الكويت – مينا هيرالد: أعلنت اليوم شركة طيران الجزيرة عن حصولها على موافقة مجلس الوزراء على طلب تخصيص مواقع في مطار الكويت الدولي لمشروع بناء وتشغيل مبنى خاص بركابها، وهو أحد الحلول الجذرية التي تقدمت بها الشركة للمساهمة في تخفيف الضغط على مبنى الركاب الحالي في مطار الكويت الدولي والناتج عن زيادة أعداد المسافرين عن الطاقة الاستيعابية.

وقد استلمت الشركة خطاباً من الإدارة العامة للطيران المدني يوم أمس الإثنين يخطرها بأنه قد تمت موافقة مجلس الوزراء الموقر على طلب شركة طيران الجزيرة بإنشاء مبنى خاص بركابها في مطار الكويت الدولي، والذي تبلغ قيمته الاستثمارية 14 مليون دينار كويتي.

ويشمل مشروع مبنى الركاب جميع الخدمات بالإضافة إلى مبنى لمواقف السيارات متعددة الأدوار. ومن المخطط أن تستغرق فترة إنجازه 15 شهراً شاملةً جميع مراحل التراخيص والتنفيذ والتجهيز.

وقد تم طرح مشروع المبنى الخاص بركاب شركة طيران الجزيرة ضمن سلسلة من المشاريع الطموحة والهادفة للتغيير والمدرة للدخل التي سبق وأفصحت عنها الشركة وذلك حرصاً على تعزيز وتحديث خدماتها لاستقطاب شريحة أكبر من المسافرين وإحداث نقلة فارقة تضمن ارتقاءً وتطوراً غير مسبوقَين في مستوى ونوعية خدمات السفر في الكويت في العام 2016 وما بعده.