ديترويت – مينا هيرالد: أعلنت اليوم شركة جنرال موتورز (المدرجة في سوق نيويورك المالي باسم: GM) عن الأرباح الصافية للمساهمين للربع الثاني من العام الجاري، والتي بلغت 2.9 مليار دولار أميركي أو 157% مقارنة مع 1.1 مليار دولار أميركي في الربع الثاني من العام 2015. وسجّلت الأرباح للسهم الواحد المخفف نمواً قوياً بلغ 1.81 دولار أميركي، مقارنة مع 0.67 دولاراً في الربع الثاني من العام الماضي.

وسجلت أرباح السهم المعدّل – المخفف الذي يعزى لمجموعة من البنود الخاصة، معدلات قياسية في الربع الثاني من العام الجاري، بلغت 1.86 دولار أميركي، ومرتفعة بمعدل 44% عن 1.29 دولار في الربع الثاني من العام 2015.

وحققت الشركة معدلات قياسية الأرباح المعدّلة قبل احتساب الفوائد والضرائب بلغت 3.9 مليار دولار أميركي، ووصل هامش ربحها إلى 9.3 في المئة. وهذا بالمقارنة مع 2.9 مليار دولار أميركي للأرباح المعدّلة قبل احتساب الفوائد والضرائب و7.5% لهامش تلك الأرباح في الربع الثاني من العام 2015، والذي تضمن تأثير بقيمة 0.3 مليار دولار أميركي لتكاليف إعادة الهيكلة.

وقالت ماري بارا، رئيس المجلس الإداري والرئيس التنفيذي في جنرال موتورز: “لقد كان ربعاً سنوياً مذهلاً بالنسبة إلى شركة جنرال موتورز. وجاءت نتائجنا المميزة هذه من مبيعات التجزئة القوية في الولايات المتحدة، ومعدلات المبيعات القياسية في الصين، والتركيز المتواصل على تطوير أداء عملياتنا على مستوى العالم. وسنواصل بدون شك التركيز على دفع عجلة النمو الرابح والاستفادة من خبراتنا التقنية لريادة مستقبل النقل الشخصي”.

وبلغ صافي إيرادات الربع الثاني 42.4 مليار دولار أميركي، مقارنة مع 38.2 ملياراً في الربع الثاني من العام 2015. وبتثبيت معدلات صرف العملات، يكون صافي الإيرادات أعلى بمعدل 5.0 ملياراً عن معدلات الربع الثاني من العام 2015.

النتائج بحسب المنطقة
• سجّلت جنرال موتورز أميركا الشمالية أرباح معدّلة قبل احتساب الفائدة والضرائب قدرها 3.6 مليار دولار أميركي، مقارنة مع 2.8 ملياراً في الربع الثاني للعام 2015. وبلغ هامش الأرباح المعدلة لهذا الربع قبل احتساب الفائدة والضرائب معدلاً قياسياً نسبته 12.1% مقارنة مع 10.5% في العام الماضي.
• سجّلت جنرال موتورز أوروبا أرباحاً معدّلة قبل احتساب الفائدة والضرائب عند 0.1 مليار دولار أميركي، مقارنة مع معدّل متساوٍ في الربع الثاني من العام 2015. وتعتبر هذه الأرقام أول نتائج رابحة منذ الربع الثاني للعام 2011.
• سجّلت عمليات جنرال موتورز الدولية أرباحاً معدّلة قبل احتساب الفائدة والضرائب قدرها 0.2 مليار دولار أميركي، مقارنة مع 0.3 مليار في الربع الثاني من العام 2015. وتضمنت أرباح أسهم في الصين، قدرها 0.5 مليار، خلال الفترتين.
• سجّلت جنرال موتورز أميركا الجنوبية أرباحاً معدّلة قبل احتساب الفائدة والضرائب قدرها (0.1) مليار دولار أميركي، في نتائج شبه متساوية من أرباح الربع الثاني من العام 2015.
• سجّلت أرباح شركة جنرال موتورز المالية قبل احتساب الضرائب 0.3 مليار دولار أميركي، مقارنة مع 0.2 ملياراً في الربع الثاني من العام الماضي.

التدفقات والسيولة النقدية
بلغت التدفقات والسيولة النقدية الناجمة عن الأنشطة التشغيلية في الربع الثاني 5.0 مليار دولار أميركي، ووصلت السيولة النقدية الحرة المعدّلة إلى 3.2 ملياراً. وأنهت جنرال موتورز الربع الثاني بسيولة إجمالية بلغت 34.1 مليار دولار أميركي، وبلغت كمية النقد والأوراق المالية 20.1 مليار.

ومن جانبه قال تشوك ستيفنز، النائب التنفيذي للرئيس، والرئيس التنفيذي للشؤون المالية في جنرال موتورز: “عندما تقدم سيارات ركاب، وبيك أب، وكروس أوفر تحظى بالتقدير الكبير من العملاء، وتولّد الفعالية على كامل مستوى الأعمال، فإنك عندها تحقق النتائج الرائعة بدون شك. ومع سلسلة الإطلاقات القوية لسياراتنا الجديدة، والمبيعات القوية في القطاع، نحن على ثقة تامة بالمقدرة على مواصلة تحقيق الأداء المالي القوي”.

وتتوقع شركة جنرال موتورز تحقيق معدلات أكبر من النمو عبر سياراتها الجديدة أو المطوّرة في كل عام وصولاً إلى 2020، وذلك بالمقارنة مع السنوات الخمس الماضية، لتصل إلى 40% من المعدل الإجمالي، ومرتفعة عن 26% في العام 2015.

توقعات العام 2016
اعتماداً على الأداء المالي القوي للشركة خلال النصف الأول من العام 2016، وتوقعاتها الحالية للنصف الثاني من العام، تتوقع شركة جنرال موتورز الآن أن تبلغ أرباح السهم الواحد المعدّل – المخفف ما بين 5.50 – 6.00 دولار أميركي للعام بأكمله، في ارتفاع عن التوقعات السابقة عند 5.25 – 5.75 دولار أميركي.

مبيعات السيارات على المستوى العالمي
تمكنت شركة جنرال موتورز من تسجيل مبيعات بلغت 2.4 مليون سيارة على مستوى العالم في الربع الثاني من العام 2016، في معدلات شبه متساوية مع نتائج الربع الثاني من العام 2015. وحتى 30 يونيو الماضي، باعت الشركة 4.76 مليون سيارة في كافة أنحاء العالم.

أما على مستوى الولايات المتحدة، فباعت جنرال موتورز 1.44 مليون سيارة في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، تضمنت زيادة في مبيعات التجزئة بأكثر من 1 في المئة. وارتفعت حصة سوق التجزئة الأميركي للشركة بمعدل 0.4 نقطة خلال شهر يونيو، مسجلة أعلى حصة تجزئة سوقية مقارنة مع أي مصنّع لكامل فئات السيارات. وفي الصين، باعت جنرال موتورز وشركاتها المشتركة 1.81 مليون سيارة، في معدل قياسي خلال النصف الأول من العام الجاري، بزيادة قدرها 5.3 في المئة. وتمكنت أوبل / فوكسهول في أوروبا من التفوق على معدلات القطاع بتحقيقها زيادة في المبيعات بنسبة 7% لتصل إلى 621,000 سيارة في النصف الأول من العام الجاري.