دبي – مينا هيرالد: أطلقت شركة “دنيا للتمويل”، إحدى الشركات الرائدة المتخصصة في مجال الخدمات المالية في الإمارات العربية المتحدة، النسخة الرابعة من برنامج “دنيا لرواد الأعمال الشباب” هذا الأسبوع. ويوفر هذا البرنامج المجاني، والذي يمتد على مدار أسبوعين، تجربة فريدة لطلاب الصف الحادي عشر والثاني عشر من المدارس وطلاب السنة الأولى والثانية من الجامعات من خلال المزج بين البرامج الأكاديمية والنواحي التدريبية العملية وتطوير الحس والمهارات القيادية لديهم. ويهدف البرنامج إلى صقل مهارات الطلاب القيادية وتعميق فهمهم للأعمال عن طريق التواصل الفعال مع نخبة من الخبراء وقادة الأعمال الذين يحرصون على مشاركة رؤيتهم وخبراتهم مع الطلاب المشاركين.
وفي هذا الصدد، قال راجيف كاكار، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في شركة دنيا للتمويل: “يشهد عالمنا الاّن تسارعاً كبيراً في النمو والتطور، مما ينعكس على متطلبات النجاح – سواء كانت لرواد الأعمال أو الشركات الكبيرة – حيث أصبحت لا تقتصر فقط على التعليم الجيد ولكن تعتمد بشكل كبير على الخبرة العملية والتدريب. وتم تأسيس برنامج دنيا لرواد الأعمال الشباب بهدف تمكين الطلاب من تحقيق النجاح، حيث يعتبر منصة مثالية للشباب الطموح للتواصل الفعال مع قادة وممارسي الأعمال المتميزين لإتاحة الفرصة أمام الطلاب بتجربة عمل حقيقية وواقعية. ونهدف من وراء إطلاقنا لهذا البرنامج محاكاة تحديات الحياة الحقيقية التي يواجهها هؤلاء الشباب ليتسنى لهم التعرف على المهارات اللازمة لتحقيق النجاح، وبالتالي تمكينهم ليكونوا الجيل القادم من قادة الأعمال، وهي فرصة متميزة تمكن العديد من الطلاب من الاستفادة منها في السنوات الماضية.”

وأضاف: “تعكس هذه المبادرة السنوية التزامنا في دنيا للتمويل بتكريس خبراتنا وقدراتنا لدعم الاستمرار في التعلم وتطوير المهارات، مما يتماشى مع جهود دولة الإمارات المبذولة لبناء مستقبل اقتصادي تنافسي ومستدام.”

ونجح برنامج دنيا لرواد الأعمال الشباب في تحفيز الطلاب ليصبحوا رواد ومبتكرين أعمال وليس مجرد باحثين عن عمل، وتعتبر انجازات الطلاب وقصص النجاح المتعددة خير دليل على ذلك. فتمكن الطالب “زوهاير خان” خريج دفعة 2014 من تأسيس المشروع الخاص به تحت مسمى Dubai Minds والذي يهدف إلى الربط بين طلاب المدارس وأصحاب الأعمال للاستفادة من فرص التدريب التي توفرها الشركات. وإشادةً بمجهوداته، تم ترشيحه للحصول على جائزة رائد أعمال العام من فئة الشباب ضمن جوائز مجلة أريبيان بزنس للشركات الناشئة للعام 2015. وتمكن خريج دفعة 2014، “باتريك وي”، من الحصول على فرصة التدريب مع جولدمان ساكس في نيويورك. كما تعاون كلا من “إيثان فيرناند” و “أبرهامي شانكار” عقب تعارفهم في العام 2015 من خلال برنامج دنيا للرواد حيث يستعدون لخوض تجربة إخراج وإنتاج مشتركة لفيلم قصير مقتبس من قصة حقيقية لاحد الطلاب. وحصلت الطالبة “نياماه حسين” على فرصة للتدريب في شركة فيسبوك بولاية كاليفورنيا. كما حصل “هارش شاشارا”، والذي أكمل البرنامج في العام 2014، على منحة لبرنامج Summer Business Scholars في جامعة شيكاغو كلية بوث لإدارة الأعمال.

وتتبع شركة دنيا للتمويل معايير صارمة لاختيار الطلاب الكفء للمشاركة في البرنامج المتميز. ووصل عدد الطلاب المشاركين هذا العام إلى57 تم اختيارهم من بين أعداد كبيرة من المتقدمين. وتضم دفعة 2016 طلاب من 13 جنسية مختلفة تشمل:الأمريكية، والأسترالية، والبنغالية، والبريطانية، والكندية، والمصرية، والهندية، والأردنية، والباكستانية، والبرتغالية، والسريلانكبة، والسويدية، والسويسرية. وقد اشتملت إجراءات اختيار المشاركين في هذا البرنامج على إجراء مقابلة مع الإدارة، وكتابة المقالات وتقدير عام للأداء الأكاديمي، هذا بالإضافة إلى الأنشطة اللا منهجية. وقد تم اتخاذ هذه المعايير في اختيار الطلاب لتماثل المراحل المتشددة لعملية التوظيف في عالم الأعمال.

وخلال برنامج هذا العام، سيشارك الطلاب في دراسة دقيقة وجلسات عمل جماعية، تتناول المواضيع الرئيسية في مجال الأعمال التجارية إلى جانب مشاركتهم في ورش عمل تفاعلية ودراسات الحالة، والمناقشات التي ستجمعهم مع كبار خبراء القطاع فضلاً عن استماعهم لمحاضرات ملهمة تجسد الواقع العملي والتحديات التي واجهها رواد الأعمال، والذين نجح العديد منهم في إطلاق شركات وأعمال حققت نجاحاً وازدهاراً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويمثل التعليم المستمر واحداً من أربعة أركان تقوم عليها المسؤولية الإجتماعية للشركات التي تقدمها –”دنيا العطاء” والتي تعكس قدرتها على تعزيز مهارات أفراد المجتمع، وإثراء حياتهم والانطلاق بهم نحو عالم من النجاحات.