دبي – مينا هيرالد: أطلقت “أم. بي. أل. أم.” (MBLM)، الوكالة المعنية بتعزيز الألفة بين المستهلكين والعلامات التجارية استناداً إلى الاستراتيجية والتصميم والابتكار والتكنولوجيا، التطبيق الذكي “I Drink Local” عبر نظامي “آيفون” (iPhone) و”أندرويد” (Android). ويكتسب تطبيق “I Drink Local” أهمية خاصة كونه مبادرة نوعية مطوّرة خصيصاً من “أم. بي. أل. أم” من أجل تشجيع أفراد المجتمع على استهلاك المياه المحلية، في خطوة من شأنها تعزيز الاقتصاد الوطني والحد من البصمة الكربونية ودفع عجلة الاستدامة البيئية.

ويوفر التطبيق الجديد منصة اجتماعية تفاعلية موجهة لنشر الوعي المجتمعي حول أهمية استهلاك المياه المعبأة من مصادر محلية، كونه توجه ينطوي على آثار إيجابية لافتة على صعيد الاستدامة والبيئة والاقتصاد. ويتمثل دور التطبيق الذكي في تمكين أفراد المجتمع من اتخاذ قرارات مناسبة حول اختيار المطاعم المفضلة التي تقدم مياه محلية، وذلك باستخدام خرائط محدثة وقواعد بيانات شاملة لكافة المطاعم والمقاهي في إمارة دبي. ويساعد التطبيق رواد المطاعم والمقاهي على تجنب تكبد التكاليف العالية للمياه المستوردة عبر استهلاك المياه المحلية، بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز الاستدامة البيئية.

وقال ويليام شينتاني، شريك في “أم. بي. أل. أم.”: “بدأت جهودنا في التشجيع على استهلاك المياه المحلية في العام 2012 مع إطلاق موقع إلكتروني يهدف إلى نشر الوعي حول حقيقة هامة تتمثل في وجود العديد من المطاعم والمقاهي التي لا تقدم للرواد مياه معبأة محلياً. ويأتي التطبيق الذكي الجديد بمثابة دفعة قوية لجهودنا الحثيثة لتسهيل وتسريع وصول المستخدمين إلى قاعدة بيانات شاملة لاختيار المطاعم التي تشجع استخدام المياه المحلية، وبالتالي تفعيل مساهماتهم في الحفاظ على البيئة وحماية الموارد الطبيعية وصولاً إلى الاستدامة.”

من جهته، قال جاي هوانج، شريك في “أم. بي. أل. أم.”: “تتمثل أهمية تطبيق “I Drink Local” في كونه وسيلة تفاعلية ومبتكرة لتشجيع المجتمع الإماراتي على استهلاك المياه المحلية. وتأتي الخطوة استكمالاً لنجاح موقعنا الإلكتروني الذي حرصنا على تحديثه بصورة دورية ليقدم معلومات موثوقة وحقائق مثبتة حول أهمية التوجه نحو استهلاك المياه المحلية التي تنطوي على أثر إيجابي كبير على المستويات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية على السواء.”

ويعمل التطبيق الذكي على تحديد موقع المستخدمين، ومن ثم إظهار المطاعم القريبة في خطوة تتيح إمكانية تحديد فيما إذا كان المطعم المختار يقدم مياه محلية أم لا. ويستند “I Drink Local” إلى قاعدة بيانات واسعة تضم حالياً أكثر من 4,500 مطعم ومقهى في إمارة دبي. وتتطلع “أم. بي. أل. أم.”، من خلال التطبيق المبتكر وبدعم من المجتمع المحلي، إلى إقناع كافة المطاعم العاملة في دبي بتقديم المياه المحلية كخيار مطروح على قائمة الطعام والمشروبات، في سبيل المساهمة في دعم الاقتصاد الوطني والحد من البصمة الكربونية وتمكين العملاء من الحد من التكاليف في الآن ذاته.