دبي – مينا هيرالد: أعلنت “بنتلي سيستمز إنكوربوريتد” (Bentley Systems, Incorporated)، الشركة الرائدة في توفير حلول البرمجيات لتطوير البنى التحتية، اليوم (×××) عن توقيعها اتفاقية إطار عالمية جديدة مع شركة “شِل” (Shell). وستعمل هذه الاتفاقية على تحسين عملية التنفيذ الإنشائي للمشاريع الهامة لشركة “شِل” من خلال حلول الإدارة الإنشائية المؤتمتة رباعية وخماسية الأبعاد التي توفرها “بنتلي” كخدمة مدارة. وسيتم نشر هذه الحلول القائمة على “بروجيكت وايز كونستركت سيم” في إطار برنامج “بروجيكت فانتاج لشركة “شِل”. ويلتزم هذا العرض المبتكر، الذي يبسط من حجم العمل والعمليات الانشائية والتركيب، بمنهجية تبسيط حُزم العمل لمعهد صناعة البناء.

وتؤكد اتفاقية الاطار العالمية مع شركة “بنتلي” على مشروع “بروجيكت فانتاج” لشركة “شِل”، وهو عبارة عن منهجية متكاملة متعددة المصادر ترتكز على البيانات لتسليم المشاريع الهامة. ويهدف هذا المشروع الرائد على مستوى القطاع الإنشائي إلى تسليم مشاريع بأفضل جودة وأكثر أماناً وبشكل أسرع من خلال:
تحسين عملية التشارك بين التخصصات المختلفة العاملة في المشروع والموردين.
التحكم بالبيانات طوال فترة المشاريع الرأسمالية.
تطبيق المعايير وتفعيل العمليات المتماثلة.

وقد قامت “شِل” باختيار “بروجيكت وايز كونستركت سيم” كأساس لحلها للإدارة الانشائية، وذلك من أجل:

تعزيز قدرتها على تخطيط وتنفيذ العمل بأمان، وتلافي التعبئة السابقة لأوانها وعمليات التوقف عن العمل بالإضافة إلى إزالة القيود التي يمكن أن تؤثر على السلامة والعمليات اللوجستية والمواد وتوافر العمالة والتصاريح والوثائق.
ضمان “جاهزية هندسية” أكثر فعالية من خلال تطبيق منهجية تبسيط حزم العمل من أجل تحسين العملية الإنشائية.
تحسين الإنتاجية الميدانية، ما يعزز من موثوقية تسليم المشاريع في وقتها كما يحسن من عملية استغلال المواد ويرفع من مستويات السلامة ويخفف من المخاطر، ما يؤدي إلى تحقيق توفير كبير في التكاليف.

وقال غريغ بنتلي، الرئيس التنفيذي لشركة “بنتلي سيستمز” والراعي التنفيذي لعلاقتها مع شركة “شِل”: “تستحق “شِل” الثناء على قيادتها لقطاع الطاقة في البحث عن طرق مبتكرة لمواصلة تحسين القدرة على تحمل تكاليف المشاريع الهامة وذلك من خلال تعزيز الكفاءة والقدرة على التنبؤ والتي يمكن تحقيقها من خلال تنفيذ قواعد تبسيط حُزم العمل التي وضعها معهد صناعة البناء. وعبر تطبيق منهجية تبسيط حُزم العمل على مشاريعها من خلال “بروجكت فانتاج”، تسهم “شِل” أيضاً في مساعدة منفذي الأعمال الهندسية والإنشائية والمشتريات العاملين معها على الاطلاع على أحدث التطورات في مجال أداء تسليم المشاريع والاستفادة من التقنيات البرمجية والخدمات السحابية لما فيه فائدة كل مشروع. وتثبت تجربة “شِل” حتى الآن فيما يتعلق بتطبيق المبادرات رباعية الأبعاد وخماسية الأبعاد على المشاريع الكبرى نتائج معهد صناعة البناء حول الانتاجية التي يمكن تحقيقها من خلال منهجية تبسيط حُزم العمل، وكذلك مساهمة “بروجيكت وايز كونستركت سيم” في هذا الإطار”.

من جانبه، قال مارتن سوين، مدير برنامج المشاريع رباعية وخماسية الأبعاد لدى “شِل”: “نحن سعداء بالفوائد التي انعكست على مشاريعنا خلال زيادة استخدامنا لـ “بروجيكت وايز كونستركت سيم”. ونتطلع، من خلال تعاوننا مع “بنتلي”، إلى البناء على هذه التحسينات مع سلسلة الموردين من أجل تقديم مشاريع أكثر أماناً وأفضل جودة”.

نبذة عن “بروجيكت وايز كونستركت سيم”
يتيح برنامج خطط الأعمال المتقدمة “بروجيكت وايز كونستركت سيم”، لفرق تنفيذ المشاريع توفير إمكانية مراقبة مسار تشييد وإدارة كامل دورة حياة حجم العمل. ويمكن للمستخمين وضع خطط الأعمال الهندسية والبناء والتركيب بسرعة من خلال التفاعل مع نماذج ثلاثية الأبعاد غنية بالبيانات، وكذلك تنفيذ عملية البناء وفق أولويات الجدول الزمني والاحتياجات التسلسلية لعمليات التركيب الميداني. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستخدمين التخطيط للأعمال بناءً على التوافر الفعلي للمواد والموارد وكذلك وضع تصور لعملية التركيب قبل أن يبدأ العمل بهدف كشف المعوقات وتخفيف المخاطر. ويقوم برنامج “بروجيكت وايز كونستركت سيم” بتحويل بيانات المشروع وبشكل تلقائي إلى مهام بناء ويسهل كذلك من عملية دمج البيانات من نماذج التصاميم ونظم الإدارة الهندسية والجداول الزمنية والتقديرات ونظم تخطيط موارد المؤسسات لتعزيز مراقبة مهام طاقم العمل وضبط الجداول الزمنية. وتوفر التقارير ولوحات التحكم المتطورة في هذا البرنامج نظرةً دقيقة للمشروع وطواقم العمل والأداء العام للمشروع وربط المكتب الهندسي وموقع البناء وفرق العمل من خلال الأجهزة النقالة في موقع العمل.