دبي – مينا هيرالد: ألقى تقرير الاستثمار الأسبوعي لشركة الماسة كابيتال الضوء على أرقام الأداء القوي للأسواق الإقليمية التي تحققت الأسبوع الماضي، مع ارتفاع مؤشر بلومبرغ 200 لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي يقيس أداء200 شركة بدول مجلس التعاون الخليجي، بمقدار 2%.
ذكر التقرير أن الأسواق الإقليمية الأفضل في الأداء خلال الأسبوع الماضي هي مصر وقطر ودبي والمملكة العربية السعودية بارتفاع بلغ 5.6% و4.7% و3% و2.5%على التوالي، وذلك في حين كانت أبوظبي والكويت الأسوأ بأداء ثابت. ارتفعت أيضاً السوق القطرية الأسبوع الماضي مدفوعة بإعلان أرباح الربع الثاني من العام والتي جاءت أفضل من المتوقع لكل من بنك قطر الوطني، وشركة الكهرباء والماء القطرية، وقطر غاز، حيث تجاوزت تلك الأرباح التوقعات وقٌدرت بنسب مئوية مضاعفة.
يقول محللون الأسواق لدى الماسة كابيتال، إنه خلال الأسبوع المقبل سوف تعلن الشركات من مختلف أنحاء المنطقة عن أرقام أرباح الربع الثاني، والتي سوف تعطي مؤشراً جيداً للقوة الاقتصادية للمنطقة بشكل عام. هيمنت أنباء محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة على حكومة أردوغان في تركيا على وسائل الإعلام، والتي قد تشير إلى زيادة معدلات عدم الاستقرار في منطقة شرق البحر المتوسط وشرق أوروبا، ولكننا أيضاً لا نتوقع أن يكون لذلك تأثير على

نطاق واسع. لم تكن تلك أولى محاولات الانقلاب في تاريخ البلاد، فكانت آخر تلك المحاولات عام 1997، فضلاً عن وجود 6 محاولات خلال الـ 60 عاماً الماضية.
استقر سعر خام برنت عند أقل من 50 دولاراً للبرميل مع تلاشي الأمل بالانتعاش في الأسعار حالياً بسبب مستويات المخزون الأمريكي الذي لم يتم الإفصاح عنه منذ عام 2009، وكذلك استعادة القدرة الإنتاجية للنفط الرملي الكندي بعد أن توقفت بمقدار مليون برميل يومياً الفترة الماضية بسبب حرائق الغابات، في ما تعمل ليبيا على زيادة الإنتاج لزيادة مستويات الصادرات للخارج. إلى جانب قيمة العملة المنخفضة، لم يكن لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أثار سلبية على السوق، حيث أغلق مؤشر فاينانشال تايمز 100 لشهر أغسطس 2015 بارتفاع ملحوظ بنجو 100 نقطة. قرر مارك كارني محافظ بنك انجلترا ولجنة السياسات النقدية عدم خفض سعر الفائدة يوم الخميس عن طريق التصويت بثمانية أصوات مقابل صوت واحد، ولكنهم تركوا المجال مفتوحاً للخفض في أغسطس.