دبي – مينا هيرالد: افتتح قسم عمليات السيارات الخاصة (SVO) في شركة جاكوار لاند روڤر اليوم رسمياً مركزه الفني الجديد بقيمة 20 مليون جنيه إسترليني، وذلك في قلب منطقة ميدلاندز البريطانية بالقرب من مدينة كوفنتري. وستكون المنشأة الجديدة المبتكرة هي المقرّ الرئيسي لقسم عمليات السيارات الخاصة، وستمتد على مساحة 20 ألف متر مربع تضم مناطق للتصنيع وتجهيز طلبات العملاء وأخرى للعرض.
ويعكس المركز الفني الجديد نمو قسم العمليات الخاصة في جاكوار لاند روڤر، القسم المتخصص الذي تم تأسيسه في شهر يونيو من عام 2014 بهدف بناء وحدة أعمال مسؤولة عن توفير المنتجات المميزة الخاصة بالسيارات، وإضفاء لمسة شخصية على كل سيارة، إلى جانب منتجات برامج السيارات الكلاسيكية من تصنيع جاكوار لاند روڤر كلاسيك، مع تشكيلة مميزة من المنتجات التي تحمل العلامة التجارية للشركة.
وفي هذا الشأن قال جون إدواردز، المدير العام لقسم العمليات الخاصة في شركة جاكوار لاند روڤر: “يمثل المركز الفني الجديد لقسم العمليات الخاصة خطوة هامة في طريق تلبية تطلعات عملائنا المتميزين، ولدينا أكثر من 200 من الموظفين المؤهلين لتوفير أعلى مستويات الجودة والحرفية في كل ما يقومون به.
ويتميز المركز الجديد بكونه منشأة عصرية جداً، وهو مستوحى من مركز هندسة الفورمولا 1، ويمتد على مساحة 20 ألف متر مربع تضم منطقة تصنيع، وواحداً من أكثر مراكز الطلاء تطوراً وحفاظاً على البيئة في العالم، وجناحاً خاصاً للتجهيزات المتخصصة، وجناحاً فنياً، وآخر للعروض التقديمية، بالإضافة إلى المكاتب.
ويسمح لنا المركز الفني الجديد بتعزيز عمليات الإطلاق الناجحة لسيارات رينج روڤر سبورت SVR ورينج روڤر SVAutobiography، وجاكوار F-TYPE SVR، لتوفير أساس قوي لتنمية الأعمال التجارية لقسم العمليات الخاصة، وتقديم برامج مميزة لإضفاء لمسات شخصية على السيارات الجديدة”.
الرؤية: إضفاء لمسات شخصية على السيارات
سيتمكن العملاء في المستقبل من زيارة جناح التجهيزات في المركز من خلال دعوة خاصة، حيث ستتاح لهم الفرصة للتعرف على مجموعة واسعة جداً من الخيارات المتوفرة لتصميم وتخصيص سياراتهم من طراز جاكوار أو لاند روڤر. وسوف يكون أحد الموظفين المتخصصين بمزج الألوان من قسم العمليات الخاصة جاهزاً لمطابقة الألوان بدقة لأي قطعة حسب رغبة العميل.
وقال غريغ كلارك، مدير وحدة تخصيص السيارات: “توفر منشأتنا الجديدة كلياً خدمات رائدة في القطاع من حيث الدقة والجودة والخيارات المتاحة. وسنشجع كل واحد من عملائنا على المشاركة في تصميم سياراته الخاصة لنولّد رابطاً عاطفياً بينه وبين شيء فريد ومميز صممّه خصيصاً لنفسه. ويتمثل هدفنا الرئيسي في تنمية محفظتنا تدريجياً لتلبية تطلعات عملائنا المميزين وتخطيها”.
وستمتد هذه التجربة الحصرية لتشمل الطعام الذي سيتم تقديمه للعملاء من زوّار المركز، حيث سيعمل الشيف غراهام إدواردز الحائز على نجمة ميشلان والذي تعلّم مهنته في منطقة ويست إند اللندنية وعمل سابقاً مع الشيف ريموند بلانك، على تقديم تشكيلة مختارة من الأطباق الشهية المعدة خصيصاً لتناسب العملاء أو السيارة التي يشترونها.
وسيواصل قسم العمليات الخاصة عمله في المركز الفني بعد مغادرة العميل، حيث سيجري بناء السيارة وطلاؤها ووضع اللمسات النهائية عليها في المناطق الثلاثة الأخرى من المنشأة.
ويهتم المركز الفني بدرجة كبيرة بالجودة العالية وبأدق التفاصيل، ملتزماً بأعلى المعايير في مجال صناعة السيارات الرياضية. وتضم الورشة مجموعة من محطات العمل المتطورة المعدة خصيصاً لبناء السيارات الخاصة وفقاً لأعلى معايير الجودة الممكنة.
وتعدّ منطقة الطلاء الجديدة أكبر مناطق المركز الفني، حيث تمتد على مساحة 12 ألف متر مربع تتضمن 546 متراً من أحزمة النقل، وهي واحدة من أكثر منشآت الطلاء حفاظاً على البيئة في العالم.
وتوفّر الأفران الذكية الموجودة في المنشأة كمية من الغاز تكفي لتدفئة 65560 منزلاً لمدة عام كامل، كما يتم توفير 2.6 مليون لتر من المياه سنوياً عبر استخدام فلاتر من الكرتون المقوى المعاد تدويره بتقنية التجفيف، وهو ما يكفي لتعبئة حوض سباحة بالحجم الأولمبي. كما تساهم تقنية الإضاءة LED بتوفير كمية من الطاقة تكفي لتزويد 78 منزلا ًبالكهرباء كل عام.
ويجري فحص السيارات بدقة بحثا ًعن أي خلل أو ألياف خارجية أو أوساخ، ويستخدم فريق العمل تقنية إضاءة متخصصة لفحص السيارة عن قرب. وتتم إضافة طبقة مضاعفة من الطلاء الشفاف فوق كل طبقة من الطلاء لتوفير حماية إضافية ولمسة نهائية خالية تماماً من أية عيوب.
ولضمان خلوها من أي عيوب، يقوم الفنيون بضخ الهواء على السيارة للتخلص من أي ألياف إضافية قد تكون ناتجة عنهم قبل البدء بطلاء الطبقة الأساسية.
أما المرحلة الأخيرة فتكون في منشأة التصنيع، التي تعتبر المكان الذي تجري فيه مجموعة من أكثر إجراءات الجودة صرامة في العالم.