دبي – مينا هيرالد: رفعت “أكزونوبل” حصتها في شركة “أكزونوبل باودر كوتينج إس إيه إي” من 60% إلى 100%. وتشكل هذه الصفقة رافداً قوياً للاستراتيجية الرامية إلى تسريع وتيرة نمو الشركة في مصر وعلى امتداد شمال أفريقيا.

وبالإضافة إلى تشغيل مصنع دهانات البودرة الحديث في القاهرة، تمتلك شركة “أكزونوبل بودر كوتينج” في مصر 90% من حصص شركة المساهمة المصرية “أكزونوبل بودر كوتينج التجارية”.

وتعليقاً على هذا الاستحواذ، قال كونراد كيجزر، عضو اللجنة التنفيذية لشركة أكزونوبل عالمياً : “يعتبر هذه الاستحواذ خطوة هامة ضمن استراتيجيتنا لتعزيز حضورنا في المنطقة. في الوقت الذي نتوسع فيه بعملياتنا في مصر وشمال أفريقيا نحو المرحلة التالية ونعزز سمعتنا كشركة رائدة في هذا القطاع”.

ومن جانبه، قال بيتر توملينسون، المدير الإداري لشركة “أكزونوبل في الشرق الأوسط والأصباغ الصناعية في أفريقيا: “يتيح لنا الاستحواذ الكامل على شركة المساهمة المصرية ’أكزونوبل لدهانات الطلاء‘ مجالاً لتعزيز مستوى خدماتنا بشكل أكبر، وتلبية الطلب المتنامي لعملائنا. وستضيف منشأة التصنيع المتطورة قيمة كبيرة لعملياتنا، وتضمن لنا توفير حلول متطورة أيضاً وذات جودة عالية لعملائنا”.

وتوقعت تقارير قطاع دهانات وطلاء البودرة نمو هذه السوق بمعدل سنوي مركب تبلغ نسبته 6.8% بين عامي 2016 و2020، لتصل إلى قيمة تزيد عن 11 مليار دولار أمريكي. كما يتوقع نمو حجم السوق وإيراداتها نتيجة للطلب الكبير في قطاعات التغليف، والسيارات، والسلع الاستهلاكية، والصناعات العامة، والبناء والعمارة. في الوقت الذي تحافظ فيه منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على أهميتها كسوق قوية في هذا القطاع.

وتعمل “أكزونوبل” حالياً على تعزيز حضورها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث أعلنت مؤخراً عن مشاريع جديدة مشتركة في دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر وعمان، وسجلت نسبة نمو مزدوجة في المنطقة. كما افتتحت الشركة مصنعاً لدهانات البودرة، بالإضافة إلى المنشأة التي سبق افتتاحها في دبي عام 2014 بقيمة 10 ملايين دولار.

وتستخدم دهانات البودرة بشكل واسع في قطاع الإنشاءات والبنية التحتية، بالإضافة إلى استخدامها في قطاع خطوط أنابيب النفط والغاز. واستخدمت منتجات الشركة من الطلاء ودهانات البودرة في محطات “مترو دبي” في مدينة دبي، و”القرية الذكية” في مصر.