جنيف – مينا هيرالد: أطلقت شركة اتش بي خدمة جديدة تمنح عملاءها إمكانية الوصول إلى أحدث تقنيات الحاسوب الشخصي من اتش بي، إلى جانب تحسين إمكانات إدارة الأجهزة وتوفير الموارد الثمينة ووقت فريق تقنية المعلومات. صممت خدمة اتش بي للأجهزة كخدمات DaaS للمساعدة في التخلص من التوتر المرتبط بشراء وتطبيق وإدارة التقنيات.

ومن خلال عقد واحد يجمع كلاً من الأجهزة والخدمات دون اسثتمار مسبق، تتميز خدمة Daas بإمكانية التنبؤ بالتكاليف السنوية وتحقيق مرونة أكبر لفريق تقنية المعلومات يسمح بتخصيص التمويل للمشاريع الأخرى حسب الحاجة. يتميز البرنامج بإمكانية التوسع العالمي مما يعني أن بإمكان العملاء تطوير البنية التحتية لأجهزتهم بسهولة لتتكيف مع التغيرات الحاصلة في قوة العمل. كما أنها تسمح للشركات بمنح موظفيها حول العالم إمكانية الوصول إلى أحدث أجهزة الحاسوب الشخصي لمزيد من الإنتاجية والتعاون والابتكار.

في هذا السياق قالت لوسيانا بروغي، المدير العام للحلول المؤسسية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى اتش بي: “تسمح خدمة الأجهزة كخدمات Daas للشركات بالاعتماد على تقنياتنا وخبرتنا في استمرار عمل بنيتهم التحتية لأجهزة الحاسوب فيما تركز مواردها على دعم أعمالها. فعروضنا الجديدة تعمل على إزالة التعقيد من إدارة الأجهزة وتمنح العملاء طريقة أسهل للوصول إلى التقنيات والدعم اللازمين وتطبيقهما.”

تسمح الخدمة الجديدة لعملاء اتش بي بدفع سعر واحد للمقعد الواحد لأجهزتهم بشكل شهري ولفترة تمتد عدة سنوات. يتضمن الاشتراك حصولهم على أحدث التقنيات والخدمات المتخصصة والدعم من اتش بي، بما في ذلك ضبط وتركيب أجهزة الحاسوب ونقل البيانات والدعم الميداني وإعادة استخدام التقنيات.

ومن الجدير بالذكر أن تلك الخدمات تلاقي صدى واسعاً لدى مشتري تقنية المعلومات كبديل لما يمكن أن يشكّل عبئاً مالياً ويهدر وقت وجهد بيئات العمل العصرية، بحسب شركة آي دي سي للتحليلات. وتشير دراسة حديثة إلى أن 40 بالمائة من صانعي قرارات تقنية المعلومات المشاركين في الدراسة قالوا أنهم مشتركون بالفعل أو يفكرون بالاشترك بنموذج الحاسوب الشخصي كخدمة في المستقبل.

التوفر والأسعار
يتوفر اشتراك الأجهزة كخدمات من اتش بي حالياً عبر الرابط http://www8.hp.com/uk/en/services/daas.html ومن خلال مجموعة مختارة من شركاء القنوات، ومن المتوقع طرح الخدمة على نطاق أوسع عبر برنامج Partner First من اتش بي لاحقاً هذا العام. تختلف الأسعار بحسب الاشتراكات الفردية.