دبي – مينا هيرالد: في سياق دعم مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – حفظه الله – أن يكون عام 2016 هو عام القراءة، شارك طلبة مدارس أكاديميا الدولية لحلول الإدارة والتي تدير مدرستي المواكب بالقرهود والبرشاء والمدرسة الدولية للفنون والعلوم (ISAS) في مجموعة من الفعاليات الثقافية والمعرفية داخل مدارسهم وخارجها.

وفي سياق جعل القراءة جزءً على لا يتجزأ من حياة الطلبة، زارت الكاتبة الإماراتية علياء الشامسي مدارس أكاديميا وقرأت لهم مقتطفات من كتابها “علاية” وذلك لتشجيعهم على القراءة، حيث قصّت عليهم تجربتها مع الكتابة وكيف اصبحت كاتبة معروفة وتأثير القراءة على الانسان وأثرها الإيجابي.

كما استضافت المدرسة عدد من معلمي مدارس دبي في مبادرة تحت عنوان “القراءة طريق التغيير” وهي مباردة ضمت العديد من الفعاليات منها ورش العمل الثقافية حول برامج القراءة باللغتين العربية والانجليزية وتطوير أساليب واستراتيجيات القراءة بالصفوف المدرسية. كما تم تحديد يومي الـ23 من أبريل من كل عام ليكون ليكون “يوم الكتاب العالمي” بمدارس أكاديميا، يرتدي فيه الأطفال أزياء أحد الشخصيات التي قرؤوها في كتاب معين. وفي سياق متصل توفر مدارس أكاديميا بيئة ملائمة للطلبة للاستمتاع بالقراءة بطريقة مبتكرة وهادئة.

أكاديميا الدولية على ثقة تامة بأن تعزيز القراءة يساهم في تثقيف الطلبة ويساعدهم على المشاركة بالمسابقات وتحقيق الانجازات المنشودة، وفي سياق متصل فإن طلبة مدارس أكاديميا شاركوا مؤخراً بمهرجان الإمارات للآداب وحققوا مراكز متقدمة وخاصة في اللغة العربية، ناهيك عن المشاركة بـمسابقة النحلة للهجاء، ومسابقة كأس شيفرون للقراء حيث أبلى الطلبة فيهم جميعاً بلاءً جيداً جداً.

ومن جانب آخر بادر عدد من طلبة المدرسة بقراءة عدد من الكتب لأطفال مركز دبي للتوحد خلال زيارتهم للمدرسة في بادرة تنم عن مسؤولية الطلبة المجتمعية وشعورهم النبيل تجاه الآخرين، وذلك في أجواء دافئة وعائلية.

تأتي كافة هذه الجهود من قبل أكاديميا الدولية لحلول الإدارة لنشر الأفكار الإيجابية والمعرفة بين الطلبة وترسيخ مكانة اللغة العربية وتوفير الفرصة للشباب للعب دور محوري بالدولة والمساهمة في تطورها ورقيها.