دبي – مينا هيرالد: تستعد مجموعة “جيمس للتعليم” لافتتاح مدرسة “جيمس وينشستر – الفجيرة” والتي ستعتمد المنهاج الوطني البريطاني للسنة الدراسية 2016-2017. وتستقبل المدرسة بدايةً الطلاب من الروضة حتى الصف الثامن مع إضافة مرحلة جديدة كل عام وصولاً إلى الصف الثاني عشر.
وتهدف المدرسة الجديدة إلى خدمة سكان الفجيرة الذين يزيد عددهم على 120 ألف نسمة. وستسعى إلى تزويد السكان المحليين بالمعارف والمهارات الحياتية طويلة الأمد عبر تعليم الأطفال ليغدوا أكثر استقلاليةً وثقةً بأنفسهم.
وتركز المدرسة حالياً على توظيف أفضل المواهب لضمان تدريس طلابها على يد معلمين يمتلكون أعلى درجات الشغف والإخلاص والخبرة. و تعتزم لبمدرسة فتح باب التسجيل بعد الحصول على الموافقة النهائية من وزارة التربية و التعليم على أن تنطلق مسيرتها التعليمية بشكل كامل اعتباراً من شهر سبتمبر المقبل.
وبهذه المناسبة، قال دينو فاركي، المدير التنفيذي وعضو مجلس إدارة مجموعة “جيمس للتعليم”: “تعتبر مدارس ’وينشستر‘ جزءاً من شبكة مدارسنا العالمية الحائزة على العديد من الجوائز المرموقة، والتي تحظى بمكانة رائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويندرج افتتاح مدرسة ’جيمس وينشستر– الفجيرة‘ ضمن إطار سعينا لتوسيع نطاق المبـادرات التعليمية في هذه الإمارة التي لطالما كانت قوة اقتصادية راسخة ومتنوعة في الدولة”.
وأضاف فاركي” “ندرك في مجموعة ’جيمس للتعليم‘ ضرورة دعم التزام الدولة بتوفير أرقى مستويات التعليم باعتباره ركيزةً أساسية لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية. ومن خلال افتتاح المدرسة الجديدة، فإننا نؤكد مرة أخرى التزامنا بدعم التعليم في الإمارات ونسهم في المضي قدماً بتحقيق رؤية القيادة الحكيمة للدولة”.
وتهدف مدرسة “جيمس وينشستر – الفجيرة” إلى توفير تعليم بريطاني على مستوى عالٍ من الجودة والقيمة، وهي تبعد مسافة 10 دقائق فقط عن وسط مدينة الفجيرة. وتضم المدرسة مرافق متخصصة للمرحلتين الابتدائية والثانوية بما في ذلك مخابر علمية حديثة، وغرف طبية مستقلة للبنين والبنات، وفسحة لعب مغلقة لمرحلة الروضة، وقاعة متعددة الاستخدامات، وملعب متكامل لكرة السلة، وملعب خارجي لكرة القدم مخصص لـ 11 لاعب في كل جانب، بالإضافة إلى ملاعب ومنطقة ألعاب متعددة الاستخدامات.
وتفوق طلاب مدراس “جيمس” التي تعتمد المنهاج الوطني البريطاني على نظرائهم في مدارس المملكة المتحدة في النتائج الامتحانية بمعدل يصل إلى 20%. وخلال السنوات الست الماضية، اجتاز طلابنا في هذه المدارس ما يزيد على 138 اختباراً مخصصاً أهلهم للفوز بجوائز جامعة “كامبردج” للطلاب المتفوقين. واحتل 9 من هؤلاء الطلاب على المراكز العالمية الأولى، فيما احتل 84 منهم المراتب الأولى على مستوى دولتهم.
*افتتاح المدرسة وانطلاق نشاطاتها رهن الحصول على الموافقة النهائية من وزارة التربية و التعليم.