جدة – مينا هيرالد: أعلنت “بترومين”، الشركة الرائدة في مجال زيوت التشحيم وخدمات السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حصول مختبر مصنعها في جدة على اعتماد شهادة “الآيزو” (ISO/IEC 17025:2005) من الجمعية الأمريكية لاعتماد المختبرات (A2LA).
ويعكس هذا التفوق الإمكانات المتطورة لجودة الإدارة وأنظمة الإنتاج في “بترومين”، فضلاً عن قدرة منتجاتها على الأداء وفقاً لأعلى المقاييس العالمية المحددة من قبل المعايير والمتطلبات الصارمة لكفاءة اختبار وتقييم المختبرات في شهادة “الآيزو” (ISO/IEC 17025:2005). وحصلت “بترومين” على هذه الشهادة عقب اختبار شامل لزيوتها لتقييم أدائها ومرونتها في مختلف ظروف التشغيل القاسية.
وتعليقاً على حصول “بترومين” على اعتماد “الآيزو”، قال المهندس سمير نوار، الرئيس التنفيذي لشركة “بترومين”: “يتمتع فريق العمل في مختبر ’بترومين‘ في جدة بسنوات طويلة من العمل والخبرة في قطاع زيوت التشحيم، ويعد حصولنا على اعتماد ’الآيزو‘ من الجمعية الأمريكية لاعتماد المختبرات (A2LA) دليلاً واضحاً على خبرتهم الرائدة في هذا المجال. كما تأتي هذه الشهادة المرموقة كدليل آخر على الإمكانات التي تتمتع بها ’بترومين‘ في الأداء كمؤسسة عالمية المستوى في مجال زيوت التشحيم، فضلاً عن روحنا الرائدة التي تسعى لتوفير زيوت وفق أعلى مستويات الجودة لعملائنا”.
وأضاف: “يعد مختبر ’بترومين‘ في جدة هو الأول والوحيد لشركة تصنيع زيوت التشحيم الذي يحصل على هذا الاعتماد المرموق في المملكة العربية السعودية، الامر الذي يعزز سجل الشركة المبتكر والحافل بالنجاح والإنجازات. وتأتي ’بترومين‘ دائماً في الطليعة لتطوير منتجات عالية الجودة لتلبية احتياجات ومتطلبات جميع الشركات العالمية الرائدة في تصنيع المعدات، كما تحظى الشركة بثقة راسخة لدى العملاء لتوفير زيوت محركات أثبتت جودتها في إطالة العمر الافتراضي للمحركات”.
وتعد الجمعية الأمريكية لاعتماد المختبرات (A2LA) أكبر هيئة اعتماد متعددة التخصصات في الولايات المتحدة الأمريكية، وذات تاريخ عريق يصل إلى 35 عاماً في منح الاعتمادات وعمل تقييمات الجودة المعترف بها عالمياً وبما يتماشى مع متطلبات منظمة التعاون الدولي لاعتماد المختبرات (ILAC).
يُذكر أن “بترومين” تحمل أيضاً شهادة “الآيزو” (ISO 9001:2008) لنظلم إدارة الجودة المطبق في مصنعيها في الرياض وجدة، ما يسلط الضوء على التزام الشركة بإنتاج زيوت التشحيم وفق أعلى المعايير العالمية.