دبي – مينا هيرالد: أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن أسماء الفرق الفائزة في المسابقة التي أطلقها البنك على هامش البرنامج الخارجي للابتكار الذي تنفذه المجموعة بالتعاون مع “الإمارات الإسلامي”.

وبعد انتهاء المراحل الختامية للمسابقة التي أقيمت في مدرسة “جيمس مودرن أكاديمي” في دبي، حصلت الفرق الثلاث الأولى الفائزة على قسائم هدايا بقيمة 5,000 درهم، و3,000 درهم و2,000 حسب ترتيبها على التوالي. وجاء توزيع الجوائز تتويجاً لشهر كامل من فعاليات برنامج الابتكار الذي شارك فيه أكثر من 200 طالب تراوحت أعمارهم بين 13 و17 سنة يمثلون 32 مدرسة من مدارس “جيمس للتعليم” في دولة الإمارات؛ حيث عمل الطلاب ضمن فرق تنافست فيما بينها على تطوير مفاهيم إبداعية، تندرج تحت ثلاثة عناوين: “الخدمات المصرفية المستقبلية”، و”الابتكار في البطاقات المصرفية”، و”المجتمع”، وذلك لابتكار ووضع نماذج عمل أولية لعرض إبداعاتهم.

واقترح فريق Amwallet الفائز بالمركز الأول، تطبيقاً للإدارة المالية الشخصية يعتمد على الذكاء الصناعي. فيما اقترح فريق Cred+ الفائز بالمركز الثاني تطبيقاً خاصاً بالشباب يقوم بتجميع النقاط اعتماداً على تفاعلهم النشيط مع البنك. أما فريق Epsilon الذي حلّ ثالثاً فقد طرح مفهوماً مثيراً للاهتمام يتمثل في باقات صرف آلي رقمية تعمل ضمن تطبيق خاص.

وفي إطار تعليقه على تنظيم هذه المسابقة، قال حسام السيد، المسؤول الرئيسي للموارد البشرية للمجموعة في بنك الإمارات دبي الوطني: “نظراً لكوننا مؤسسة تضع الابتكار والتكنولوجيا في صميم العروض التي نقدمها لعملائنا، فقد كان من دواعي سرورنا إتاحة الفرصة للاستفادة من إمكانيات هذه العقول الشابة، وتوفير بيئة إبداعية تساعدهم على الابتكار. وفي الوقت الذي تواصل فيه دبي مسيرتها قدماً نحو التحول إلى مدينة ذكية، في ظل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فإن طموح بنك الإمارات دبي الوطني لا يقتصر على تعزيز ثقافة الابتكار داخل مؤسستنا فحسب، وإنما يتجاوزها ليشمل أيضاً المجتمع بأكمله”.

ويعدّ بنك الإمارات دبي الوطني من رواد الخدمات المصرفية الرقمية في المنطقة، ولاعباً أساسياً على مستوى العالم في قطاع الخدمات المصرفية الرقمية الناشئة. وفي الآونة الأخيرة، أطلق البنك ابتكارات أساسية تحفظ له مكانته في صدارة الخدمات المصرفية الرقمية التي تدعم التحوّل الذكي في دولة الإمارات. وقد أعلن البنك مؤخراً عن استثمار 500 مليون درهم في مجال الابتكار والتحوّل الرقمي عبر الأقنية المتعددة للعمليات والمنتجات والخدمات المصرفية.

ومن جانب آخر، قالت نارجيش كامباتا، مديرة مدرسة “جيمس مودرن أكاديمي”: “من المهم توفير الفرص للمبدعين والمبتكرين الشباب لتحفيز عقولهم النشيطة على إحداث الفارق في حياتنا اليومية، ولا يقتصر ذلك على ما يشهدونه في وقتنا الحاضر، بل يتجاوزه نحو الأجيال القادمة. وقد كانت هذه المسابقة مزيجاً رائعاً من الأفكار العملية، والتفكير المستقبلي، والأساليب الرائدة في عرض الأفكار. وكان رائعاً أيضاً أن نرى طلاباً تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة من مدارس ’جيمس للتعليم‘ يشاركون في تجربة ذات معنى كبير كهذه. ونحن سعداء لاستضافة مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني لمسابقة ’مواطني المستقبل‘ ضن إطار برنامجنا للابتكار من أجل المجتمع”.