دبي – مينا هيرالد: تتواصل جهود “سلطة مدينة دبي الملاحية” في تنظيم رسو الوسائل البحرية في مياه إمارة دبي، من خلال الإشراف على تحسين العمليات التنظيمية والإجراءات التشغيلية الخاصة بأماكن الرسو في دبي والتي تشهد إقبالاً لافتاً من الوسائل البحرية التجارية والسياحية والرياضية والترفيهية لما وصلت إليه دبي من مكانة تجارية وسياحية عالمية في مختلف الميادين عموماً وفي السياحة البحرية على وجه الخصوص.

وتأتي عمليات المتابعة المستمرة تطبيقاً للقرار الصادر مؤخراً عن السلطة البحرية بإلزام الوسائل البحرية الراسية بمطابقة أعلى معايير السلامة البحرية خلال فترة الرسو في المناطق المخصصة للغوص، فضلاً عن الامتثال للتشريعات الاتحادية والمحلية والمعاھدات الدولية الصادرة عن منظمة الملاحة والعمل الدولية المتعلقة بالسلامة البحرية.

يصب تنظيم عمل المراسي المحلية في مقدمة الأولويات الاستراتيجية للسلطة البحرية، التي تبذل جهوداً حثيثة في سبيل ضمان مطابقة الوسائل البحرية الراسية ضمن المياه الإقليمية لإمارة دبي، للاشتراطات والقوانين المحلية والدولية في مجال السلامة البحرية والكفاءة التشغيلية، وتطبيق قرار إلزام الوسائل البحرية الراسية بمطابقة أعلى معايير السلامة البحرية خلال فترة الرسو كونه دفعة قوية لتجسيد التطلعات الطموحة في إيجاد بيئة بحرية متكاملة وآمنة ومستدامة من شأنها جعل دبي واحدة من اهم العواصم البحرية في العالم بحلول العام 2020، تماشياً مع توجيهات الحكومة الرشيدة.

وقال الكابتن خميس ولد غميل، مدير إدارة المرور البحري في “سلطة مدينة دبي الملاحية”: “نواصل تنظيم عمليات الرسو التزاماً منا في “سلطة مدينة دبي الملاحية” بتحقيق التكامل بين جوانب السلامة البحرية والملاحة الآمنة والكفاءة التشغيلية على امتداد السواحل المحلية، باعتبارها من الدعائم الأساسية لتعزيز ثقة ملاك السفن والمستثمرين الإقليميين والعالميين والارتقاء بتنافسية مكونات التجمّع البحري، بما يصب في خدمة أهداف استراتيجية القطاع البحري في تطوير وتنظيم وتعزيز القطاع البحري، وصولاً بدبي إلى مصاف المراكز البحرية الأكثر تنافسية في العالم.”

وأضاف الكابتن ولد غميل: “تمثل الاشتراطات الفنية والتقنية والبيئية الجديدة لرسو السفن ضمن المياه الإقليمية المحلية دفعة قوية للجهود الرامية إلى إدارة العمليات التشغيلية البحرية وفق أعلى معايير السلامة البحرية وأفضل الممارسات العالمية. ونواصل العمل على التواجد المستمر عبر دورياتنا المتواصلة وأحدث أجهزة المتابعة لمراقبة الوسائل البحرية الراسية ضمن المياه الإقليمية المحلية وضمان التزامها بمعايير السلامة البحرية المعمول بها محلياً ودولياً، فضلاً عن توفير كافة خدمات الدعم الفني واللوجستي لملاك ومشغلي الوسائل البحرية، بما يتماشى مع هدفنا الجوهري المتمحور حول خلق قطاع بحري آمن ومتكامل ومستدام.”

ويجدر الذكر بأنّ “سلطة مدينة دبي الملاحية” تُلزِم الوسائل البحرية الراسية، لفترات زمنية طويلة أو قصيرة لأغراض إتمام العمليات البحرية بمختلف أنواعها وتخصصاتها، بالتقدّم بطلب تصريح خاص للحصول على إذن بالرسو أو إجراء أّيّ من العمليات البحرية قبل الوصول إلى المياه الإقليمية المحلية لدبي. وتقوم السلطة البحرية بمنح موافقة رسمية للوسائل البحرية في حال تطابق الشروط الفنية والتشغيلية مع اشتراطات الرسو المعتمدة في دبي.