دبي – مينا هيرالد: استضافت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” وفداً صينياً رفيع المستوى برئاسة سعادة زاهنغ كينغوي، محافظ مقاطعة هيبي، لاستكشاف آفاق استثمارية جديدة من شأنها تعميق التعاون الاقتصادي بين الإمارات والصين. وتخلل اللقاء استعراض تجربة “دافزا” الريادية في التحول إلى واحدة من المناطق الحرة الأكثر تطوّراً في العالم، وسط إشادة واسعة بالدور المحوري الذي تقوم به في تمكين الشركات الصينية من الدخول إلى الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. والتقى سعادة الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام “دافزا”، الوفد الزائر بحضور سعادة لي لينغ بينغ، القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي، مستعرضاً المقومات التنافسية التي تجعل من “دافزا” بيئة حاضنة لنخبة الشركات الصينية التي تتطلع إلى الاستفادة من فرص النمو الهائلة المتاحة في إمارة دبي، بالتزامن مع الاستعدادات الجارية لاستضافة “إكسبو 2020 دبي”.

وأكّد سعادة الدكتور محمد الزرعوني التزام “دافزا” بتبني منهجية قائمة على تحفيز الابتكار والتميز في تقديم الخدمات وتحقيق التحوّل الذكي والارتقاء بالمعايير، وصولاً إلى بيئة ذكية ومتكاملة ترقى إلى مستوى تطلعات مجتمع الأعمال الدولي، مشيراً إلى أنّ المنطقة الحرة تضع على عاتقها مسؤولية توفير التسهيلات اللازمة لتعزيز الروابط الاقتصادية مع الصين، مضيفاً: “نتطلع قدماً إلى نقل خبراتنا اللوجستية والإدارية في إدارة المناطق الحرة إلى نظرائنا في الصين. إذ قدمت “دافزا”، على مدى 20 عاماً، ممارسات استثنائية وخدمات متكاملة لمجتمع الأعمال مما جعل منها نموذجاً جذابا للاستفادة من تجرتبها الريادية. ونسعى من جانبنا إلى تأسيس شراكات استراتيجية قوية مع نخبة من الشركات الدولية ومتعددة الجنسيات من مختلف القطاعات الحيوية، في خطوة نوعية ستكون لها نتائج لافتة على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وترسيخ مكانة الإمارات كأكبر شريك للصين في منطقة الشرق الأوسط.”

من جانبها، أوضحت سعادة لي لينغ بينغ بأنّ “دافزا” تقود تجربة ريادية تجعل منها لاعباً محورياً في مسيرة التنمية الاقتصادية في دبي، لافتةً إلى أنّ الزيارة شكلت منصة مثالية للاطلاع على أفضل الممارسات وأعلى المعايير الدولية وأحدث الحلول الذكية المتبعة لدى المنطقة الحرة، والتي ستمثل إضافة هامة للجهود الرامية إلى إنجاح مشروع المنطقة الحرة المقرر إنشائها في الصين. وثمّنت لينغ بينغ جهود “دافزا” في تقوية جسور التواصل مع مجتمع الأعمال الدولي، وتوفير السبل اللازمة للمستثمرين الصينيين لتعزيز تواجدهم ضمن الأسواق الإقليمية الناشئة، مشيدةً بالمزايا التنافسية المتوفرة بدءاً من الموقع الاستراتيجي والبنية التحتية المتكاملة والحوافز الاستثمارية المشجعة وصولاً إلى المرافق المتطورة والحلول الذكية والخدمات اللوجستية والإدارية عالية المستوى.

والجدير بالذكر بأنّ “دافزا” قد وقّعت عدد من اتفاقيات التعاون مع مستشارين وجهات حكومية صينية، وذلك في إطار دعم التعاون بين الإمارات والصين وتعزيزالتجارة بين البلدين بالإضافة الى تركيزها المستمر على بناء علاقات دولية متينة مع أبرز الأسواق العالمية فضلاً عن نمو تنافسية إمارة دبي على الخارطة الاقتصادية العالمية. وتواصل المنطقة الحرة مساعيها الحثيثة لإنجاح خطتها التسويقية الطموحة التي تستهدف الوصول إلى أبرز الأسواق الرئيسية في أوروبا وأمريكا وآسيا، واستقطاب كبرى الشركات الدولية والمتعددة الجنسيات للعمل ضمن واحدة من أفضل المناطق الحرة في منطقة الشرق الأوسط والعالم.