الرياض – مينا هيرالد: أعلنت شركة ’دي سي برو للهندسة‘ عن دخولها باتفاقية شراكة مع شركة ’تقنية للطاقة‘- وهي الشركة التابعة للشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني، وذلك في إطار استراتيجية النمو في المملكة العربية السعودية ’السعودية 50‘. يُشار إلى أن ’دي سي برو للهندسة‘ تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيسياً لها، وهي رائدٌ عالمي في توريد الطاقة للمناطق وتوليد الطاقة المشتركة وتوليد الطاقة ثلاثي المصادر والاستدامة في الخدمات الميكانيكية والكهربائية والضخ في المباني الخضراء.

وتتضمن الاتفاقية الحصرية الجديدة بين الشركتين مبادرةً مشتركة لاستكشاف الفرص أمام تنفيذ مشاريع أعمال جديدة في مجالات تبريد المناطق وكفاءة الطاقةفي مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية. وتتكامل عناصر هذه الاتفاقية بفضل الخبرة الفنية الواسعة لشركة ’دي سي برو للهندسة‘ والمقدرات التسويقية الضخمة لدى شركة ’تقنية للطاقة‘ وشبكتها الحالية من العملاء.

وسجّلت ’دي سي برو للهندسة‘ حضورها في أسواق المملكة العربية السعودية على مدى ثمانية أعوام، حيث تمتلك حصةً تتراوح بين 30-40 في المائة من سوق تبريد المناطق. وفي إطار مبادرة ’السعودية 50‘، تهدف ’دي سي برو للهندسة‘ لتوسعة حضورها في المملكة عبر زيادة عروض منتجاتها واستغلال المزيد من الفرص لتحقيق العائدات في المملكة العربية السعودية.

وفي هذا السياق، قال السيد فؤاد يونان، المدير التنفيذي لشركة ’دي سي برو للهندسة‘ ‘في إطار تعليقه على الشراكة الجديدة: “يمثّل السوق السعودي أهمية قصوى بالنسبة لشركتنا، حيث وضعنا استراتيجيةً فعّالة لتعزيز حضورنا وعروض العديد من منتجاتنا التي نعمل على طرحها ضمن شراكتنا مع ’تقنية للطاقة‘”.

وأضاف: “نعمل في إطار استراتيجية ’السعودية 50‘ على زيادة نمونا بشكلٍ يمكّننا من زيادة عائداتنا من السوق السعودي لتصل إلى 50 في المائة من إجمالي عائداتنا مع بلوغ عام 2020. ولا تقتصر أهمية شراكتنا مع شركة ’تقنية للطاقة‘ على أهمية الرؤية التي تدعمها، بل لمكانة الشركة بصفتها شركة مملوكة لصندوق استثمار عام، ولشراكاتها الحالية المهمة، حيث سنتمكن بفضل ذلك من الوصول إلى فرصٍ أكبر في سوق المملكة”.

وتابع حديثه بالقول: “نتمتع بشهرةٍ كبيرة في السوق السعودي في مجال تبريد المناطق، إلا أننا نعمل على التوسّع نحو قطاعاتٍ جديدة، وخاصةً في مجال الطاقة الشمسية والطاقة المتجدّدة وتوليد الطاقة ثلاثي المصادر. ويتيح لنا العمل مع شركة ’تقنية للطاقة‘ مزيداً من التطوّر والنمو في هذه القطاعات، والتأسيس لفرعٍ جديد لأعمالنا بعيداً عن الخدمات الاستشارية في تبريد المناطق التي لطالما اشتهرنا بها”.

يُشار إلى أن الشراكة بين الطرفين قد أثمرت فعلاً ببدء العمل على عدد من عروض المشاريع في مختلف مناطق السعودية، فيما تهدف في الوقت ذاته لجذب المزيد من عقود العمل على امتداد الأشهر المقبلة.

من جهته، أشار الدكتور عبد الرحمن بن علي المهنا، الرئيس التنفيذي لشركة ’تقنية للطاقة‘ “نسعى في شركة ’تقنية للطاقة‘ لعقد شراكاتٍ مهمة مع أرقى المنظمات وأشهرها في قطاع الطاقة. ووجدنا في ’دي سي برو للهندسة‘ نظيراً مماثلاً لقيمنا التي نفخر بها، ما يزيد من فرص هذه الشراكة للإسهام في رؤية السعودية 2030، من خلال تطوير المحتوى المحلي المرتبط بالبنية التحتية للطاقة وحماية الموارد الطبيعية والبيئة عبر زيادة كفاءة استهلاك الوقود”.

ويمتد الاتفاق الأولي بين الشركتين على مدار 12 شهراً، مع خيار تجديد الشراكة أو توسعتها أو دراسة فرص العمل الأخرى القابلة للتنفيذ.

تركّز شركة ’دي سي برو للهندسة‘ على أعمال التصميم والإنشاء وخدمات ما بعد الإنشاء، حيث عملت على بعض أضخم المشاريع الرائدة في دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك برج المملكة في جدة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد ومشروع البستان 2 في الرياض. كما وشاركت في مشروع استاد خليفة الدولي في قطر ومشاريع جزر الماريه والسعديات في أبوظبي ومجمّع الابتكار في مسقط، والعديد غيرها من أهم المشاريع.