دبي – مينا هيرالد: أكدت شركة أستيكو للخدمات العقارية الرائدة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة التزامها الراسخ بدعم موظفيها وشبكة فروعها المتنامية بهدف تطوير أعمالها وزيادة نجاحاتها على المدى الطويل وتحقيق النمو في المستقبل على الرغم من ظروف السوق الصعبة.

وأعلنت الشركة عن ترقية سبعة من موظفيها لمنصب مدير رئيسي مساعد خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى إطلاق “أكاديمية أستيكو” الأولى من نوعها بهدف تدريب وتطوير أصحاب الامتيازات التجارية.

وقال جون ستيفنز، المدير التنفيذي لشركة أستيكو: “نشهد في الوقت الحالي فترة صعبة بالنسبة للقطاع العقاري ولقطاع الأعمال بشكل عام، ونسمع الكثير عن تسريح الموظفين وإعادة هيكلة الشركات والمؤسسات بسبب ظروف السوق والتحديات الاقتصادية الراهنة، ولكن شركة أستيكو تعتقد أنه الوقت المناسب للاستثمار في موظفينا الذين نعتبرهم ثروتنا الحقيقية”.

وتعزز فريق كبار المسؤولين التنفيذيين لدى شركة أستيكو من خلال الترقيات الأخيرة التي شملت تامر شعبان من قسم إدارة الممتلكات العقارية، آن ماري شين ومورغان دالتون في إدارة الأصول؛ وجيمس جوفين من قسم التقييم؛ وجوليا نيبس من قسم الأبحاث والاستشارات؛ وميلنورا فرانسيسكو بوراياج من القسم المالي؛ ونيك وايت من قسم إدارة الخدمات للمالكين. وسيتمتعون بقدر أكبر من الاستقلالية في الميزانيات وتطوير سير العمل في أقسامهم وإعداد تقارير متكاملة بشكل دوري إلى مجلس إدارة شركة أستيكو.

وأضاف جون ستيفنز قائلاً: “يتمتع فريق العمل لدينا بخبرة واسعة على الصعيد المحلي والدولي ويمثل ركيزة استراتيجيتنا، ويجسد هذا الاستثمار في المواهب عاملاً ضرورياً لزيادة قدرتنا على تخطي الركود الحالي والتخطيط بشكل أفضل للمستقبل”.

ويشرف براين ويفر رئيس قسم التدريب والتطوير على “أكاديمية أستيكو” والتي تعد رائدة على مستوى المنطقة والعالم، وتوفر للشركاء إمكانية الاستفادة من الخبرات الواسعة لشركة أستيكو من خلال توفير التطوير المهني المستمر (CPD) لمساعدة أصحاب الامتيازات التجارية للحفاظ على ميزتهم التنافسية وتوفير الدعم على المدى الطويل.

وأردف ستيفنز: “تحرص شركة أستيكو على دعم المواهب وتعزيز القدرات من أجل الارتقاء بمكانتها وجودة علامتها التجارية بالإضافة إلى تقديم الدعم الشامل والخدمات الاستشارية لشركائنا والتي من شأنها أن تساعدعم على تنمية أعمالهم”.

واختتم حديثه بالقول: “لا ينبغي اعتبار الموظفين أو الشركاء من المخاطر التي يمكن التخلص عند ظهور أول بوادر ضعف في الاقتصاد أو تخلخل في السوق. ولهذا فإننا نركز على ترسيخ العلاقة المتينة لتعزيز سمعتنا ومكانتنا كخيار مفضل للعمل معها”.

وتواصل شركة أستيكو للخدمات العقارية أيضاً الاستثمار في العديد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية ودعم المواهب المحلية، وكانت قد أعلنت مؤخراً عن رعايتها للسائق البريطاني إد جونز المقيم في دبي والذي يتنافس حالياً ضمن بطولة إندي لايت لسباقات السيارات في الولايات المتحدة.