نيويورك – مينا هيرالد: أعلنت شركة “بول كوربوريشن” استكمال عملية الاستحواذ على شركة “ريكسام” بصفقة كبيرة تبلغ قيمتها حوالي 6.1 مليار دولار أمريكي، لتصبح بذلك أكبر شركة لتصنيع عبوات المشروبات على مستوى العالم. كما أنجزت الشركة عملية بيع جزء من أعمالها لمجموعة أرداغ (Ardagh Group) لإتمام هذه الصفقة.

وتضم محفظة أعمال شركة “بول كوربوريشن” حالياً 75 مرفقاً من مصانع عبوات المشروبات والمشاريع المشتركة ومواقع الدعم المختلفة في أمريكا الشمالية والوسطى وأوروبا وروسيا وأمريكا الجنوبية وآسيا والشرق الأوسط. كما تساهم قطاعات تصنيع عبوات الطعام عبوات الايروسول بالإضافة إلى العمليات المرتبطة في تعزيز أعمال هذه الشركة الرائدة المدرجة في بورصة نيويورك.

ويعمل لدى شركة “بول كوربوريشن” حالياً 18،700 شخص في خمس قارات، وتقدر قيمة مبيعاتها في عام 2015 بنحو 11 مليار دولار أمريكي. وسيبقى المقر الرئيسي للشركة في مدينة بروم فيلد في ولاية كولورادو الأمريكية، ومن المتوقع إغلاق مقر “ريكسام” في العاصمة البريطانية لندن في أقرب وقت عند انتهاء الإجراءات اللازمة وذلك بحلول نهاية عام 2016.

وبهذا السياق قال جون هايز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بول كوربوريشن”: “إننا سعداء للغاية بالاندماج معاً لنصبح شركة رائدة في قطاع صناعة التعليب والتغليف، وتوفير ما يقرب من 100 مليار من عبوات المشروبات المعدنية المبتكرة ذات الجودة العالية وبأفضل مستويات الكفاءة على صعيد العالم”.

وأضاف هايز قائلاً: “سنبدأ على الفور إجراءات اندماج الشركتين لتعزيز ريادتنا على المستوى العالمي بالاعتماد على رؤيتنا الطموحة، وتطوير قدرتنا على إدارة الميزانية العمومية وتوليد التدفقات النقدية وتوظيف رأس المال. ومن خلال هذا النهج المشترك، سنعمل على توفير أكثر من 300 مليون دولار أمريكي بنهاية العام الثالث من العمليات المشتركة”.

وأكد سكوت جيم موريسون، نائب الرئيس الأول والرئيس التنفيذي المالي، أن الشركة أنجزت عملية الاستحواذ بنجاح، وهذا ما سيسهم بالإضافة إلى تعزيز قوة رأس المال في تطوير مكانة الشركة خلال الفترة القادمة بشكل واضح.

وأردف جون هايز بالقول: “سنحرص على تعزيز انتشارنا وعلاقاتنا مع العملاء وتطوير منتجاتنا وميزتنا التنافسية والارتقاء بقدرة شركة ’بول كوربوريشن‘ على خدمة عملائنا في أي وقت في أي مكان لتبقى منتجاتنا من عبوات المشروبات الخيار الأفضل على الإطلاق. ويتجسد هدفنا الأسمى في التركيز على العملاء والمستهلكين من خلال تعزيز مستويات الاستدامة على الصعيد الاقتصادي والبيئي والاجتماعي”.

واختتم هايز حديثه قائلاً: “يستعد كافة الموظفين لدينا لتنفيذ استراتيجيتنا المتكاملة بعد استكمال عملية الاستحواذ، وسنطلق خطة لمدة 90 يوماً لاستعراض عملية الاستحواذ الأخيرة وكافة الجوانب المتعلقة بالتكاليف ورأس المال والنقل والإمداد وإدارة الميزانية وغيرها”.

ومن المقرر أن تعلن شركة “بول كوربوريشن” عن أرباحها وبياناتها المالية للربع الثاني في 4 أغسطس 2016، وسوف تستعرض أحدث الخطوات المتعلقة بسير أعمال الشركة وخططها المستقبلية.