دبي – مينا هيرالد: أشارت إحدى أهم الشركات السعودية الرائدة في قطاع التطوير العقاري أن أول مشروع لها في دولة الإمارات يمكن أن يساهم في تغيير المفهوم السائد عن العقارات السكنية في دبي خلال السنوات الخمس القادمة.

وأكدت أرتار للتطوير العقاري، إحدى شركات عبدالرحمن سعد الراشد واولاده التي تتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقرا لها، أن تركيزها على طرح مشاريع ذات تصاميم فريدة من حيث مساحات وتوزيع الشقق التي تؤمن الراحة المعيشية والرضى لسكانها، وخطط الدفع الميسورة التي تتطلب دفع ما نسبته 30% فقط من قيمة العقار قبل استكماله، ساهم في إضفاء رونق خاص على مشروعها ’مدى ريزيدنسيز‘ في وسط مدينة دبي وكان عاملا في جذب المستثمرين و المستخدمين النهائيين.

وترى الشركة أن سوق العقارات في دبي بحاجة لبعض التعديل والتغيير في المفاهيم لضمان ملائمة المنازل لاحتياجات المشترين الذين باتت طموحاتهم أعلى وأكبر نظرا للتغييرات التي طرأت على المناخ الاقتصادي.

وقال سليمان عبدالرحمن الراشد، الرئيس التنفيذي لشركة ’أرتار‘: “يتوجب على القطاع العقاري التكيّف مع المتطلبات الجديدة للمستثمرين والمستخدمين النهائيين. لقد أصبحوا أكثر نضجا ووعيا في ظل الظروف الاقتصادية التي نمر بها”.

وأضاف الراشد: “العديد من المطورين يدركون تماما الحاجة للتغيير والتطوير خاصة بما هو متعلق بنظام الدفعات المالية وتأجيل القسم الأكبر منها حتى اكتمال البناء، لذا فقد قمنا بطرح خطط للدفع مميزة وفريدة تهدف لمساعدة المستثمرين والمستخدمين والتيسير عليهم وتعزز ثقتهم بنا كشركة تطوير ملتزمة بأعلى معايير الجودة والتسليم ضمن الإطار الزمني المتفق عليه”.

وتابع: “في الوقت نفسه على المطورين تأمين المستوى المعيشي الأمثل للسكان من خلال تصاميم ذكية توفر المساحة والرحابة مع الاستغلال الأمثل لكل قدم مربع.”

ويتفق المطورون على أن المنازل السكنية المناسبة والمرغوبة غالبا ما تكون ذات تصاميم مفتوحة وبمساحات واسعة، تسهل على سكانها وزوارها التنقل فيها واستخدام مرافقها وتبعث في نفوسهم الراحة والطمأنينة بمختلف أجناسهم وأعمارهم، ناهيك عن تسهيل التمويل للمشترين ووضع خطط دفع تناسبهم.

وقامت أرتار للتطوير العقاري بوضع هذه النقاط والأولويات نصب عينيها عند تصميم ’مدى ريزيدنسيز‘، فالمبنى يقع على بعد دقائق معدودة مشيا على الأقدام من دبي مول، ويضم 193 شقة فاخرة ذات مساحات واسعة وبخيارات غرفة نوم واحدة وغرفتين وثلاثة وأربعة غرف.

ويتألف المبنى من 80 شقة بنظام الغرفتين والتي تضم أيضا غرفة للخادمة، الميزة التي ساهمت في بيع نسبة كبيرة من الوحدات في وقت قياسي. كما وتضمن شركة أرتار تسليم كامل الشقق ضمن الموعد المحدد في الربع الثاني من عام 2018.

وعلق الراشد بقوله: “نثق تماما بأننا قدمنا المعادلة الصحيحة في هذا المشروع، ومبيعاتنا تؤكد هذا. نعتقد بأن المزيد من المطورين سيسيرون على هذا النهج في السوق، تماما كما يفعلون في مناطق أخرى حول العالم حيث أن جودة السكن تعد أولوية قصوى نظرا للدور الكبير الذي تلعبه في تحديد مكان للعيش والأثر الكبير الذي تتركه في حياة الناس”.

وسيتمكن زوار منصة أرتار المزمعة في معرض سيتي سكيب جلوبال بدبي في سبتمبر المقبل من الاطلاع على تصاميم ’مدى ريزيدنسيز‘ والتجول الافتراضي بين مرافقه و شققه. وتعتبر أرتار الذراع التطوير العقاري لشركة عبدالرحمن سعد الراشد وأولاده، مجموعة تتمتع بخبرة في قطاع الانشاءات والتطوير العقاري تفوق 50 عاما.