أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة الإمارات للاستثمار العقاري (إبيكو)، الشركة المتخصصة في الاستثمار العقاري وإدارة المرافق والتابعة لمجموعة الفهيم، عن افتتاح مكتبها الجديد في أبوظبي.

ويهدف المكتب الجديد، الواقع في طابق الميزانين 1 من مركز دلما بلازا على شارع حمدان، إلى تلبية الطلب المتزايد من العملاء على خدمات التأجير وإدارة العقارات والمرافق التي توفرها الشركة في منطقة الأعمال المركزية في أبوظبي. كما سيشكل المكتب إضافة قيمة لمكتب الشركة الحالي في منطقة المصفح.

يشار إلى أن إيبكو تمتلك وتدير محفظة عقارية متنوعة في جميع أنحاء دولة الإمارات وتضم العديد من المباني السكنية والتجارية ومنشآت الضيافة والفيلات والشقق المفروشة الفاخرة والفنادق الراقية ومراكز التسوق الشهيرة. كما تمتلك أراضٍ تجارية أخرى في مواقع رئيسية تعمل حالياً على تطويرها.

وتمتلك الشركة وتدير أكثر من 1500 وحدة سكنية وتجارية عبر فريق متخصص يعمل على تقديم خدمات التأجير وإدارة العقارات للعملاء من الشركات والأفراد.

وقال ستيفن فوربس، المدير العام لشركة الإمارات للاستثمار العقاري (إبيكو): “إن توسيع عملياتنا في منطقة الأعمال المركزية في أبوظبي يعكس التزامنا بتقديم أفضل حلول العقارات وإدارة المرافق لعملائنا الذين يقيم معظمهم في هذا الجزء الحيوي من المدينة. كما تتيح لنا هذه الخطوة فرصة مهمة لتلبية الطلب المطرد على العقارات التجارية والسكنية عالية الجودة في سوق أبوظبي. فنحن في شركة إبيكو نولي أهمية قصوى لتوفير خدمات ترقى إلى تطلعات عملائنا وتحقق لهم قيمة مميزة”.

وأضاف: “على الرغم من تراجع أسعار العقارات في جميع أنحاء المنطقة، إلا أن عقاراتنا مشغولة بالكامل وهذا يدل على نجاح نهجنا في توفير عقارات عالية الجودة لعملائنا بأسعار معقولة. وبفضل محفظتها المتنوعة من المشاريع السكنية والتجارية والصناعية والسياحية، تعد إبيكو اليوم في موقع جيد يؤهلها لتحقيق أهداف النمو من خلال فتح هذا المكتب الجديد والاستفادة من علاقتنا الممتازة مع العملاء”.

تعد إبيكو من الشركات الرائدة في مجال توفير حلول متكاملة للعقارات وإدارة المرافق، وتشمل محفظة الشركة مجموعة متنوعة وعالية الجودة من الشقق والفلل بأسعار متفاوتة، وتضم أيضاً مجموعة واسعة من المساحات المكتبية التي تناسب احتياجات الشركات الدولية والشركات المبتدئة المحلية. كما توفر الشركة مساحات لتجارة التجزئة بأحجام متعددة داخل المباني السكنية والتجارية، فضلاً عن مجموعة واسعة من مساحات التخزين ومستودعات الصناعات الخفيفة.