تورونتو – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة فنادق ومنتجعات فورسيزونز، الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة، وشركة “ديروش ايلند ديفيلوبمنت ليميتد”، أن مجموعة فورسيزونز ستقوم بإدارة المنتجع الوحيد الواقع على جزيرة ديروش الاستوائية في السيشل. ومن المتوقع أن يفتتح منتجع فورسيزونز سيشل في جزيرة ديروش أبوابه في نهاية عام 2017 بعد أن تم تجديد المنشأة بشكل كامل.
وتقع جزيرة ديروش على أطراف أرخبيل سيشل في المحيط الهندي بين جزر أميرانت. وتبعد 35 دقيقة بالطائرة (على مسافة 240 كلم) جنوب غرب جزيرة ماهي، عاصمة سيشل وأكبر جزرها. ويمتد المنتجع على مساحة 14 كيلومترا من الشواطئ الرملية البيضاء التي ما زالت تحافظ على نقائها وبساتين جوز الهند الوارفة، مواجهاً لمياه المحيط الكريستالية وحقول الشعاب المرجانية التي تحتوي على الأسماك بأنواعها؛ إذ تمثل واحةً غنّاء بالقرب من خط الإستواء.
ويضم منتجع فورسيزونز سيشل في جزيرة ديروش 40 جناحاً شاطئياً و11 فيلا سكنية وسط أجواء تتسم بالحميمية والخصوصية. وستشتمل الأجنحة على أحواض سباحة صغيرة خاصة وحديقة استوائية ومساحات فسيحة للجلوس والاسترخاء، بالإضافة إلى إمكانية الوصول مباشرةً إلى الشاطئ والاستمتاع بروعة مياه المحيط.
وتعليقاً على ذلك، قال علي البواردي، المؤسس ورئيس مجلس إدارة البواردي للاستثمار، رئيس مجلس إدارة شركة “ديروش ايلند ديفيلوبمنت ليمتد”: “لطالما حظيت سيشل بمكانة خاصة عندي، وكانت على مدار سنوات الوجهة المفضلة لدى عائلتي لقضاء العطلات. ومنذ أول زيارة لي إلى جزيرة ديروش، أُعجبتُ بهذه الجزيرة النائية التي ما زالت تحتفظ بجمال الطبيعة البكر، وأدركت حينها أنها ستكون مكملة لمنتجع فورسيزونز سيشل في ماهي. وقد كان تقديم فورسيزونز في جزيرة رائعة مثل هذه بمثابة تتويج لأحلامي التي كنت أطمح إلى تحقيقها، كما أنه يعد إرث كبير لشركة “أيلندس ديفيلوبمنت” ووسام فخر لها، حيث تم اختيارها للمحافظة على هذه الجزيرة الرائعة وتطويرها. ونحن نتطلع إلى مزيد من النجاح وتقديم كل ما هو مبتكر”.
وقال جيه آلان سميث، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة فنادق ومنتجعات فورسيزونز: “هذه فرصة جيدة لتوسيع وجودنا في سيشل بناءً على شراكتنا الناجحة مع البواردي للاستثمار، الشركة المالكة للعديد من منشآت فورسيزونز في أنحاء العالم”.
وأضاف: “يعدّ منتجع فورسيزونز سيشل في ماهي أحد أكثر المنتجعات التي يرغب الضيوف في زيارتها، ونتطلع إلى توطيد التزامنا بتعزيز هذه الوجهة الهامة مع إضافة الوجهة الثانية. وسوف نبتكر مع شركة “ديروش ايلند ديفيلوبمنت ليميتد” تجربة فريدة وخاصة في جزيرة ديروش التي تعد بمثابة ملاذ حقيقي يقدم أرقى معايير الجودة والخدمة المخصصة، التي تشكل الركائز الأساسية لفنادق ومنتجعات فورسيزونز حول العالم”.
وسيوفر المنتجع لضيوفه مطعمين يقدمان ألذ المأكولات وردهة لتناول المشروبات المنعشة، وذلك كله وسط أجواء حالمة وبإطلالة رائعة على شاطئ البحر. ويقدم المنتجع كذلك ستة أجنحة سبا فسيحة تمنح الضيوف الباحثين عن الاسترخاء وتجديد الحيوية والنشاط فرصة الاستمتاع بعلاجات محلية. ويمكن لمحبي المغامرة السباحة في المياه الكريستالية النقية للمحيط الهندي أو الغوص ومشاهدة الشعاب المرجانية في تجربة استثائية لا تُضاهى، بالإضافة إلى أنشطة أخرى مثل صيد الأسماك والرياضات المائية، في حين أن الغابات داخل الجزيرة وأشجار جوز الهند توفر أماكن خلابة لركوب الدراجات الهوائية أو المشي لمسافات طويلة. وهذا ليس كل شيء، إذ يمكن أيضاً اكتشاف عجائب الطبيعية في المحيط الهندي من خلال مركز “ديسكفري” لحماية البيئة البحرية ومحمية السلاحف العملاقة.
وسينضم منتجع فورسيزونز الثاني في سيشل إلى منشآت المجموعة المميزة الواقعة على الجزر في المالديف وموريشيوس وكو ساموي وهاواي وبالي ولنكاوي ونيفيس وبورا بورا.
نبذة عن “ديروش ايلند ديفيلوبمنت ليميتد” (DIDL)
تعدّ “ديروش ايلند ديفيلوبمنت ليميتد” المالك والمطور لمنتجع فورسيزونز سيشل في جزيرة ديروش، أمّا شركة “بيتيت أنس ديفيلوبمنت ليميتد” التي تأسست في سيشل منذ عام 2003، فهي تعتبر المالك والمطور لوحدات فورسيزونز السكنية الخاصة في سيشل.
كما تعدّ البواردي للاستثمار واحدة من المجموعات الرائدة في دبي التي تمتلك استثمارات في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى فنادق في لندن ودبي ودار السلام وزنجبار وسيرينغيتي. وتمتلك الشركة أيضاً عقارات لفورسيزونز في بوينس وسيرينغيتي وجوهانسبرغ.
وساهم المطوّر، جنباً إلى جنب مع الشركاء الدوليين، في بناء أحد أرقى المشاريع في سيشل في “بيتيت أنس”، جزيره ماهي التي تعد الجزيرة الرئيسية في سيشل. وقد نال هذا المشروع الاستحسان لتغلب شركة التطوير على التحديات التي واجهتها بسبب موقعه. وستقوم الشركة ذاتها بتطوير منتجع فورسيزونز في جزيرة ديروش.