياح الذين تستقبلهم المدينة خلال العقد الأخير في زيادة عدد المباني الحديثة مثل الفنادق الفخمة من فئة الخمس نجوم والمنتجعات العالمية، التي تتناغم بتصميمها مع هذه المدينة العريقة لتشكل نافذة تطل على تاريخ باتومي الغني.
وفي معرض تعليقه على الخدمة الجديدة، قال عادل العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “العربية للطيران”: تحظى باتومي بأهمية متنامية كوجهة سياحية متميزة وخاصة خلال أشهر الصيف. ونحن سعداء ببدء رحلاتنا الى هذه المدينو وتوسيع شبكة وجهاتنا ضمن جورجيا. ويسرنا من خلال اطلاق هذه الرحلات الجديدة منح المسافرين مع العربية للطيران، سواء بغرض الترفيه أو الأعمال، من أنحاء المنطقة العربية الفرصة لزيارة هذه الوجهة المميزة، بالاضافة الى المساهمة الفعَالة في نمو قطاع السياحة والاقتصاد المحلي.”
وتقوم “العربية للطيران” بتسيير رحلات يومية إلى العاصمة تبليسي، أكبر مدن جورجيا التي برزت بسرعة في المشهد السياحي في أوروبا، حيث أظهر تقرير لمنظمة السياحة العالمية لعام 2014 أن جورجيا سجلت زيادة في أعداد الزائرين الدوليين بنسبة أكبر من أي بلد أوروبي آخر.
وتسيّر العربية للطيران رحلاتها اليوم إلى أكثر من 120 وجهة في 33 بلداً في الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا وأوروبا.