الكويت – مينا هيرالد: استحوذت شركة كامكو للاستثمار، إحدى أكبر الشركات الاستثمارية في المنطقة من حيث حجم الأصول المدارة والرائدة في قطاع الاستثمارات المصرفية، على مركز العمليات العالمي لشركة جنرال الكتريك في الولايات المتحدة الاميركية بمبلغ ما يقارب 113 مليون دولار أمريكي، وذلك من شركة كارتر للتطوير العقاري.
وقالت الشركة في بيان لها، ان المبنى الاداري الذي قامت بالاستحواذ عليه والذي يقع في مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية، يتميز بجودته العالية فيما يتعلق بالتجهيزات المزود بها، فضلاً عن الامكانيات العديدة التي يتميز بها نظراً لأنه تم تأسيسه حديثاً.
وأضافت الشركة ان المبني يمتد على مساحة تصل إلى 104 ألف متر مربع من المكاتب الادارية، ويقع في وسط منطقة مركز الأعمال بمدينة سينسيناتي، ويتمتع المبني بموقع استراتيجي من حيث سهولة الوصول إليه. لذا فانه يوفر فرصة استثمارية جاذبة ذات عوائد واعدة، ومن المتوقع أن تسفر صفقة الاستحواذ عن تحقيق صافي عائد يبلغ أكثر من 6.0٪ خلال فترة الاستثمار.
ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في كامكو السيد خالد فؤاد: “إن الاستثمار في المبني الاداري لعمليات جنرال الكتريك في الولايات المتحدة ليس سوى خطوة جديدة تتخذها كامكو في سبيل تعزيز خدماتها المبتكرة والفرص الاستثمارية الواعدة التي تطرحها لعملائها، من اجل منحهم خيار توليد عائد ثابت بشكل دوري”.
وأضاف: “يأتي توقيع الاتفاق مع شركة جنرال الكتريك العالمية، في إطار انشطة كامكو التي تنفذها ضمن صفقات الأسهم الخاصة في القطاع العقاري العالمي والإقليمي. ونعتقد أن هذا العقار المتميز سيوفر قيمة استثمارية طويلة الأجل فضلاً عن عائدات فورية جاذبة”.
وفي هذا السياق، أكد فؤاد ان إدارة الاستثمارات البديلة في كامكو حريصة على مواصلة بناء سجلها الحافل بالتميز والانجازات، استكمالاً لمسيرة ممتدة من الخبرة في ادارة فئات الأصول البديلة المختلفة ليس فقط محليا بل على المستوى الإقليمي والعالمي”.
جدير بالذكر أن جنرال الكتريك تعتبر شركة عالمية رائدة في مجال الصناعة الرقمية تم تأسيسها من قبل توماس إديسون في عام 1892، وتتخذ لها مقراً رئيسياُ في ولاية كونيتيكت، ومع أكثر من 333 الف موظف، تمكنت جنرال الكتريك، والتي نالت العديد من الجوائز المرموقة وفي المرتبة 8 في قائمة فورتشن 500 مع تصنيف استثماري ( AA +) من ستاندرد آند بورز و(A1)موديز، من تحقيق تدفق متنوع للدخل من عملائها في أكثر من 180 دولة، لتصل قيمتها السوقية إلى 296.5 مليار دولار أمريكي.