أبوظبي – مينا هيرالد: تحت عنوان “تطوير التجربة المصرفية للعملاء”، سيتناول المؤتمر السنوي الرابع لاتحاد مصارف الامارات “الملتقى المصرفي في منطقة الشرق الأوسط 2016” هذا العام أبرز الانظمة والاستراتيجيات المستحدثة لتطوير القطاع والصناعة المصرفية في ظل التقلبات الراهنة التي تشهدها المنطقة. ويشارك في المؤتمر متحدثين بارزين وخبراء وقادة مصرفيين دوليين لمناقشة وتبادل الخبرات والآراء والممارسات التي تتعلق بالمواضيع والتحديات التي تواجه القطاع المصرفي والمالي في منطقة الشرق الاوسط والعالم. ويقوم اتحاد مصارف الإمارات بتنظيم هذا الحدث بالتعاون مع “فاينانشال تايمز لايف” و”ذا بانكر” في 14 نوفمبر 2016، في فندق “سانت ريجيس أبوظبي” الكورنيش، بحضور 400 شخصية مصرفية رفيعة المستوى من المنطقة.
وفي تعليق له عن المؤتمر، قال معالي عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات: “عاماً بعد عام، نرتقي بالملتقى السنوي لاتحاد المصارف إلى أفق جديدة، سواءً من ناحية المواضيع التي يتم مناقشتها أو على مستوى المشاركين فيه. ونعمل بشكل دائم على توفير المنصة المناسبة وطرح مواضيع تستحوذ على اهتمام كبار المصرفيين والخبراء لمناقشة أهم الممارسات والتطبيقات التي من شأنها تطوير وتعزيز خدمة وتجربة العملاء، وتحقيق نتائج فعالة في مكافحة التزوير وأمن المعلومات الإلكتروني.”
وأضاف معاليه: “في النسخة الاخيرة من الملتقى، قمنا بتسليط الضوء على أحدث الابتكارات المصرفية وتحديات العصر الرقمي الجديد، ولكن اهتمامنا هذا العام يتركز على تعزيز التعاون بين المصارف لتطوير الأنظمة والاستراتيجيات التي تخدم العملاء بهدف فهم أعمق لاحتياجاتهم ومتطلباتهم.”
وأعلن اتحاد مصارف الإمارات عن جدول أعمال الملتقى لهذا العام وتفاصيل برنامجه الذي يغطي أهم المواضيع المصرفية الاقليمية والعالمية. ومن المزمع أن يفتتح الملتقى معالي عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات الملتقى، وتليه كلمة لمعالي مبارك راشد خميس المنصوري، محافظ مصرف الإمارات المركزي. أما المتحدث الرئيسي لهذا العام فسيكون السيد “رون كوفمان”، الخبير العالمي والكاتب الشهير الحائز على العديد من الجوائز في استبصار تجربة العملاء، فضلاً عن كونه مؤلفاً لـ15 كتابا ًومتخصصاً في مجال خدمة العملاء، وكاتب في مجلة “بلومبرج بيزنس ويك”. ومن أبرز مؤلفات كوفمان كتاب “الارتقاء بالخدمة” الذي ظهر في قائمة نيويورك تايمز كأحد أفضل الكتب من حيث المبيعات، كما أنه مؤسس شركة “أب يور سيرفس” للتدريب في مجال خدمة العملاء. وسيختتم المؤتمر أعماله بكلمة من “ماركوس تريتشر”، المدير الدولي للحسابات الاستراتيجية في مؤسسة “ريبل” المالية، سيتطرق فيها إلى الاستراتيجيات والتطبيقات التي يتوجب على المصارف أن تتبعها للمحافظة على القدرات الرقمية وتعزيز التحول الرقمي في القطاع المصرفي.
هذا وسوف يتضمن برنامج المؤتمر لهذا العام عروض تقديمية وحلقات نقاش وحوارات مباشرة بحضور نخبة من الرؤساء التنفيذيين لمصارف محلية وإقليمية وعالمية للمشاركة والاستفادة من النقاشات حول تطبيق الاستراتيجيات المصرفية المبتكرة. كما ستغطي مواضيع النقاش الحد من المخاطر، وتعزيز التجربة المصرفية للعملاء، والخدمات المصرفية الذكية، والأمن الإلكتروني، ومرونة الأعمال، ومكافحة الاحتيال، وتأثير التقنيات المالية.