دبي – مينا هيرالد: تسلّمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي شيكاً بمبلغ 500.000 درهم من “الإمارات الإسلامي”، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مساهمة منه في دعم مشروع سلمى الإغاثي الهادف إلى تقديم ملايين الوجبات الحلال لضحايا الحروب والكوارث حول العالم، والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع عدد من المؤسسات الوطنية.

وأطلقت المؤسسة مشروع سلمى في عام 2014، بالشراكة مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومؤسسة نور أوقاف، وبمساهمة من مدينة دبي للخدمات الإنسانية التي تقدم الدعم اللوجسيتي للمشروع.

وقامت عواطف الهرمودي، مدير عام الجودة التشغيلية والعمليات في “الإمارات الإسلامي”، بتسليم شيك بالمبلغ إلى أحمد بوشهاب، مدير إدارة تنمية الوقف في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، في مقر المصرف، وبحضور عبد الوهاب صوفان، مدير مشروع سلمى، ويسار كلثوم، تنفيذي رئيسي مشروع سلمى.

وبهذه المناسبة، قالت عواطف الهرمودي: “أثبتت القضية الانسانية النبيلة التي تتبناها مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر فاعليتها في تقديم كل سبل الدعم الممكن لضحايا الحروب والكوارث من النازحين وعوائلهم والتخفيف عنهم. ومن هذا المنطلق، يسعدنا في ’الإمارات الإسلامي‘ المساهمة في دعم مشروع سلمى الإغاثي عبر ’صندوق الإمارات الإسلامي الخيري‘، وتتماشى هذه المبادرة الإنسانية البناءة مع التزام المصرف بخدمة القضايا الإنسانية في جميع أنحاء العالم”.

وقال أحمد بوشهاب: “تكمن أهمية مشروع سلمى الإغاثي في كونه مبادرة إنسانية يصل تأثيرها إلى مختلف أنحاء العالم، وبفضل روح المسؤولية الاجتماعية التي تتمتع بها مؤسساتنا الوطنية، وفي مقدمتها ’الإمارات الإسلامي‘، نتمكن من الوصول إلى مناطق أوسع لتقديم الوجبات الغذائية الجاهزة للمتضررين من الحروب والكوارث”.

وشكر بوشهاب إدارة “الإمارات الإسلامي” على دعمهم المتواصل لمبادرات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، وخاصة مشروع سلمى، حيث سبق للمصرف دعم المشروع في الفترة الماضية، وأكد أن مثل هذا الدعم يساهم في تخفيف معاناة الأفراد الذين يفتقدون إلى الغذاء نتيجة فقدانهم بيوتهم وصعوبة الحصول على الطعام الصحي الحلال الذي يبقيهم على قيد الحياة.

وبفضل هذه الشراكات الناجحة بين المؤسسات المحلية، الحكومية والخاصة، تحقق المبادرات الإنسانية التي يتم إطلاقها في دولة الإمارات العربية المتحدة، نجاحات عالمية، من خلال قدرتها على الوصول إلى فئات أوسع من المستفيدين، والحد من معاناة المتضررين، وتوفير احتياجاتهم، وتوفير سبل الدعم المختلفة لهم.

ويمكن المساهمة في دعم مشروع “سلمى” من خلال الرسائل النصية القصيرة، لمستخدمي “اتصالات أو “دو” على الأرقام التالية: (7710) 10 دراهم، (7750) 50 درهماً، ( 3100) 100 درهم. كما يمكن التبرع إلى حساب المؤسسة، زاوية الوقف، عبر حساب بنك دبي الإسلامي، 01-520-9451498-01.