أبوظبي – مينا هيرالد: أكدت شركة الدار العقارية، الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، أهمية مدينة العين لتوسعاتها وتعزيز محفظة الشركة للتجزئة، حيث تتميز المدينة بارتفاع الكثافة السكانية وحيوية قطاع الأعمال.

ووفقاً لـ”خطة العين 2030″، التي أطلقها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، سترتفع الكثافة السكانية للمدينة ثلاثة أضعاف خلال العقدين القادمين. وبسبب زيادة طلب المستهلكين، من المتوقع أن تشهد المدينة نمواً سريعاً في قطاع التجزئة، حيث يتوقع ارتفاع مساحة التجزئة لكل مقيم إلى حوالي 1.115 متر مربع بحلول عام 2030.

وأسهمت الأسس الاقتصادية المتينة لمدينة العين وأهميتها الثقافية في إمارة أبوظبي إلى جعلها وجهة رئيسية ضمن استراتيجية التطوير لشركة الدار العقارية، إذ قامت بإطلاق الجيمي مول ورمال مول بالإضافة إلى مجمعي “شبحات بلازا” و”قرية العيون” في مدينة العين.

وتقوم شركة الدار العقارية حالياً بعملية توسعة وتجديد مرافق الجيمي مول، أول مركز تسوق يتم افتتاحه في مدينة العين وأكثرها شعبية، والذي يستقطب 8 ملايين زائر سنوياً. وتهدف التوسعة إضافة 65 متجراً، و10 صالات سينما، وتخصيص قسم جديد لمحلات التجزئة لتشكل إضافة للمتاجر الـ 94 الحالية في المول، وهو ما يرفع إجمالي المساحة المؤجرة إلى 75,000 متر مربع. وستضم محال التجزئة الجديدة في المول أحد أكبر العلامات التجارية العالمية. ومن المتوقع الانتهاء من أعمال التوسعة في عام 2018.

ويعتبر رمال مول وجهة تسوق فريدة، إذ يستلهم التصميم المعماري العربي التقليدي مع لمسة من التصاميم العصرية. وتصل مساحة المول إلى128,890 متر مربع، ويضم أهم العلامات التجارية، ومتجر “هايبرماركت”، وساحة للمطاعم. وتبلغ المساحة الإيجارية للمول 46,920 متر مربع ويضم أكثر من 175 متجر حالياً من تشمل العديد من العلامات التجارية المحلية والعالمية مثل “كارفور”، و”2 إكس إل”، ومتجر “رويال للمفروشات”، بالإضافة إلى مقهى “لا بريوش”، ومطعم “إل فورنو”، وبنك دبي الإسلامي، ونادي “انيرجي بلس فيتنس”، و”باونس”، و”فن اسكيبس”، و”بادولاند”، وغيرها من المحلات التجارية.

وتمتلك شركة الدار العقارية أصولا إضافية في مدينة العين تشمل مجمعي “شبحات بلازا” و”قرية العيون”،. يقع مجمع “شبحات بلازا” على بعد 10 كيلومترات جنوب المدينة، ويتضمن المجمع 1,045 وحدة سكنية للمواطنين بالإضافة إلى مجموعة متكاملة من الخدمات والمرافق التعليمية، والصحية والمراكز التجارية. أما “قرية العيون” فقد صممت بطريقة تناسب العائلات، وتحظى بموقع استراتيجي يناسب القاطنين بالقرب من نادي العين الرياضي. وتشمل “قرية العيون” 148 فيلا سكنية تتكون من فلل تاون هاوس منفصلة وغير منفصلة، ويتميز هذا الحي السكني بتنوع تصاميم الفلل السكنية المتفاوتة ما بين التصاميم العربية التقليدية ونظيرتها من التصاميم الحديثة، بالإضافة إلى موقعها القريب من “رمال مول”. و ويتاح لسكان المجمع الاستفادة من مميزات النادي الاجتماعي الذي يقع في قلب المجمع ويضم صالة رياضية، وحوض سباحة، وملاعب التنس، ومرافق رياضية أخرى.

وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي للتطوير في الدار العقارية: “تتميز مدينة العين بتراثها العريق وأسلوب الحياة المميز الذي تقدمه لسكانها. ويعد النمو الملحوظ لقطاع التجزئة دليلاً على تطور المدينة لتصبح أحد المحاور الثقافية والاجتماعية. ونطمح لتطوير وسائل الترفيه في المدينة من أجل توفير تجربة متميزة في عالم التسوق والترفيه لزوار وسكان مدينة العين.”

وأضاف الذيابي: “تقدم محفظة الدار لقطاع التجزئة خدماتها لجميع سكان دولة الإمارات، وتعد أصول قطاع التجزئة التابعة لشركة الدار في مدينة العين جزءا من استراتيجيتنا التي تستهدف تنويع محفظتنا الاستثمارية، وزيادة الأصول المدرة للإيرادات المتكررة”.
الجدير بالذكر، أن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أطلق خطة العين 2030 في أبريل 2009. وتضع الخطة صورة متكاملة وشاملة عن مستقبل مدينة العين في مجال الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية. وتطرح الخطة وسائل جديدة لزيادة فرص التنمية الاقتصادية دون التخلي عن الأنشطة الزراعية في المدينة، علاوة على تقديم عناصر جديدة من شأنها الارتقاء بمدينة العين لتكون مركزاً حيوياً للمعرفة في الاقتصاد العالمي الحديث.