دبي – مينا هيرالد: أعلنت ماركة القابضة (ش.م.ع)، أول شركة مساهمة عامة تعمل في قطاع التجزئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، عن افتتاح أول فرع لسلسلة مطاعم ريم البوادي في البحرين، ما يمثل خطوة جديدة في الخطة التوسعية التي تعتزم ماركة المضي قدماً بها في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي من أجل تعزيز سمعتها في المنطقة.
ويمثل الامتياز الجديد في البحرين الفرع الحادي عشر لريم البوادي في دول الخليج العربي كما يشكل الإضافة الخامسة الجديدة منذ استحواذ شركة ماركة على سلسلة المطاعم خلال الربع الثاني من عام 2015. وبعد أن اكتسبت هذه السلسلة سمعة مرموقة كوجهة مثالية للعائلات، استطاعت أن تضيف إلى سجلها دوراً ريادياً في قطاع المأكولات الشرقية الأصيلة والضيافة الراقية.
وقال نيك بيل، الرئيس التنفيذي لمجموعة ماركة: ” يسرنا للغاية الإعلان عن افتتاح فرعنا الأول في البحرين، في سياق التزام الشركة التوسع بعلامة ريم البوادي في جميع أنحاء منطقة الخليج. ونحن واثقون من أن هذه الخطوة الجديدة سترسخ مكانتنا الرائدة في تقديم أرفع المستويات الراقية التي أصبحت مرتبطة بعلامتنا التجارية المرموقة.”
يتخذ المطعم الجديد موقعاً مثالياً في فندق رامادا المنامة سيتي سنتر الكائن في حي السيف في قلب المنامة، والذي يبعد بضع دقائق سيراً على الأقدام عن مول سيتي سنتر، الوجهة الأكثر شعبية للتسوق والترفيه في البلاد. وسيقدم الفرع الجديد مجموعة الأطباق والكوكتيلات التقليدية والحصرية لعلامة ريم البوادي الشهيرة، ضمن الأجواء الدافئة المعهودة لها والتي ستضم مناطق جلوس داخلية وخارجية تتسع لـ 450 شخصاً، وشرفة تضم مساحة مخصصة للشيشة ذات إطلالة مميزة على البحر.
وقال هشام المكاوي، العضو المنتدب لإدارة الضيافة في المجموعة: “نحن نفتخر بافتتاح مطعم آخر لسلسلة ريم البوادي، ليصل بذلك عدد فروعنا إلى 11 فرعاً في دول الخليج، ونحن نعتزم افتتاح المزيد منها في المستقبل. وفي ظل تزايد الطلب في المنطقة على وجهات فريدة في قطاع الضيافة تحمل في ثناياها مزايا علامة ريم البوادي العربية الأصيلة، كلنا ثقة بأن المطعم الجديد سيحقق نجاحا كبيرا ورواجاً واسعاً في أوساط السكان المحليين في البحرين والزوار من المملكة العربية السعودية، الذين يقصدون ريم البوادي بحثاً عن الأجواء الدافئة والترحابية والأطباق الشرقية المميزة التي تتفرد بتقديمها.”
منذ أن استحوذت «ماركة» على سلسلة مطاعم ريم البوادي، تمكنت من ترسيخ سمعتها كعلامة تجارية محلية رفيعة المستوى في قطاع الضيافة، بفضل الجوائز التي حصدها مطبخها الذي يقدم أشهى الأطباق من منطقة الشرق الأوسط والتي خولتها لاكتساب شعبية كبيرة بين المطاعم الأخرى في المنطقة. وقد تمكنت بفضل هذه الشعبية من النمو من مطعم واحد في العام 2011، لتصبح اليوم واحدة من أضخم سلسلات المطاعم وأشهرها في الدولة والتي تقدم أجود الأطباق والمشروبات المحلية. واستطاعت انتزاع الجائزة التي تنظمها مجلة «واتس أون» المرموقة لسنتين على التوالي في العامين 2014 و2015 عن فئة «أفضل مطعم شرق أوسطي يقدم خدماته بأسعار معقولة لعملائه»، إلى جانب الحصول على لقب «أفضل مطعم شرق أوسطي» ضمن جوائز «بي بي سي جود فود» للشرق الأوسط في العام 2014.