دبي – مينا هيرالد: تخطو شركة لاي فاي زيرو.1 ومقرها الإمارات العربية المتحدة، خطواتها النهائية في مراحل تطوير HEALTHCARE4U، وهو نظام إداري سيحقق طفرة في قطاع الرعاية الصحية. ومن المتوقع أن تصل الاستثمارات في سوق الرعاية الصحية في الإمارات إلى 19.5 مليار دولار أمريكي (71.56 مليار درهم إماراتي) بحلول عام 2020، لتحقيق متوسط نمو سنوي قدره 12.7 في المائة؛ ليكون بذلك أعلى بقليل من متوسط النمو في دول مجلس التعاون الخليجي.1

(لاي فاي) عبارة عن تقنية الاتصالات اللاسلكية الضوئية التي تستخدم الثنائيات الباعثة للضوء (LEDs) لنقل البيانات، مستعينة بالإشارات الضوئية المركبة في مصابيح LED لتقوم رقاقة لاي فاي بتنظيم الضوء (بصورة تدريجية) لنقل البيانات عبر الضوء بطريقة مماثلة لتقنية الواي فاي، ولكن مع العديد من السمات التي تفوقها بكثير.

وفي إطار ذلك، علق مارك فليشن، المدير التنفيذي لشركة زيرو.1 قائلًا: “تعد تقنية لاي فاي ملائمة للبيئات الحساسة بشكل خاص مثل العيادات والمستشفيات. وتعتمد التقنيات اللاسلكية الأخرى مثل الواي فاي والبلوتوث على ترددات الراديو بعكس تقنية لاي فاي. ففي مثل هذه البيئات، توفر تقنية لاي فاي حلا أكثر أمنًا وسرعة وكفاءة في العديد من الجوانب المعنية بإدارة المستشفيات. ويجب على المعنيين بتطوير المستشفيات أن يتنبهوا إلى الدور الذي ستؤديه تقنية لاي فاي في مراكز الرعاية الصحية في المستقبل.”

وتشير التقارير التي أجريت مؤخرًا2 إلى أن الإمارات العربية المتحدة ستسعى إلى بناء أكثر من 20 مستشفى لتقديم الرعاية إلى نصف مليون من السياح الوافدين طلبًا للعلاج، ومن المتوقع أن يتم ذلك بحلول 2020 مع عائدات تصل إلى 300 مليون دولار أمريكي بحلول 2016. وعلى نطاق أوسع في دول مجلس التعاون الخليجي، يتم إنشاء ما يقرب من 70 من مشروعات المستشفيات الضخمة، حيث تبلغ قيمة كل منها أكثر من 100 مليون دولار أمريكي وهي ماتزال قيد الإنشاء، هذا بالإضافة إلى 280 من مشروعات المستشفيات الأصغر حجمًا.

وتتفوق تقنية لاي فاي على تقنية الواي فاي في العديد من الجوانب؛ فهي تساعد على التحميل السريع، ونقل البيانات بشكل أكثر أمنًا، كما أنها تخلو من الضباب الكهرومغناطيسي الذي تسببه التقنيات المعتمدة على ترددات الراديو مثل الواي فاي والبلوتوث.

وواصل مارك حديثه قائلًا: “تعد تقنية لاي فاي حلًا صديقًا للبيئة بحيث لا تتداخل مع الأجهزة الحساسة أو صحة المريض. كما يقدم HEALTHCARE4U الحلول العملية لمدراء المستشفيات “.

ويوفر HEALTHCARE4U حلولًا لإدارة الوصول الآمن للعاملين والمرضى من خلال التعرف على الهوية ببصمة الإصبع أو رموز الاستجابة السريعة، وإدارة قوائم انتظار المرضى. ويتميز البرنامج بقدرته العالية على تحديد الموقع الجغرافي، مما يعني وقتًا أسرع في استجابة فرق الأمن والطوارئ. كما تسمح إمكاناته الخاصة بإدارة الأصول بتحديد موقع الأجهزة بشكل فوري وتأمين تخزين واسترجاع سجلات العاملين والمرضى.

وتعتبر أيضًا تجربة المرضى من الاعتبارات الرئيسية التي يُنظر إليها عند تطوير برنامج HEALTHCARE4U. فعندما يحمل المرضى التطبيق، سيكون بإمكانهم الوصول إلى الخرائط واتصالات الزوار، وخدمة المساعدة الخاصة بمواقف السيارات، وخدمة السداد. كما سيتمكنون من المشاركة في قنوات معينة فيما يتعلق بالشبكة وإبداء التعليقات، وحتى في خدمة الطلب المسبق للمأكولات والمشروبات، وخدمات التجزئة الأخرى.

وختم مارك حديثه قائلًا: ” إن برنامج HEALTHCARE4U في مراحل التطوير النهائية، ونأمل أن نتمكن من عرض إمكاناته في الربع الأخير من عام 2016.”