أبوظبي – مينا هيرالد: وقع سوق أبوظبي للأوراق المالية اليوم الموافق 24 يوليو2016 مذكرة تفاهم مع سوق أبوظبي العالمي، وقد وقع الاتفاقية عن سوق أبوظبي للأوراق المالية سعادة/ حمد عبدالله الشامسي رئيس مجلس إدارة السوق، وسعادة/ أحمد علي الصايغ، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، وذلك في المقر الرئيسي لـسوق أبوظبي العالمي بحضور كبار المسؤولين من كلا الجهتين.
ويأتي توقيع المذكرة في إطار حرص سوق أبوظبي للأوراق المالية على تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية في الامارة وذلك ضمن التزامه ببرنامج خطة أبوظبي نحو تحقيق منظومة مالية تدعم مسيرة التنمية في الامارة، كما يأتي ليأكد حرص السوق المالي على ترسيخ وبناء علاقات عمل وثيقة وخلق مجالات متقاربة للتعاون المشترك مع المراكز المالية في المنطقة والعالم.
ووفقا لمذكرة التفاهم، اتفق الطرفان على تبادل المعلومات والتجارب بما يعزز مستويات التواصل والتعاون المشترك، حيث سيشتمل هذا التعاون على تطوير رؤية مشتركة تهدف نحو بحث إمكانية توفير مجموعة من المنتجات والخدمات المالية بما يصب في مصلحة اقتصاد إمارة أبوظبي. كما اتفق الطرفان على انشاء فريق عمل مشترك يتولى تطوير وتحديد مجالات التعاون الاستراتيجي لتشمل تبادل الخبرات والاستفادة من الكفاءات التي يزخر بها السوقان إضافة إلى استشراف الفرص المواتية وخاصة تلك التي تتعلق بتطوير الأسواق المالية.
وحول توقيع المذكرة، صرح سعادة/ حمد عبد الله الشامسي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية قائلاً: “إننا نتطلع من خلال هذه المذكرة إلى فتح افاق جديدة ومجالات متعددة لخلق فرص ملائمة للتعاون والتآزر بين السوقين، و نأمل أن تسهم هذه الاتفاقية بتعزيز مستوى التنسيق بيننا نحو تطوير العمل المشترك فيما يصب في مصلحة تعزيز اقتصاد إمارة أبوظبي”.
وأضاف سعادة رئيس مجلس ادارة سوق أبوظبي للأوراق المالية أن السوق ملتزم بتحقيق رؤية حكومة إمارة أبوظبي من خلال تعزيز قدرات سوق رأس المال وتطوير منظومة إدارة الأصول والثروات وتوجيه الفوائض المالية في القطاع المالي نحو الاستثمار في قطاعات التركيز الرئيسة وتفعيل أدوات التمويل غير التقليدية، حيث إن التنوع الاقتصادي وتعزيز أداء القطاعات الاقتصادية غير النفطية يعد من أبرز الأهداف طويلة الأمد لإمارة أبوظبي.
وقال سعادة أحمد علي الصايغ، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: “تمثل هذه المذكرة خطوة استراتيجية تؤكد علاقتنا الوثيقة مع سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي شكل دوماً شريكاً هاماً لسوق أبوظبي العالمي منذ تأسيسه، ومساهماً فعالاً في تعزيز وتطوير مكانة أبوظبي كمركز اقتصادي عالمي. وستتيح هذه الشراكة لكلا الطرفين العمل عن قرب لبحث امكانية ووضع أهداف تأسيس سوق مالي للتداول في جزيرة المارية والذي يعمل وفقاً للقوانين التنظيمية التابعة لسوق أبوظبي العالمي، وتطوير قطاعات واسعة من المنتجات والخدمات المالية التي يمكن توفيرها وتداولها من طرف المشاركين والمستثمرين المحليين والعالميين”.
وأضاف: “سنواصل العمل والمساهمة في تطوير اقتصاد أبوظبي وبناء وتعزيز قطاع الخدمات المالية عبر التعاون المستمر مع مختلف الأطراف المعنية لتطوير بيئة ومجتمع مالي متكامل، ودعم المؤسسات المحلية لتحقيق الريادة الإقليمية والعالمية، والترحيب بالمؤسسات العالمية لتأسيس أعمالها في أبوظبي. ونلتزم كمركز مالي دولي بتوفير كافة مقومات استدامة الأعمال، وتهيئة بيئة عمل متميزة تسهم في استقطاب الشركات القيادية والاستثمارات للسوق، ودعم المؤسسات المالية وغير المالية في أبوظبي ودولة الإمارات لتحقيق الازدهار والنجاح”.