دبي – مينا هيرالد: أعلنت اليوم شركة “كريم”، أكبر شركة خدمة توجيه المركبات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن استراتيجيّة جديدة للبحث والتطوير، وعن خطط للتوسّع العالمي. وستستثمر الشركة في سنوات الخمس القادمة مئة مليون دولار أميركي في البحث والتطوير، وستعمل على زيادة عدد فريق العمل في الإمارات العربية المتّحدة وباكستان، وعلى إنشاء مراكز بحث وتطوير جديدة في كل من مصر وألمانيا. سيساهم هذا الإستثمار في تسريع الإبتكار في البُنى التحتيّة لتكنولوجيا النقل في المنطقة، وسيحافظ على موقع كريم في الصدارة في هذا المجال الجديد والديناميكي.
وذكر العضو المؤسّس لشركة كريم السيّد ماغنس أولسن بأنّ المنطقة قد شهدت في السنوات الأخيرة فورةً في مجال إبتكار التكنولوجيا، وأصبحت مركزاً للعديد من الشركات الناشئة.
كما وأضاف أنّ هذه الشركات تستخدم التكنولوجيا لتحسين حياة الناس في المنطقة، مشيراً إلى أن كريم تلتزم بالمثابرة على الإبتكار لتأمين وسيلة نقل آمنة يمكن الوثوق بها، وشدّد على أنّ هذا الأمر سيستوجب التركيز على البحث والتطوير، ولذلك الهدف أتى الإعلان عن هذا الإستثمار.
يشكّل توسيع قسم الهندسة للشركة في باكستان عنصراً أساسيّاً في استراتيجيّة البحث والتطوير الجديدة، وقد انضمّ اليوم الى فريق العمل خمسون مهندساً إضافيّاً، وذلك عن طريق شركة فنتشر دايف، وهي شركة تُعنى بتقديم حلول التكنولوجيا وابتكار منتجات وخدمات تسهّل حياة الناس في العالم وتحسّنها، وسيعمل الفريق الجديد على تحسين تجربة المستخدم ونوعية وأداء التطبيق.
كما وأعرب المدير التنفيذي لفنتشردايف السيّد عاطف عظيم عن مدى سعادته لتوظيف كريم لفريق التكنولوجيا الذي احتضنته فنتشردايف، خاصةً وأنّ كريم مؤسسة إقليميّة مدعومة من قبل مستثمرين عالميين، وأكّد أن هذا الأمر سيساعد في مهمّة الشركة للتوصّل الى تصدير منتجات تتميّز عالميّاً من باكستان، وسيحقق الرؤيا بإنشاء منظمة تكنولوجيا في المنطقة ومنظومة في قطاع الأعمال لا نظير لها في العالم.

لقد أصبحت منطقة الشرق الأوسط في العقد الأخير مركزاً استراتيجيّاً للمنظّمات العالمية، وذلك لقربها جغرافيّاً من الأسواق الناشئة. وشهدت دبي بشكل خاص نموّاً سكّانيّاً هائلاً، وتمّ تصنيفها من بين التجمّعات الحضريّة الخمس الأسرع نموّاً في العالم بحسب معهد بروكينغز، ممّا يحتّم على المؤسسات المحليّة تلبية الطلب المتزايد على منتجات وخدمات جديدة. وسيؤمّن مركز البحث والتطوير في ألمانيا لكريم إمكانيّة الوصول الى مجموعة أكبر من المواهب والى السوق المزدهر للشركات الناشئة، وذلك لتمكين الشركة من تأمين مستوىً أعلى من الخدمة للعملاء وتعريف الجمهور على الوجود العالمي الواسع لها.

وقد شهدت شركة كريم منذ تأسيسها عام 2012 على يدّ كلّ من السيّد مدثر شيخة والسيّد ماغنس اولسن، وهما مستشاران سابقان في شركة مكنزي، إضافةً الى الدكتور عبدالله الياس، نموّاً بلغ أكثر من 30% شهريّاً، وتوسّعت لتغطّي 27 مدينة في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا وباكستان. وتضمّ الشركة اليوم ثلاثة ملايين مستخدم، وأكثر من 50000 قبطان سائق، ويدعمها مستثمرين مثل تليكوم فنتشر السعودية، والطيّار ترافل، وابراج غروب، وبيكو كابتل، وامبلس، ولوميا كابيتل، وومضة كابتل.